البعض يستولي على الثورات العربية لتوجيهها نحو التطرف
آخر تحديث GMT 01:24:35
المغرب اليوم -

الروائي الجزائري واسيني الأعرج لـ"المغرب اليوم"

البعض يستولي على الثورات العربية لتوجيهها نحو التطرف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - البعض يستولي على الثورات العربية لتوجيهها نحو التطرف

الروائي الجزائري واسيني الأعرج
تونس - أزهار الجربوعي

أكد الروائي الجزائري واسيني الأعرج أن الحراك السياسي والاجتماعي الذي تشهده العديد من الأقطار العربي "معقّد"، معتبرا أن ثورات الربيع العربي كانت في بدايتها مبررة وقائمة على مقاومة دكتاتورية عاثت في الأرض فسادا قبل أن يتم الإستيلاء عليها وتحويلها نحو وجهات متطرفةّ".
وكشف واسيني الأعرج في حديث خاص لـ"المغرب اليوم" أنه بصدد إعداد رواية جديدة تحمل عنوان "امرأة سريعة العطب إلى جانب التفكير في كتابة سيرته الذاتية.
وأكد الأعرج أن سر تصدره عرش الرواية العربية وتقدمه على غيره من الكتاب هو اشتغاله على القيمة الإنسانية العليا، معتبرا أن صدق الكاتب مع قرائه هو العامل الأساسي القادر على جعله يلج قلوبهم بسهولة، مضيفا القول "لا يوجد سر في النجاح سوى أن يكون الكاتب صادقا مع قرائه وأن يكتب ضمن أفق إنساني لأن الأدب إذا فقد قيمته الإنسانية خسر جوهره الأساسي".
وأكد واسيني الأعرج أنه يرى في عيون قرائه أكبر دافع للإنتاج والعطاء والكتابة، معتبرا أن الكاتب مطالب بالإشتغال على نفسه وتطوير قدراته حتى يحقق النجاح المطلوب، وأن يحافظ في مرحلة ثانية على النجاح الذي حققه".
وبشأن ظاهرة العزوف عن القراءة في الوطن العربي الذي يشهد أزمة في قطاع الثقافة والأدب، قال الروائي الجزائري واسيني الأعرج " قرائي أغلبهم من فئة الشباب مما يدل على أن المقروئية الشبابية مرتفعة وعالية وهو الضامن الأساسي في المجال الأدبي للاستمرار، ورغم أن نسب القراءة متدنية في الوطن العربي وبالنسبة لكتَّاب آخرين إلا أنني أعتبر أن رهان القراءة ليس دائما أساسيا رغم أهميته لكن على الكاتب أيضا أن يضع نصب عينيه هدفا آخر وهو الإضافة التي سيحققها للقراء، فهو مطالب بأن يمنحهم قيمة للحياة وفرصة في وجود أفضل من الوجود البائس الذي يعيشونه."
وردا على سؤال بشأن الدافع الذي يقوده نحو الكتابة ويستلهم منه ابداعاته ورواياته، أكد الأعرج أن بوصلته هي "القيمة الإنسانية العليا، معتبرا أن "الكاتب الذي لا يستطيع الحفاظ على هذه القيمة في وقت صعب في زمن يبتذل الأشياء ويخفق في تمريرها للأجيال الصاعدة التي تنتظر منه الكثير، فسيكون  مصيره الفشل رغم أنه قد يجد جمهورا إلا أنه  سيخسره بمرور الزمن".
وشدّد واسيني الأعرج على أن المهمة الموكولة للكاتب هي" الحفاظ على البعد والقيمة الإنسانية مقابل تفادي كل ماهو سياسي وإيديولوجي، لأن الكتاب في الوقت الذي يعالج فيه ما هو سياسي او ايديولوجي، يتخطى هذا الظاهر ليذهب لما هو أعمق من الظاهر الذي نراه جميعا".
وبشأن الحراك الإجتماعي والسياسي الذي تعيشه المنطقة العربية في إطار ما يسمى بـ" ثورات الربيع العربي" قال واسيني الأعرج إن " هذا الحراك معقد، ولئن كان في بدايته أصيلا وله ما يبرره في ظل أنظمة ديكتاتورية، عاثت فسادا في المجتمعات العربية، إلا أن بعض الأيادي والأطراف حاولت الاستيلاء عليه وتوجيهه نحو وجهات متطرفة".
واعتبر الأعرج أن مفهوم الثورة معقد جدا ويحتاج لفترة طويلة ليتبلور، مؤكدا أن الثورة في مفهومها الطبيعي تهدف إلى تغيير مجتمع معين نحو الأفضل، لا أن تردُّه آلاف السنين إلى الوراء على حد قوله.
وكشف الروائي الجزائري واسيني الأعرج لـ"المغرب اليوم" عن جديد أعماله الأدبية المقبلة، مشيرا إلى أنه بصدد الإعداد لرواية خاصة جدا اسمها "امرأة سريعة العطب"، وشدّد الأعرج على أن له رغبة في كتابة الجزء الثاني من كتاب الأمير الذي لم ينته منه منذ 10 سنوات نظرا لدقة الأحداث التاريخية المرتبطة بشخصية الأمير عبد القادر الجزائري التي تستهلك وقتا كبيرا، متمنيا أن يعطيه الله من العمر ليحقق هاجسا يراوده في كتابة سيرته  الذاتية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البعض يستولي على الثورات العربية لتوجيهها نحو التطرف البعض يستولي على الثورات العربية لتوجيهها نحو التطرف



GMT 00:58 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيد الخديوي عباس يكشف سر بناء القاعة الذهبية

GMT 16:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيل بربر يُقيم معرضه التشكيلي الثامن في دبي

GMT 03:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تكشف عن العثور على بقايا مدينة مفقودة

GMT 02:38 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لكسب حب الآخرين في اليوم العالمي لـ"اللطف"

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيكتيون"طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية المصرية

GMT 06:33 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكتشفون وسيلة استخدمها المصريون القدماء لبناء "خوفو"

GMT 01:12 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

7 ألسن في المغرب بسبب تركيبته السكانية الغنية بالتنوّع

GMT 01:35 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانة تشكيلية ترسم أكثر مِن 200 لوحة فنيّة رائعة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البعض يستولي على الثورات العربية لتوجيهها نحو التطرف البعض يستولي على الثورات العربية لتوجيهها نحو التطرف



ارتدت فستانًا بألوان الذهبي والفضي والأسْود اللامعة

تألّق ريسكا خلال حفلة جوائز "CMA" للموسيقى الريفية

واشنطن ـ رولا عيسى
تألّقت المغنية الأميركية بيبي ريسكا عند وصولها الأربعاء، إلى حفلة توزيع جوائز "CMA" للموسيقى الريفية، في ناشفيل، إذ ارتدت النجمة البالغة من العمر 29 عاما، فستانا بألوان الذهبي والفضي والأسود اللامعة، من العلامة التجارية "كوتش"، بفتحة كبيرة عند الرجل اليمنى. وظهرت بيبي بشعر أشقر قصير، مجعد بطريقة خفيفة، وارتدت أقراطا متدلية والكثير من الخواتم، وأبرزت جمالها بمكياج عيون بسيط. واستضافت حفلة توزيع الجوائز للمرة الحادية عشرة، النجمة الأميركية، كاري أنروود، والنجم براد بيزلي. ورُشحت بيبي للحصول على جائزة أفضل أغنية منفردة في العام، عن أغنية "Meant To Be"، وكان من المفترض أن تقدم بيبي عرضا خلال حفلة توزيع الجوائز. وقدّم براد وكاري عرضا غنائيا أثناء الحفلة إلى جانب النجم كريس ستاببلتون الذي حصل على جائزة أفضل مُغنٍّ شاب، كما أنه حصل في العام الماضي على جائزة أفضل فنان للعام. وواجه منافسة شديدة مع جيسون الديان، ولوك بريان، وكيني

GMT 13:05 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء
المغرب اليوم - بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء

GMT 03:18 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
المغرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 16:01 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجان يحاربان ضيق المساحة ببناء مقصورة مُستقلّة
المغرب اليوم - زوجان يحاربان ضيق المساحة ببناء مقصورة مُستقلّة

GMT 11:38 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - مراسل قناة

GMT 09:05 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 06:33 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
المغرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 13:36 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك
المغرب اليوم - عليكِ بـ

GMT 13:11 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

بوتشيتينو يحسم مصير انتقاله لريال مدريد

GMT 01:31 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

آلان باردو يحل مكان توني بوليس في نادي "وست بروميتش"

GMT 16:57 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دراجة نارية تقتل 3 نساء وتصيب طفلاً في إيموزار

GMT 17:50 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة اعتادت إخفاء وحمة على وجوهها تقرر التخلص من المكياج

GMT 07:28 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة أوكسبريدج تُدين امرأة مارَست الجنس مع طفل صغير
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib