المغرب يستضيف النحات الكولومبي بوتيرو من خلال عمله الشهير الحصان
آخر تحديث GMT 10:49:11
المغرب اليوم -

تم وضعه أمام المدخل الرئيسي لمتحف محمد السادس

المغرب يستضيف النحات الكولومبي بوتيرو من خلال عمله الشهير "الحصان"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المغرب يستضيف النحات الكولومبي بوتيرو من خلال عمله الشهير

عمل لنحات الكولومبي الشهير فرناندو بوتيرو الحصان
الرباط - المغرب اليوم

تستضيف مدينة الرباط النحات الكولومبي الشهير فرناندو بوتيرو من خلال عمله الشهير "الحصان" الذي تم وضعه أمام المدخل الرئيسي لمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر. 

وبوتيرو، المزداد سنة 1932 بمدينة ميديلين، مشهور بأعماله كبيرة الحجم وشخصياتها البدينة، التي تعد جزءا من المنظر العام في مدن عالمية كبيرة. 

وتعرض أعمال بوتيرو في العديد من كبريات المدن مثل نيويورك وباريس ولندن وموسكو وفلورنسا ومدريد وسنغافورة وطوكيو. 

وغير بعيد عن المنحوتة البرونزية الضخمة لبوتيرو والتي تقف شامخة في قلب العاصمة بطول ثلاثة أمتار ووزن طنين، يتواجد عمل فني آخر للنحاتة المغربية إكرام القباج، وهو عبارة عن ثلاث منحوتات من الرخام الأسود المصقول والتي تأسر الأنظار بفرادتها. 

اقرا ايضًا:

متحف محمد السادس للفن الحديث يحتفل بنصف قرن من الإبداع المغربي

ولا تكف القباج، المزدادة سنة 1960 بالدار البيضاء والمناضلة من أجل إقامة المنحوتات في الفضاءات العامة، عن التعبير عن قناعتها تلك خلال معارض المنحوتات التي تقيمها في عدة مدن مغربية. 

وأشار بلاغ للمؤسسة الوطنية للمتاحف إلى أن إقامة هاتين المنحوتتين، التي تجسد إرادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس بتعزيز الولوج إلى الفن، تشكل دعوة للاطلاع على معروضات متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر الخارجية، وكذلك استكشاف الفضاءات المحيطة. 

وأكد البلاغ أن هاتين المنحوتتين تنضافان إلى منحوتة "محارب الماساي" للفنان أوسمان سو للاحتفاء بعشرين سنة من حكم جلالة الملك محمد السادس الذي دأب على إيلاء اهتمامه ورعايته السامية للفن والثقافة. 

وخلال 20 سنة من حكم صاحب الجلالة، عرف المشهد الثقافي بالمغرب تجديدا مهما على مستوى البنيات الثقافية وذلك بفضل دينامية جلالته، ولعل المسرح الكبير للدار البيضاء والمسرح الكبير للرباط ومتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر خير شاهد على ذلك. 

وقد شرعت المؤسسة الوطنية للمتاحف، وفقا للإرادة الملكية، في وضع منحوتتين أمام متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر في إطار استمرارية أنشطتها التي تثمن إلتقاء الفن و الجمهور في روح من الانفتاح والاندماج. وانطلاقا من القناعة بأن الفن الحر وسهل الولوج يعيد تشكيل الفضاءات العامة ويساهم في تزيينها، تعمل المؤسسة الوطنية للمتاحف بالتشاور مع ولاية الرباط ومجلس المدينة من أجل اختيار هذه الفضاءات. 

وأضافت المؤسسة أن إدماج الأعمال الفنية في الفضاءات العامة يساهم في تنوير الحياة اليومية ويخلق شعورا بالانتماء، ويشكل قوة للتغيير في المشهد الحضري. 

ووفقا للمؤسسة، فإن الدورة الأولى من البينالي الدولي للرباط، المقرر إقامته خلال الفترة من 10 شتنبر إلى 10 دجنبر المقبلين، تتماشى بشكل تام مع هذا التوجه. 

وستكرم النسخة الأولى من البينالي الدولي للرباط، الفن الحضري من خلال عمل سينجزه فنانون مغاربة، وستنضاف إلى اللوحات الجدارية التي تزين جدران مدينة تندمج فيها الثقافات وتزخر بالألوان.

قد يهمك أيضًا:

السياح يحرصون على زيارة متحف محمد السادس للفن

متحف محمد السادس في الرباط يسلط الضوء على أعمال 3 فنانات

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب يستضيف النحات الكولومبي بوتيرو من خلال عمله الشهير الحصان المغرب يستضيف النحات الكولومبي بوتيرو من خلال عمله الشهير الحصان



تبدو أنها خضعت لعملية "تكميم معدة" أو اتبعت "حمية غذائية"

أحلام تُفاجئ جمهورها بجلسة تصوير بـ"الرمادي والأبيض"

دبي-المغرب اليوم

GMT 06:05 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تعرَّف إلى أطول رحلة بحرية حول العالم عمرها 245 يومًا
المغرب اليوم - تعرَّف إلى أطول رحلة بحرية حول العالم عمرها 245 يومًا
المغرب اليوم - فيفي عبده تطُل من جديد على شاشة

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 12:57 2012 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكليف المهندس حسين زكريا بأعمال رئيس هيئة السكة الحديد

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 16:11 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

صاحبة الفيديو الجنسي مع "راقي بركان" تكشف الحقيقة

GMT 14:18 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

تونس تتصدر مجموعتها بكأس الاتحاد للسيدات

GMT 14:01 2015 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

نصائح للحصول على وجه لامع ومتألق

GMT 19:55 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:29 2013 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

آمال صقر: لم أندم على رفضي لأدوار الإغراء
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib