حقن البوتكس باهظة الثمن ولا تقضي على الشيخوخة بشكل نهائي
آخر تحديث GMT 10:20:00
المغرب اليوم -

تعتبر وسيلة آمنة ولا تسبب أثار جانبية عند التوقف عنها

"حقن البوتكس" باهظة الثمن ولا تقضي على الشيخوخة بشكل نهائي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

طبيبة جلدية تكشف أن البوتكس آمن لتقليل التجاعيد
واشنطن - عادل سلامة

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى حقن البوتكس، لتعيد شبابهم وتخلصهم من علامات الشيخوخة والتجاعيد، ولكنهم يخشون من الضرر الذي تسببه للجسم، عقب أن كشفت دراسة أن المادة الكيميائية السامة التي تجمد الخلايا في الوجه يمكن أن تنتشر في جميع أجزاء الجسم.

وأكدت طبيبة الجلدية أليسون بريدجس من مستشفى مايو كلينيك، في ولاية مينيسوتا، أن حقن البوتكس آمنة تمامًا ويمكن التوقف عنها دون أي آثار كما أنها آمنة للشباب، مشيرة إلى أن ذلك لا يعني أن من يزيد عمرهم عن 65 عامًا يجب أن يتجنبوا هذه الحقن، ولكن يجب عليهم مراعاة القيود المفروضة حينها.

 ويعدّ هذا العلاج باهظ الثمن، وتتكلف الجلسة 350 جنيهًا أسترلينيًا كما أنه مؤقت ولا يخلص المريض من كافة التجاعيد، وتستمر عملية الشيخوخة في الحدوث في أجزاء أخرى من الوجه مثل الجفون، ووفقا لتحذيرات الخدمات الوطنية الصحية، يتطلب العلاج بضع دقائق فقط، ويتم استخدام إبر صغيرة لحقن كمية من البوتولينوم في الجلد، وتعرف هذه المادة بكونها سامة في الجرعات الكبيرة ويتم إنتاجها بشكل طبيعي من خلال البكتيريا المرتبطة بالتسمم الغذائي، ويتم حقن هذه المادة في نقاط عدّة من الوجه لشد العضلات وتقليل التجاعيد، وبالتالي إخفاء آثار الشيخوخة، ويعمل العلاج على منع الإشارات العصبية التي تخبر عضلات الوجه بالانكماش، ويؤدي ذلك إلى تنعيم التجاعيد لبضعة أشهر قبل الحاجة إلى جرعة أخرى، وتعتبر هذه المادة قوية للغاية وتقاس بترليون غرام.

وعلى الرغم من المخاوف من انتشار السموم في بقية أجزاء الجسم، إلا أنها آمنة لكل المستخدمين على المدى القصير والطويل، وعند حقن التجاعيد تستخدم جرعة صغيرة أقل من تلك المستخدمة مع مرضى يعانون من أمراض أخرى مثل تشنجات الرقبة المتكررة والتعرق المفرط والعين الكسولة، وأوضح الخبراء أنه لم يتم الإبلاغ عن مشاكل لدى من استخدموها بجرعات أكبر، إلا أنها يمكن أن تحدث آثار جانبية مؤلمة مثل التورم والكدمات والصداع إذا ما أعطيت بشكل غير صحيح.

ووجد باحثون في الولايات المتحدة في وقت سابق من هذا العام، أن المادة الكيميائية التي تجمد العضلات تنتشر إلى أبعد من الخلايا المستهدفة في الوجه، وأضافت الدكتورة بريدجس "لضمان سلامتك يجب الحصول على البوتكس فقط تحت رعاية ذوي الرعاية الصحية، مثل جراحي التجميل والعين ومتخصصي الأمراض الجلدية، لأن لديهم الخبرات التي تساعد في الحد من المضاعفات مع إمكانية علاجها في حال حدوثها"، وإذا رغب شخص ما في التوقف عن البوتكس ستعود تجاعيد الجبهة لنفس حالتها السابقة قبل العلاج، وتعود حركة العضلات إلى وضعها الحقيقي، ولا يتوفر البوتكس في نظام التأمين الصحي لأسباب تجميلية في الولايات المتحدة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حقن البوتكس باهظة الثمن ولا تقضي على الشيخوخة بشكل نهائي حقن البوتكس باهظة الثمن ولا تقضي على الشيخوخة بشكل نهائي



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 04:43 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أبو علي البصري نائباً لرئيس الحشد خلفا للمهندس في العراق
المغرب اليوم - أبو علي البصري نائباً لرئيس الحشد خلفا للمهندس في العراق

GMT 17:38 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

مليون و190 ألف سائح توافدوا على أغادير عام 2019
المغرب اليوم - مليون و190 ألف سائح توافدوا على أغادير عام 2019

GMT 19:19 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

سر اختيار إبراهيموفيتش لارتداء القميص رقم 21 مع ميلان

GMT 20:26 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

موناكو يتعاقد رسميا مع المدافع الصربي الشاب بافلوفيتش

GMT 16:46 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

الرسام أندريس إينيستا يقود فيسيل كوبي إلى منصات التتويج

GMT 20:01 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

قطار ليفربول يواصل تقدمه في الدوري الإنجليزي الممتاز

GMT 20:11 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

لويس سواريز ينضم إلى ميسي في الدفاع عن إرنستو فالفيردي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib