الاهتمام بالثقافة يساعد تونسَ في اجتياز مثبطات الربيع الديمقراطي
آخر تحديث GMT 10:59:05
المغرب اليوم -

نظرًا لارتفاع منسوب الوعي في صفوفهم وفق رؤى متتبعين

الاهتمام بالثقافة يساعد تونسَ في اجتياز مثبطات الربيع الديمقراطي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الاهتمام بالثقافة يساعد تونسَ في اجتياز مثبطات الربيع الديمقراطي

وزير الشؤون الثقافية التونسي
تونس - المغرب اليوم

في ناصية شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة التونسية تونس، ينتصب نُصب تذكاري مُجسّد للمفكر المشهور ابن خلدون. وجود هذا النُّصب وسط أكبر شوارع العاصمة التونسية يَعكس الاهتمام الكبير الذي توليه تونس للثقافة؛ وهو الاهتمام الذي أسهم إسهاما كبيرا في اجتياز التونسيين لمثبطات "الربيع الديمقراطي" بسلام، نظرا لارتفاع منسوب الوعي في صفوفهم، وفق رؤى متتبعين.

الاهتمام بالثقافة يساعد تونسَ في اجتياز مثبطات الربيع الديمقراطي

الاهتمام بالثقافة يساعد تونسَ في اجتياز مثبطات الربيع الديمقراطي

في مدينة سيدي بوسعيد، وتحديدا داخل قصر النجمة الزرقاء، ثمّة مؤشرات دالة على أن التونسيين يولون عناية خاصة للثقافة؛ فلا يزال هذا المَعلم التاريخي الذي شُيّد عام 1922 محافظا على جماله المستوحى من المعمار الأندلسي المغربي، كما أنّ أروقته لا تزال محافظة على مجموعة من التحف والقطع الفنية النادرة التي تعود إلى عصور قديمة.

تضمّ قاعة عرص التحف بقصر النجمة الزرقاء تحفا متأتية من الشرق، مثل الزرابي الفارسية والتركية والتحف الصينية والحِليّ التقليدية الفضية والتُحف المصنوعة من البلّور واللوحات الزيتية التي رسمها البارون الألماني رودولف ديرلنجي، وهو الذي صمّم قصر النجمة الزرقاء وشيّده خلال الفترة ما بين 1911 و1922.

الاهتمام بالثقافة يساعد تونسَ في اجتياز مثبطات الربيع الديمقراطي

الاهتمام الذي يوليه التونسيون للثقافة دفعهم إلى تهيئة جناح الخدَم في قصر النجمة الزرقاء، المطل على البحر، والذي كان يضم قاعة الحقائب وقاعة المؤونة وسكَن الخدم ومرافق أخرى، لاستيعاب معرض قار للآلات الموسيقية، يضمّ آلات مختلفة جرى جمعها في جميع أرجاء تونس خلال بحث دام شهورا عديدة.

"الثقافة هي الأساس"، يقول شاب تونسي يعمل في وزارة الشؤون الثقافية، وهو يشير إلى سرير داخل أحد أجنحة قصر النجمة الزهراء، يظهر كأنه وُضع هناك بالأمس القريب، على الرغم من أن وجوده مضت عليه عقود من الزمن. أما الوزير الوصي على قطاع الثقافة في "بلاد الياسمين"، فيقول، في تصريح لمصدر إخباري، إنّ الدليل على أهمية الثقافة من عدمه يتضح من خلال تقييم حقيقي موصوف بالمؤشرات، مضيفا "السياسة الثقافية اليوم لم تعد سياسة اعتباطية".

الاهتمام بالثقافة يساعد تونسَ في اجتياز مثبطات الربيع الديمقراطي

وتبين المؤشرات التي قدمها محمد زين العابدين، وزير الشؤون الثقافية التونسي، أنّ الثقافة في تونس تحظى بأهمية خاصة، إذ رُفعت الميزانية المخصصة لهذا القطاع من 22 مليون دينار سنة 2016 إلى أزيد من 77 مليون دينار سنة 2017. أما الأنشطة الثقافية فقد انتقل عددها من 26.800 نشاط في 2016 إلى 170 ألف نشاط ثقافي في 2019، أي بنسبة تطور بلغت 634 في المائة.

وعلى الرغم من أنّ تونس بلد صغير، من حيث المساحة والكثافة السكانية، فإنّها تتوفر على أزيد من 800 مؤسسة ثقافية، من مكتبات ومعاهد موسيقية ومراكز الفنون الدرامية، وغيرها.. وفق ما بينه محمد زين العابدين، في حديثه ، مضيفا: "وسّعنا خريطة المؤسسات الثقافية من أجل تأطير الفعل الثقافي تأطيرا جيدا".

الاهتمام بالثقافة يساعد تونسَ في اجتياز مثبطات الربيع الديمقراطي

وأوضح وزير الشؤون الثقافية التونسي أنّ النهوض بالثقافة من أجل أن تكون ذات مردود يقتضي أن تهتم الدولة بطبيعة المؤشرات ومدى تقدمها ونموها. كما ينبغي، يردف المتحدث، "أن نجعل الثقافة ثقافة مواطِنة، أي أنها تعني جميع المواطنين، وليس المثقف وحدَه، وأن ننهج سياسة القرب لتقريبها إلى المواطنين".

وجوابا عن سؤال حول ما إن كانت الثقافة أسهمت في اجتياز الشعب التونسي لارتدادات "الربيع الديمقراطي"، الذي انطلق من تونس، أجاب وزير الشؤون الثقافية التونسي: "أعتقد أن الثقافة مكّنت من تجاوز الاضطرابات التي شهدتها المنطقة؛ لأن الثقافة تسهم في جانب من الابتكار والمشاركة وإنتاج المعرفة وإنتاج الإبداع، ومكّنت من أن يستقيم نفَس التغيير الذي نعيشه".

قد يهمك أيضًا : 

العثور على شواهد قبور تاريخية من القرن الـ13 في مكّة المكرمة

رقم قياسي جديد للمتحف المصري الكبير في موسوعة غينيس

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاهتمام بالثقافة يساعد تونسَ في اجتياز مثبطات الربيع الديمقراطي الاهتمام بالثقافة يساعد تونسَ في اجتياز مثبطات الربيع الديمقراطي



GMT 13:07 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021
المغرب اليوم - تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021

GMT 22:12 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
المغرب اليوم - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 03:27 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها
المغرب اليوم - أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها

GMT 01:09 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي
المغرب اليوم - حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 07:02 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
المغرب اليوم - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 10:58 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
المغرب اليوم - رحالة يعثر على

GMT 00:56 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء
المغرب اليوم - وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء

GMT 09:45 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

"فيفا" يرصد أهم أرقام الكرة العالمية خلال عام 2020

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 01:03 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

برشلونة يتخطى هويسكا بصعوبة في الدوري الإسباني "الليغا"

GMT 21:39 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو يسجل أول أهداف اليوفي ضد أودينيزي

GMT 21:32 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتر ميلان يسحق كروتوني 6-2 ويتصدر الدوري الإيطالي

GMT 21:26 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يُودِّع 2020 بتمرين حماسي قبل لقاء سيلتا فيجو

GMT 21:15 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

الميرنجي يفكر في إعارة داني سيبايوس للدوري الإيطالي

GMT 00:52 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو يقود اليوفي للفوز برباعية ضد أودينيزي

GMT 16:35 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

الستينزنز يستعد لإعلان تجديد عقد دي بروين لمدة 5 أعوام
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib