رسام كتب الأطفال لورين لونغ يُشير إلى حقيقة إصابتة بعمى الألوان
آخر تحديث GMT 23:24:00
المغرب اليوم -

في إطار مقطع فيديو فني حي على موقع "الفيسبوك"

رسام كتب الأطفال لورين لونغ يُشير إلى حقيقة إصابتة بعمى الألوان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رسام كتب الأطفال لورين لونغ يُشير إلى حقيقة إصابتة بعمى الألوان

رسام كتب الأطفال لورين لونغ
واشنطن ـ يوسف مكي

بعد أن انتهى مصور ورسام كتب الأطفال الأكثر مبيعًا "لورين لونغ"، من الظهور في فيديو فني حي على "الفيسبوك"، في استوديو التايمز، لاحظ وكيلة الإعلامي تعليقًا، ويقول:"أنك لديك عمى ألوان"، واعترف السيد لونغ بأن هذا صحيح، وقال إنه لم يتحدث أبدًا عن مسألة عمى الألوان.

وتقول محررة التايمز ماريا روسو كمعجب من معجبى كتب السيد لونغ الجميلة - والملونة - مثل سلسلة كتب أوتيس تراكر، و"من أنت أنا الغناء"، و"شجرة صغيرة" وأحدث كتاب لة ويدعى "الحب"، والتي سيتم نشره فى 9 يناير/كانون ثان، صدمت أيضًا، وقمت بسؤالة إذا كان يمكن أن يقول لي أكثر في محادثة خفيفة.
رسام كتب الأطفال لورين لونغ يُشير إلى حقيقة إصابتة بعمى الألوان

وكانت أول الأسئلة هو لماذا لم تفصح عن إصابتك بعمى الألوان ؟

وأحاب لونغ قائلاً "في وقت مبكر من حياتي المهنية أخفيت الأمر، لأنني كنت قلقًا من أنه سيضر قدرتي اشغال وظيفة، فإذا عرف مدير الفن أو المحرر أنني مصاب بعمى ألوان، هل سيريدون العمل معي؟ كما أنني لم أكن أريد فقط أن ألفت الانتباه، إلى نفسي فالأمر بالنسبة لى مجرد عقبة وليس إعاقة".

كيف اكتشفت إصابتك ؟

اكتشفتها فى عمر 14 عامًا، فكنت لا أرى الصبورة ولا الطباشير في المدرسة، وقد أخذتني أمي إلى طبيب العيون، وجد ان لدى قليلا من قصر النظر، لكنه أعطاني أيضا شيئا يسمى اختبار لون إيشيهارا، وفي اثناء مغادرتنا قال "بالمناسبة، سيدة لونغ، هل تعلمى ان ابنك مصاب بعمى الألوان ؟ كنت طفلا نموذجيا يكبر في ليكسينغتون، كنتاكي. والدي لم يكن فنان. أحببت الرياضة. كنت أدرك أنني لن أكون رياضي محترف، ولكن الشيء الآخر الذي أحببت كان الفن. كنت أحصل على التشجيع من معلمي الفنون، كان الشيء الوحيد الذي أحببتة في المدرسة، وكنت قد بدأت في التفكيرانة حان الوقت لابدأ. ثم عرفت انى مصاب بعمى الألوان، وقال لى طبيب العيون: "ان الاصابة ليست نادرة في الذكور،" 1 الى 12 من الرجال لديهم هذا النقص، و 1 من أصل 200  في النساء.

هل يمكنك وصف عمى الألوان ؟

سأحاول، إن الأمر معقد قلبلاً ، فبشكل عام انا لا أستطيع أن افرق  بين العديد من الظلال كالبني والأخضر أو الأزرق والأرجواني. انهم متشابهون جدا بالنسبة لي. اما الأزرق الفاتح والخزامى يبدون مثل بعضهم  ، و الاخضر الغامق و الأخضر الباهت اكاد لا اعرف الفرق بينهم . فغرفة المعيشة لدي مطلية بظلال رمادية، ولكن إذا قالت لى زوجتي يوما  أنها مطلية باللون الأخضر كنت سأصدقها . فأنى أرى الألوان أفضل عندما تكون أكثر نقاء. فأرى الأحمر المشرق جيدا، ولكن النبيتى  يبدوا لى مثل البني. اما الأصفر والبرتقالى فأراهم جيدأ.

ومع ذلك ذهبت إلى مدرسة الفن، ومن هناك أصبحت فنان محترف .

فعلت. فقد تعلمت نظرية الألوان، علم اللون. أستطيع رسم وتركيب صورة، ولكنى لازلت ، لا اقدر على رؤية الفروق الدقيقة بين الالوان ، فقد أدركت أنني لا يمكننى أبدا أن اكون رسام صور كلاسيكية.

كل الكتب الخاصة بك بها العديد من الألوان، كيف تفعل ذلك؟

أنا أعمل بأنابيب طلاء مدون عليها أسماء كل لون، وأضع الألوان على لوحة في ترتيب معين، أنا أعرف نظرية الألوان .

ولكن لا يمكنك أن تعرف على وجه اليقين كيف يبدو الرسم ؟

هذا هو الشيء المخيف، إن لم أكن حذرًا يمكن أن رسم الأوراق الخضراء بالبني، بدلاً من الأخضر، لابد لي من الاعتماد على القيم، وأعتقد بسبب كونى مصاب بعمى اللون لدي شعور متزايد من القيم -كالألوان الغامقة، والفاتحة و المتوسطة، التشبع يمكن أن يكون طريقة أخرى لوصف ذلك، لذلك لدي ادراك قوي للاأضواء والغوامق والفواتح .

كيف حصلت على وظيفتك الأولى كفنان؟

كانت في شركة بطاقات للمعايدة. كان لدي ما يكفي من مهارة الرسم للحصول على الوظيفة ولكن في الأسبوع الأول كنت اناضل لتتناسب الألوان. كنت اعمل بجد عظيم،. وأخيرا وضعوني تحت المراقبة، وقال مدير القسم: " لم نكن نريد ان نوظف شخص مصاب بعمى الالوان  ".لكنى تمكنت من إثبات قيمتي وقدموا تنازلا لي على مطابقة ألوان بانتون والآن زوجتي تساندني، لقد تزوجنا 22 عاما، وهي مستشاري الرئيسي في اللون. ثم جاء ابني ، وبدأ مساعدتي أيضا.

لقد كان كتابك جيدًا جدًا !

نعم، أنا محظوظ جدًا ولكن شعرت دائمًا وكأنه كان قليلاً بسبب صراعاتي مع اللون.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسام كتب الأطفال لورين لونغ يُشير إلى حقيقة إصابتة بعمى الألوان رسام كتب الأطفال لورين لونغ يُشير إلى حقيقة إصابتة بعمى الألوان



GMT 13:06 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عادل خزام يكشف عن مدى انفعالات الشاعر خلال كتابة أعماله

GMT 05:04 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 05:47 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 01:00 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

برج بيزا في إيطاليا يُقلِّص درجة انحنائه بشكل بطيء

GMT 02:42 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

لمى أوّل فتاة تمتهن صناعة الآلات الموسيقية وتصليحها

موديلات فساتين سهرة ناعمة مستوحاة من إطلالات ديانا كرزون

بيروت _المغرب اليوم

GMT 06:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا
المغرب اليوم - المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا

GMT 06:52 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب يسعى لاقتناء صواريخ "باتريوت" الأمريكية
المغرب اليوم - المغرب يسعى لاقتناء صواريخ

GMT 11:01 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
المغرب اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة
المغرب اليوم - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 09:14 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
المغرب اليوم - كهوف جبل

GMT 21:28 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن
المغرب اليوم - مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن

GMT 09:46 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

"هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام
المغرب اليوم -

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 19:56 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يستعد بالقوة الضاربة لمواجهة إلتشي في "الليغا"

GMT 17:43 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يعلن عن 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا

GMT 17:27 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الايام الأولى من الشهر

GMT 17:54 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 17:41 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 18:32 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

أبرز الأحداث اليوميّة

GMT 16:38 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 12:20 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون كيفية تدفئة البطاريق نفسها

GMT 16:21 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

أهم 8 أعراض غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 20:51 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مراكش تحتضن فعاليات مهرجان "فن الحلقة الشعبي التقليدي"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib