شفاه نساء مرسي تتسع لأطباق كبيرة يتفاخرن بها في أثيوبيا
آخر تحديث GMT 18:47:38
المغرب اليوم -

يبدأن بوضعها من سن الـ15 عامًا ويتباهين بها

شفاه نساء "مرسي" تتسع لأطباق كبيرة يتفاخرن بها في أثيوبيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شفاه نساء

نساء قبيلة مرسي ذوات أطباق الشفاة
أديس بابا - عبد الرحمن الشريف

كشفت مجموعة صور عن نساء قبيلة مرسي الذين يعيشون في حديقة ماجو الوطنية في إثيوبيا حيث تقوم النساء بتمديد شفاههن من خلال وضع أطباق في سن المراهقة حتى يزيد حجم شفاههن تدريجيا، وصنعت هذه الأطباق من الطين ويبلغ قطرها 5 بوصة، وتستخدم الأطباق للاحتفال بالشعائر التقليدية للمرور وينظر إليها باعتبارها علامة على الجمال ، وتبدأ نساء القبيلة في وضع الطبق في الشفاه في عمر 15 عاما ويتم قطع شفاههن بواسطة أحد أعضاء القبيلة حتى تمتد الشفاه وتستوعب حجم الطبق فيما يشفى القطع بعد ثلاثة أشهر، وذهب موظف الإعلانات سيزاري فيلو (54 عاما) من وارسو في بولندا إلى إثيوبيا لرؤية القبيلة والتقاط مجموعة من الصور المذهلة.
شفاه نساء مرسي تتسع لأطباق كبيرة يتفاخرن بها في أثيوبيا
وذكر فيلو " أنا مهتم بالقبائل التي على وشك أن تتلاشى فهناك جاذبية لها في التصوير وأحرص على الاحتفاظ بسجل خاص لي من الصور لهؤلاء الناس الذين لا مثيل لهم، وترتدي النساء من قبيلة مرسي فقط طبقا" في شفاههن وهي مصنوعة من الطين وثقيلة، ويمكن للمرأة تكبير حجم الطبق تدريجيا لتمديد الشفاه السفلية، وكلما كان حجم الشفاه كبيرا كان ذلك أفضل، وتبدأ الفتيات الصغيرات بأطباق صغيرة ثم يقمن بتكبير حجم الأطباق مع مرورالوقت، ويتم ارتداء الأطباق على الشفاه حاليا يوميا من دون مناسبة خاصة".

وأوضح فيلو ان نساء القبيلة يزلن الطبق من شفاههن في وقت الوجبات في حين تستطيع بعض النساء تناول الطعام مع وجود الطبق في شفاههن، وبالإضافة إلى أطباق الشفاة تتميزنساء قبيلة مرسي بزينتهن الخاصة من أغطية الرأس والخرز والأبواق والتاتو تحت الجلد والقلائد والأشياء المعلقة على الرأس، وأضاف  فيلو " هناك عدة أراء بشأن الأطباق حيث يعتقد البعض أنها للتصدي للرجال صيادي الرقيق والرجال من القبائل الأخرى على الرغم من أن هذه الأراء معيبة، ويقول الأثيوبيون أنها أمور تتعلق بالجمال مثلما هو الحال في الثقافة الغربية فمن المقبول الوشم والمكياج وغيرها، وبالنسبة لي تبدو القبائل سعيدة بمظهرهن وأسعد منا كثيرا وبالتأكيد لا يهتمون أن يصبحون مثلنا".

وتابع فيلو " للقاء قبيلة مرسي ذهبنا إلى حديقة ماجو الوطنية لأنه نادرا ما يشاهد هؤلاء الناس خارج هذه المنطقة، وبمجرد وصولك تراهم على طول الطريق يؤدون وظائفهم اليومية، وعندما وصلنا إلى القرية كان علينا الاتفاق مع رئيسها من خلال دليل محلي يعرف لغتهم وعاداتهم، وبعد دفع 100 بر (3.16 أسترليني) لكل شخص وبعض الهدايا مثل البن القابل للذوبان سمح لنا بزيارة القرية، وكان علي أن أتظاهر أنني غير مهتم بالتقاط الصور لمدة 20 دقيقة حتى أعطاني الدليل إشارة السماح بإظهار الكاميرا".

وأفاد فيلو أن النساء ذوات الأطباق في الشفاه يتم إعطائهن 2 بر للصورة الواحدة، ويزيد المبلغ بناء على عدد الصور وعدد الأشخاص في الصورة، وبيّن فيلو " إنهم يطلبن رؤية الصور حتى يتمكن من عدها، إنهم يسمعون صوت نقرات الكاميرا ويعدون الصور جيدا، ولعبت زوجتي دور الصراف الآلي حيث حملت حقيبة مليئة بالنقود وقام الدليل المحلي بكل المفاوضات، وأسرعت أحدى الفتيات  مع زوجها والتقطت بندقية للتصوير بها، وتعرف نساء قبيلة مرسي كيف يبدين جذابات للغرباء فلا يمكنك أن تكون هناك دون أن تتم ملاحظتك وأن تختلط بالحشود، كما يملكن حسا" عاليا" من الفكاهة، لقد كانت تجربة رائعة ومثيرة مثل الحلم ولدي العديد من الصور لهذه الزيارة".
 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شفاه نساء مرسي تتسع لأطباق كبيرة يتفاخرن بها في أثيوبيا شفاه نساء مرسي تتسع لأطباق كبيرة يتفاخرن بها في أثيوبيا



GMT 04:31 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على مكونات مقام إبراهيم في المسجد الحرام

GMT 05:05 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

بيع عملة ذهبية نادرة مقابل 9.36 ملايين دولار

GMT 06:22 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

تعرف على لغز اللوحة التي "يعشقها" اللصوص

GMT 10:05 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

أصغر شاعرة في تاريخ أميركا تحتفي بتنصيب بايدن

GMT 21:51 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

نابولي تستعيد لوحة "سالفاتور موندي" المسروقة

إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

لندن - المغرب اليوم

GMT 10:09 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

إغلاق "ميشليفن وهبري" يبعد ممارسي التزحلق في المغرب
المغرب اليوم - إغلاق

GMT 07:55 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
المغرب اليوم - خمسة نصائح من

GMT 11:11 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
المغرب اليوم - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 12:25 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تدشين خط جوي جديد يربط بين مدينة مالقا و الناظور
المغرب اليوم - تدشين خط جوي جديد يربط بين مدينة مالقا و الناظور

GMT 05:50 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أبرز ديكورات غرف المعيشة العصرية والمميزة
المغرب اليوم - تعرف على أبرز ديكورات غرف المعيشة العصرية والمميزة

GMT 08:53 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

ساديو ماني يتقدم للريدز سريعًا من ضربة رأس ضد أستون فيلا

GMT 08:43 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

الريدز يتعادل مع نيوكاسل ويشعل صراع "البريميرليغ"

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 19:25 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

شتوتجارت يكتسح أوجسبورج برباعية في الدوري الألماني

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib