زاهي حواس يؤكد أن المعابد اليهودية يجب الحفاظ عليها لأنه جزء من تراث مصر
آخر تحديث GMT 22:49:19
المغرب اليوم -

أوضح أنها كانت مهملة ومهدمة جدا نتيجة خوف الأثريين

زاهي حواس يؤكد أن المعابد اليهودية يجب الحفاظ عليها لأنه جزء من تراث مصر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - زاهي حواس يؤكد أن المعابد اليهودية يجب الحفاظ عليها لأنه جزء من تراث مصر

الدكتور زاهي حواس عالم المصريات
القاهرة - المغرب اليوم

قال عالم الآثار المصري الدكتور زاهي حواس إنه سعيد جدا بأعمال ترميم المعبد اليهودي بالإسكندرية وافتتاحه ، وأضاف أنه عندما تولي مسؤولية الآثار عام ٢٠٠٢ كانت المعابد اليهودية مهملة ومهدمة جدا نتيجة خوف الأثريين من ترميم تلك المعابد، ولكن قمنا بترميمها لأنها جزء من تاريخ هذا الوطن.

وأوضح "حواس" أن اليهود المصريين هم جزء من المصريين مثلهم مثل المسحيين والمسلمين المصريين.

وأكد "حواس" انه لابد من الحفاظ علي المعابد اليهودية بمصر والحفاظ علي تراث وحضارة اليهود لأنها جزء من المصريين الذين عاشوا علي ارض هذا الوطن.

ويقع المعبد اليهودي بشارع النبي دانيال، بوسط مدينة الإسكندرية، ويعتبر أحد أهم وأقدم المعابد اليهودية الباقية بمصر، وأشهر معابد اليهود في الإسكندرية، التي شُيدت في 1345، وتعرض للقصف من قبل الحملة الفرنسية على مصر، عندما أمر نابليون بقصفه لإقامة حاجز رماية للمدفعية بين حصن كوم الدكة والبحر، وأعيد بناؤه مرة أخرى في 1850، بتوجيه ومساهمة من أسرة محمد علي باشا.

كما شيد المعبد على الطراز البازيليكي، ومكون من طابقين مخصص ثانيهما لصلاة السيدات، ويقع الهيكل بالجهة الشرقية للمعبد وهو مصنوع من الرخام، ويوجد داخل الدولاب مجموعة كبيرة من أسفار التوراة مكتوبة على الجلد والورق محفوظة داخل صناديق متنوعة الزخارف، ويوجد أمام الهيكل المنصة المخصصة للوعظ والصلاة، كما يحوي الكنيس مكتبة مركزية تضم 50 نسخة قديمة من التوراة، إضافة إلى مجموعة أخرى من الكتب يعود تاريخ البعض منها إلى القرن الخامس عشر.

وكانت مدينة الإسكندرية موطنا لجالية يهودية كبيرة، لكنها اليوم، تعتبر مندثرة، خاصة بعد أن رحل الكثير من اليهود السكندريين والمصريين إلى إسرائيل بعد قيامها، وقد بلغ عدد يهود الإسكندرية في القرن التاسع عشر، قرابة 4 آلاف يهودي، ووصل عددهم إلى 18 ألفا في أوائل القرن العشرين، وارتفع إلى 40 ألفا في 1948.

قد يهمك أيضًا : 

عالم الآثار المصري زاهي حواس يُعلن جاهزية أوبرا توت عنخ آمون

 زاهي حواس يكشف حقيقة ما يُسمى بالزئبق الأحمر

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زاهي حواس يؤكد أن المعابد اليهودية يجب الحفاظ عليها لأنه جزء من تراث مصر زاهي حواس يؤكد أن المعابد اليهودية يجب الحفاظ عليها لأنه جزء من تراث مصر



GMT 02:53 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
المغرب اليوم - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 10:26 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

مداخيل السياحية المغربية تتراجع بأكثر من النصف
المغرب اليوم - مداخيل السياحية المغربية تتراجع بأكثر من النصف
المغرب اليوم - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 13:58 2021 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

دجوكوفيتش يجتاز اختبارًا صعبًا أمام تيافو

GMT 19:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 04:31 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

كيف يمكن التعامل مع الأخ المتسلط؟

GMT 22:44 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

منى فتو تظهر بفستان جرئ في أحدث إطلالة لها

GMT 00:11 2015 الأحد ,11 كانون الثاني / يناير

مواصفات "بي ام دبليو" الفئة الخامسة 2015 الخليجية

GMT 18:47 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

أسعار العملات اليوم في المغرب بالدرهم المغربي

GMT 19:33 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يُزيح بيل جيتس ويصبح ثاني أثرياء العالم

GMT 14:54 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تأتي ثانيةً في تصنيف عالمي خاص بكفاءة التعليم المدرسي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib