وزير الثَّقافة يُؤكِّد أنَّه لم ينتخب مرسي ولا دستور الإخوان
آخر تحديث GMT 17:22:21
المغرب اليوم -

كَشَفَ أنَّه رفض طباعة كُتب "الشَّبيبة المُسلمة" في عهده

وزير الثَّقافة يُؤكِّد أنَّه لم ينتخب مرسي ولا دستور "الإخوان"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير الثَّقافة يُؤكِّد أنَّه لم ينتخب مرسي ولا دستور

الدكتور محمد صابر عرب
القاهرة – رضوى عاشور

القاهرة – رضوى عاشور أكَّد وزير الثقافة، الدكتور محمد صابر عرب، أنه "لم ينتخب الرئيس السابق، محمد مرسي، ولم يُصوِّت على دستور 2012"، لافتًا إلى "ضرورة وجود منظومة متكاملة لتوعية الشعب لمنع تكرار ما حدث في عهد الرئيس المعزول، من محاولات لتغييب عقول الشباب".وأوضح عرب، أنه "من الضروري إيجاد رؤية للتعليم، وربطها بالثقافة، والخطاب الديني في المساجد والإعلام، وذلك من خلال تشكيل لجنة في حكومة الببلاوي، تُعني بالثقافة بالمعنى الاجتماعي والفني والديني، وبكل الجوانب المختلفة لها، ويكون أعضاؤها من أهل الثقافة والتعليم والأوقاف والشباب والرياضة، لتخرج برؤية لمواصفات الكتاب المدرسي وماهية المقاييس الثقافية والفنية والاجتماعية لمستوي الكتاب الذي يدرسه الطالب في التاريخ أو الجغرافيا الوطنية أو اللغة العربية، والمواصفات الفنية للمدرس من خلال إعادة تأهيله، ودور الإعلام والأوقاف في الثقافة، مع ضرورة تضافر الجهود وإلا سيظل هذا الوطن يدور في حلقة مفرغة من الخواء والفراغ والعدم"، مشددًا على "ضرورة تضافر الثقافة مع التنمية".
وأشار الوزير، خلال الندوة التي أقامها، نادي "روتاري القاهرة"، بعنوان "المشهد السياسي في الفترة الحالية ومستقبل الثقافة في مصر"، إلى "ضرورة إعادة صياغة كاملة لحياتنا، مناشدًا المجتمع بـ"أن يكون رقيبًا مع الحكومة وأجهزتها في الرقابة على الأداء وعلى مستوى الجودة داخل المدارس، إضافةً إلى مشاركة الأحزاب والجمعيات الأهلية"، مستطردًا بقوله، أن "فصل وزارة الآثار عن الثقافة أضر بالثقافة بقدر ما أضر بالآثار".وأضاف عرب، أنه "تم رفض طبع أعمال معينة في المؤسسات الحكومية المعنية بالنشر في حكومة الدكتور هشام قنديل، ولم يتم تسليم المسرح الكبير لتقديم برامجهم وإلقاء محاضراتهم أو قصور الثقافة لنشر ثقافة ما يسمى بالشبيبة المسلمة"، مشيرًا إلى أن "فتاوى الشيخ الإمام محمد عبده كلها منشورة ومسجلة على أقراص مدمجة، وتوجد في دار الوثائق المصرية، كما نشرت الأعمال الكاملة للشيخ الإمام محمد عبده في 5 مجلدات بستين جنيهًا وكان يباع منها ما يقرب من 10 آلاف نسخة في اليوم الواحد".
وأوضح الوزير، في ما يتعلق بفكرة العشوائيات في المدارس الأجنبية، أنه من "الضروري أن يصبح لزامًا على وزارة التربية والتعليم، تدريس اللغة العربية والتاريخ وثقافة الهوية في تلك المدارس، لتأكيد توثيق التراث المصري وكتابة التاريخ من خلال المؤرخين، ولاسيما في الحقبة القبطية"، مطالبًا روتاري بـ"مشاركته في العملية التعليمية من خلال بناء المدارس".واستشهد عرب بـ"تجربة كوريا التي زارها، فرغم أنها بلد فقيرة في مواردها الطبيعية ولكنها غنية بالموارد البشرية، حيث اهتمت بالعنصر البشري كقوة لديها، وفي خلال عشر سنوات أصبحت كوريا واحدة من أهم الدول الصناعية في العالم، وأصبح لديها نقص في العمالة الفنية التي أصبحت تستوردها من دول آسيا".وأضاف عرب، أن "مصر لديها من الموارد الطبيعية والبشرية الكثير، ولكننا نتعامل مع البشر كعبء على الدولة، والمفترض التعامل مع البشر كقوة صناعية وزراعية وثقافية وإبداعية كبيرة"، مشيرًا إلى أن "تواجد هذا العدد الكبير من الأميين عار على المصريين".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الثَّقافة يُؤكِّد أنَّه لم ينتخب مرسي ولا دستور الإخوان وزير الثَّقافة يُؤكِّد أنَّه لم ينتخب مرسي ولا دستور الإخوان



GMT 02:20 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الرسام هوكني يحقق رقمًا قياسيًا في صالات المزاد

GMT 00:58 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيد الخديوي عباس يكشف سر بناء القاعة الذهبية

GMT 16:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيل بربر يُقيم معرضه التشكيلي الثامن في دبي

GMT 03:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تكشف عن العثور على بقايا مدينة مفقودة

GMT 02:38 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لكسب حب الآخرين في اليوم العالمي لـ"اللطف"

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيكتيون"طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية المصرية

GMT 06:33 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكتشفون وسيلة استخدمها المصريون القدماء لبناء "خوفو"

GMT 01:12 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

7 ألسن في المغرب بسبب تركيبته السكانية الغنية بالتنوّع

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الثَّقافة يُؤكِّد أنَّه لم ينتخب مرسي ولا دستور الإخوان وزير الثَّقافة يُؤكِّد أنَّه لم ينتخب مرسي ولا دستور الإخوان



ارتدت فستانًا قصيرًا باللون الأسود والأبيض وحذاءً عاليًا مميّزًا

تألّق إيسكرا خلال "Beautycon" في لوس أنجلوس

لندن ـ ماريا طبراني
تستعد عارضة الأزياء البريطانية إيسكرا لورانس، للفوز بجائزة "world's It girl" باعتبارها واحدة من أيقونات الموضة الموجودات حاليا، وأثبتت لورانس أنها تستحق اللقب لهذا العام إذ ظهرت بإطلالة أنيقة ومذهلة في مهرجان "Beautycon" في لوس أنجلوس الخميس. ارتدت عارضة الأزياء الشهيرة البالغة من العمر 28 عاما فستانا قصيرا باللون الأسود والأبيض لافتا للأنظار، خلال الحفلة السنوية في المدينة الأميركية. تميز فستان لورانس بكتف واحد وفتحة صدر عميقة، وأضافت عارضة الأزياء أحذية الفخذ العالية باللون الأبيض المصنوعة من الجلد التي داست بها شوارع كاليفورنيا. وحملت في يدها حقيبة سوداء بسيطة، ووضعت الحد الأدنى من الإكسسوارات لتسليط الضوء على فستانها إذ ارتدت سلسلة وأقراطا ذهبية. وبفضل مظهرها الطبيعي الجميل لم تضع إيسكرا سوى القليل من المكياج من خلال ظلال العيون الدخاني ولمسة من أحمر الشفاة بلون التوت. يتابع لورانس أكثر من 4 ملايين شخص عبر موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، والتي

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 08:10 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - القضاء يحكم بإعادة بطاقة اعتماد أكوستا لدخول البيت الأبيض

GMT 13:05 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء
المغرب اليوم - بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء

GMT 03:18 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
المغرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 06:54 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019
المغرب اليوم -

GMT 13:11 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

بوتشيتينو يحسم مصير انتقاله لريال مدريد

GMT 01:31 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

آلان باردو يحل مكان توني بوليس في نادي "وست بروميتش"

GMT 16:57 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دراجة نارية تقتل 3 نساء وتصيب طفلاً في إيموزار

GMT 17:50 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة اعتادت إخفاء وحمة على وجوهها تقرر التخلص من المكياج

GMT 07:28 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة أوكسبريدج تُدين امرأة مارَست الجنس مع طفل صغير
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib