وزير الثَّقافة يُؤكِّد أنَّه لم ينتخب مرسي ولا دستور الإخوان
آخر تحديث GMT 18:21:50
المغرب اليوم -

كَشَفَ أنَّه رفض طباعة كُتب "الشَّبيبة المُسلمة" في عهده

وزير الثَّقافة يُؤكِّد أنَّه لم ينتخب مرسي ولا دستور "الإخوان"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير الثَّقافة يُؤكِّد أنَّه لم ينتخب مرسي ولا دستور

الدكتور محمد صابر عرب
القاهرة – رضوى عاشور

القاهرة – رضوى عاشور أكَّد وزير الثقافة، الدكتور محمد صابر عرب، أنه "لم ينتخب الرئيس السابق، محمد مرسي، ولم يُصوِّت على دستور 2012"، لافتًا إلى "ضرورة وجود منظومة متكاملة لتوعية الشعب لمنع تكرار ما حدث في عهد الرئيس المعزول، من محاولات لتغييب عقول الشباب".وأوضح عرب، أنه "من الضروري إيجاد رؤية للتعليم، وربطها بالثقافة، والخطاب الديني في المساجد والإعلام، وذلك من خلال تشكيل لجنة في حكومة الببلاوي، تُعني بالثقافة بالمعنى الاجتماعي والفني والديني، وبكل الجوانب المختلفة لها، ويكون أعضاؤها من أهل الثقافة والتعليم والأوقاف والشباب والرياضة، لتخرج برؤية لمواصفات الكتاب المدرسي وماهية المقاييس الثقافية والفنية والاجتماعية لمستوي الكتاب الذي يدرسه الطالب في التاريخ أو الجغرافيا الوطنية أو اللغة العربية، والمواصفات الفنية للمدرس من خلال إعادة تأهيله، ودور الإعلام والأوقاف في الثقافة، مع ضرورة تضافر الجهود وإلا سيظل هذا الوطن يدور في حلقة مفرغة من الخواء والفراغ والعدم"، مشددًا على "ضرورة تضافر الثقافة مع التنمية".
وأشار الوزير، خلال الندوة التي أقامها، نادي "روتاري القاهرة"، بعنوان "المشهد السياسي في الفترة الحالية ومستقبل الثقافة في مصر"، إلى "ضرورة إعادة صياغة كاملة لحياتنا، مناشدًا المجتمع بـ"أن يكون رقيبًا مع الحكومة وأجهزتها في الرقابة على الأداء وعلى مستوى الجودة داخل المدارس، إضافةً إلى مشاركة الأحزاب والجمعيات الأهلية"، مستطردًا بقوله، أن "فصل وزارة الآثار عن الثقافة أضر بالثقافة بقدر ما أضر بالآثار".وأضاف عرب، أنه "تم رفض طبع أعمال معينة في المؤسسات الحكومية المعنية بالنشر في حكومة الدكتور هشام قنديل، ولم يتم تسليم المسرح الكبير لتقديم برامجهم وإلقاء محاضراتهم أو قصور الثقافة لنشر ثقافة ما يسمى بالشبيبة المسلمة"، مشيرًا إلى أن "فتاوى الشيخ الإمام محمد عبده كلها منشورة ومسجلة على أقراص مدمجة، وتوجد في دار الوثائق المصرية، كما نشرت الأعمال الكاملة للشيخ الإمام محمد عبده في 5 مجلدات بستين جنيهًا وكان يباع منها ما يقرب من 10 آلاف نسخة في اليوم الواحد".
وأوضح الوزير، في ما يتعلق بفكرة العشوائيات في المدارس الأجنبية، أنه من "الضروري أن يصبح لزامًا على وزارة التربية والتعليم، تدريس اللغة العربية والتاريخ وثقافة الهوية في تلك المدارس، لتأكيد توثيق التراث المصري وكتابة التاريخ من خلال المؤرخين، ولاسيما في الحقبة القبطية"، مطالبًا روتاري بـ"مشاركته في العملية التعليمية من خلال بناء المدارس".واستشهد عرب بـ"تجربة كوريا التي زارها، فرغم أنها بلد فقيرة في مواردها الطبيعية ولكنها غنية بالموارد البشرية، حيث اهتمت بالعنصر البشري كقوة لديها، وفي خلال عشر سنوات أصبحت كوريا واحدة من أهم الدول الصناعية في العالم، وأصبح لديها نقص في العمالة الفنية التي أصبحت تستوردها من دول آسيا".وأضاف عرب، أن "مصر لديها من الموارد الطبيعية والبشرية الكثير، ولكننا نتعامل مع البشر كعبء على الدولة، والمفترض التعامل مع البشر كقوة صناعية وزراعية وثقافية وإبداعية كبيرة"، مشيرًا إلى أن "تواجد هذا العدد الكبير من الأميين عار على المصريين".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الثَّقافة يُؤكِّد أنَّه لم ينتخب مرسي ولا دستور الإخوان وزير الثَّقافة يُؤكِّد أنَّه لم ينتخب مرسي ولا دستور الإخوان



GMT 10:02 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

"المدينة الضائعة" لحظات انفجار بيروت في مجسم فني

GMT 10:57 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

المعارض الفنية الدولية تخطط بحذر لموسم 2021

GMT 01:13 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

تيزي وزو تؤكد أن صوت الغناء لم يصدر من المسجد

GMT 05:50 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

الرسام بسام كمال "موهبة سورية" تحت جسر في بيروت

GMT 09:50 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"فنانة العُلا" توثق القمة الخليجية على الرمال

GMT 05:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مصر توشك على إنهاء تطوير مسار "العائلة المقدسة"

GMT 05:57 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

تفاصيل مثيرة عن أعظم رسامي اليونان تعرف عليها

أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

لندن _ المغرب اليوم

GMT 07:02 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
المغرب اليوم - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 03:54 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

منتزه "جبل حفيت الصحراوي" تجربة سياحية لعشاق المغامرة
المغرب اليوم - منتزه

GMT 06:27 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير
المغرب اليوم - ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير

GMT 08:03 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

أحدث موديلات فساتين مطبعة بالورود موضة ربيع 2021
المغرب اليوم - أحدث موديلات فساتين مطبعة بالورود موضة ربيع 2021

GMT 09:03 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

الخطوط المغربية تعلن عن إطلاق خط مباشر بين الداخلة وباريس
المغرب اليوم - الخطوط المغربية تعلن عن إطلاق خط مباشر بين الداخلة وباريس

GMT 08:31 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

غرف معيشة تجمع بين الفخامة و الذوق العصري الحديث
المغرب اليوم - غرف معيشة تجمع بين الفخامة و الذوق العصري الحديث

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 04:42 2018 الأحد ,22 إبريل / نيسان

تعرف على أغلى 10 سيارات يمكنك شراؤها خلال 2018

GMT 18:53 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

تجنبي هذه الأخطاء عند تصميم المكتبة المنزلية العصرية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib