نص قديم يكشف أن شعب المايا رسم خرائط للكواكب  قبل الف عام
آخر تحديث GMT 20:36:33
المغرب اليوم -

بطريقة منافسة لطريقة فلكي عصر النهضة نيكولاس كوبرنيكوس

نص قديم يكشف أن شعب المايا رسم خرائط للكواكب قبل الف عام

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نص قديم يكشف أن شعب المايا رسم خرائط للكواكب  قبل الف عام

صورة لجدول فينوس القديم
لندن - سليم كرم

كشفت دراسة جديدة لأحد النصوص الشهيرة القديمة لشعب المايا ان الإنجازات الرياضية والفلكية للمايا تم التقليل منها إلى حد كبير، وزعم أحد علماء الأنثروبولوجيا أن لديه أدلة تؤكد أن علماء الفلك من المايا قدموا ملاحظاتهم على الكواكب قبل 1000 عام بطريقة منافسة لطريقة فلكي عصر النهضة نيكولاس كوبرنيكوس، وفحص الدكتور جيراردو ألدانا عالم الأنثروبولجيا في جامعة كاليفورنيا جدول فينوس في النص الشهير Dresden Codex وقدم تفسيرا جديدا لما يحتوي عليه، ويعتقد ألدانا أنه تم تجاهل الملاحظات المعقدة في نص دريسدن وهو كتاب المايا في القرن العاشر أو الحادي عشر من Chichén Itzá في المكسيك، موضحًا أنه ليس مجرد مجموعة أعداد كما أشار العديد من علماء الآثار لكنه يوضّح فترة ممتدة من الملاحظات الفلكية في مدينة المايا، وبين ألدانا أن هذه الملاحظات القديمة تطورت عام 870 بعد الميلاد قبل وقت طويل من ملاحظات كوبرنيكوس والتي تشمل فكرة أن الشمس تقع في مركز النظام الشمسي في القرن السادس عشر.

نص قديم يكشف أن شعب المايا رسم خرائط للكواكب  قبل الف عام

وأضاف ألدانا : "عندما تراها كسجل تاريخي يتغير تفسيرك لها، لقد استخدموا فينوس للرسم بدقة وكذلك استخدموه في دورات الطقوس، وكان لديهم أنشطة طقوسية حيث كانت المدينة تجتمع معا وتفعل أحداث معينة بناء على ملاحظة كوكب فينوس"، ويعتقد أن جدول فينوس كان يضم تصحيحات رياضية ترسم مرور كوكب فينوس عبر السماء من أجل تصحيح تقويم المايا، وكانت دورة فينوس غير نظامية ممثلة في 583.92 يوميا وكانت تحتاج بعض التصحيح مثل السنوات القافزة (Leap Years) كما في التقويم الميلادي اليوم، إلا أن الدكتور ألدانا يعتقد أن التفسيرا التقليدية لجدول فينوس تقلل من شأن الانجازات العلمية لحضارة المايا القديمة، وقادته استنتاجاته المنشورة في مجلة Journal of Astronomy in Culture إلى أن المايا قاموا بالفلك في Chichén Itzá في فترة محددة، زاعما وقوع ذلك برعايةK'ak' U Pakal K'awiil أحد الشخصيات التاريخية البارزة والذي مات في 980 بعد الميلاد.

وتابع ألدانا " هذا هو الجزء الأهم وعندما نصل إلى هنا فنحن ننظر إلى عمل فردي لأحد الأشخاص من المايا وربما نطلق عليه عالما أو عالم فلك، هذا الشخص الذي شهد أحداث معينة في فترة محدة في المدينة قدر ابتكاره الرياضي من خلال ابداعه الخاص"، وللكشف عن أسرار جدول فينوس فحص الدكتور ألدانا الهيروغليفية حتى ود الفعل الرئيسي k'al والذي كان له معنى مختلف عما كان يُعتقد، واعتقد أنه يعني " أن ترفق" في السياق التاريخي والكوني، كما درس سجلا أخر لكوكب فينوس في موقع آخر للمايا في كوبان  في هندوراس، زاعما أن التشابه بين الإثنين تدعم فكرة كونها ملاحظات تاريخية.

وأردف ألدانا " أصفه بأنه اكتشاف الاكتشافات، لأنه ليس مجرد اكتشاف لكنه كشف عن الغمامات التي لدينا والتي شيدناها ووضعناها في مكانها ومنعتنا من رؤية أن ذلك هو اكتشافهم العلمي الذي أجراه شعب المايا في مدينة المايا، وإذا قلت أننا سنتلاعب بالأرقام حتى تعطينا مسار أكثر دقة فلن يمكنك حصر كل شيء، في أي وقت تاريخي، ومن ناحية أخرى إذا قلت أن هذا يعتمد على سجل تاريخي سيدحض ذلك عدة احتمالات، وإذا قلت أنهم يصححون ذلك لغرض مهين سيكون لديك نافذة صغيرة للغاية بشأن توقيت حدوث هذا الاكتشاف".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نص قديم يكشف أن شعب المايا رسم خرائط للكواكب  قبل الف عام نص قديم يكشف أن شعب المايا رسم خرائط للكواكب  قبل الف عام



GMT 04:32 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

افتتاح معبد "إيزيس" في مصر بعد 150 عامًا من اكتشافه

GMT 10:02 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

"المدينة الضائعة" لحظات انفجار بيروت في مجسم فني

GMT 10:57 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

المعارض الفنية الدولية تخطط بحذر لموسم 2021

GMT 01:13 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

تيزي وزو تؤكد أن صوت الغناء لم يصدر من المسجد

GMT 05:50 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

الرسام بسام كمال "موهبة سورية" تحت جسر في بيروت

GMT 09:50 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"فنانة العُلا" توثق القمة الخليجية على الرمال

GMT 13:51 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها
المغرب اليوم - ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها

GMT 12:22 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

التدابير الوقائية تمنع السياحة في منتجع أوكايمدن المغربي
المغرب اليوم - التدابير الوقائية تمنع السياحة في منتجع أوكايمدن المغربي

GMT 03:27 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها
المغرب اليوم - أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها

GMT 01:09 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي
المغرب اليوم - حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 13:07 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021
المغرب اليوم - تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021

GMT 22:12 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
المغرب اليوم - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 09:45 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

"فيفا" يرصد أهم أرقام الكرة العالمية خلال عام 2020

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 01:03 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

برشلونة يتخطى هويسكا بصعوبة في الدوري الإسباني "الليغا"

GMT 21:39 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو يسجل أول أهداف اليوفي ضد أودينيزي

GMT 21:32 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتر ميلان يسحق كروتوني 6-2 ويتصدر الدوري الإيطالي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib