العلماء يبتكرون قميصًا قطنيًا لمراقبة نشاط القلب
آخر تحديث GMT 18:11:32
المغرب اليوم -

يساعد في تشخيص سبب حدوث الإغماء

العلماء يبتكرون قميصًا قطنيًا لمراقبة نشاط القلب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العلماء يبتكرون قميصًا قطنيًا لمراقبة نشاط القلب

نشاط القلب
لندن _ ماريا طبراني

ابتكر العلماء قميصًا قطنيًا، يمكنه مراقبة نشاط القلب باستمرار واكتشاف الشذوذ لحماية الأشخاص من السكتة الدماغية – وربما يساعد في تشخيص سبب الإغماء. ويطلق عليه اسم “Cardioskin” ، ويمتلك قطب كهربائي متصل بنسيج القطن الذي يقوم بفحص النشاط الكهربائي للقلب على مدار الساعة، وتتصل هذه الشرائح بشريحة صغيرة في الثياب التي تقوم بتوصيل النتائج لاسلكيًا إلى تطبيق على الهاتف الذكي للمريض. ويمكن للتطبيق مشاركة البيانات مع طبيب القلب، الذي يمكن تقييمها.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإنه تم تطوير السترة التي يمكن غسلها ما يقرب من 35 مرة قبل أن تحتاج إلى استبدال، لتحسين الكشف عن أمراض القلب الخطيرة مثل الرجفان الأذيني، الذي يسبب عدم انتظام ضربات القلب ويزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

وما لا يقل عن مليون شخص في بريطانيا مصاب بهذا المرض ، إلا أن جمعية Arrhythmia Alliance الخيرية تقدر أن 500,000 شخص على الأقل اصيبوا به لكن لم يتم تشخيصهم بعد لأنهم ليس لديهم أعراض واضحة والسبب غير معروف، وعلى الرغم من ارتفاع ضغط الدم ، والالتهابات الصدرية ، والغدة الدرقية المفرطة والكثير من تناول الكافيين أو الكحول قد تم ذكرها جميعا كمحفزات محتملة للمرض.

ويتطور المرض عندما يحدث النشاط الكهربائي في القلب ووفقا للاحصائيات فإن واحد من بين كل 25 شخصًا يزيد عمره عن 60 عامًا يصابون به. وقد يكون لدى البعض أعراض مثل ألم الصدر والدوخة والإرهاق. لكن عددًا كبيرًا ليس لديهم فكرة أنهم مرضى حتى يعانون من السكتة الدماغية، وعندما لم يعد القلب ينبض بشكل منتظم ، يبدأ الدم في "التجلط" داخل البطين الأيسر - غرفة الضخ الرئيسية في القلب.

وإذا انكسرت تلك الجلطة ثم انتقلت عبر الأوعية الدموية الضيقة التي تغذي الدماغ ، فإنها يمكن أن تسبب سكتة قاتلة مميتة عن طريق سد إمداد الدماغ بالدم الغني بالأكسجين. وتتضمن العلاجات الشائعة للرجفان الأذيني الأدوية ، مثل الوارفارين، لإيقاف تشكل الجلطات ، وتحميل القلب ، حيث يصاب القلب بالصدمة مرة أخرى في الإيقاع الطبيعي باستخدام الأقطاب الكهربائية كما يتم الكشف عن الرجفان الأذيني بإجراء تخطيط كهربي للقلب "رسم قلب" (ECG).

ويتم إجراء تخطيط القلب الكهربائي التقليدي في المستشفى مع فرق من الموظفين المدربين تدريبا عاليا تصل إلى 24 قطب كهربائي منفصل إلى أجزاء مختلفة من الجسم لقياس الإشارات الكهربائية، لكن معظم المرضى يعانون من إيقاع غير طبيعي. ويقوم الأطباء في بعض الأحيان بمنح جهاز يسمى "هولتر"، للمرضى ليقوموا بارتدائه تحت ملابسهم في محاولة للتعرف على مشاكل القلب، وهو عبارة عن صندوق إلكتروني يتم تثبيته على الخصر ويرتبط بسلسلة من الأقطاب الكهربائية التي يتم ارتداؤها في الجزء العلوي من الجسم، لكن الصندوق نفسه كبير الحجم للغاية ، يصعب إخفاؤه تحت الملابس وقد يكون غير مريح، بما في ذلك أكثر من عشرة أسلاك أو أكثر متصلة بصدر المريض.

ونتيجة لذلك، غالبًا ما يتوقف المرضى عن ارتدائه – وخاصة في الليل عندما يكون من الصعب عليهم النوم، ويمكن أن يكون تي شيرت Cardioskin ، المصنوع من نسيج قطني أبيض، بديلاً أكثر راحة ويمكن ارتداؤه على مدار 24 ساعة في اليوم.مما يعني أنه من المرجح أن يلتقط أي إيقاعات غير طبيعية في قلب المريض. كما ان لديه 15 قطب كهربائي صغير منسوج في المواد التي يتم وضعها بشكل دقيق حول منطقة الصدر من أجل تعقب الإشارات الكهربائية من القلب عبر الجذع. ويتم تشغيل الأقطاب الكهربائية بواسطة بطارية (والتي يمكن إزالتها بسهولة عندما تحتاج إلى غسل القميص) وتغذي النتائج إلى رقاقة صغيرة تقوم بنقلها لاسلكيًا إلى التطبيق ويؤدي هذا إلى تحويل البيانات إلى مخطط سهل القراءة يوضح ما إذا كان معدل ضربات القلب غير طبيعي.

ويتم مشاركة النتائج مع طبيب المريض حتى يتمكنوا من التحقق من قلب المريض دون الحاجة إلى الاتصال بهم في العيادة لتحديد موعد، بالإضافة إلى الرجفان الأذيني ، يمكن للقميص اكتشاف المشاكل الأخرى المرتبطة بإيقاعات القلب مثل الإغماء ، الذي ينتج نوبات متكررة من الإغماء.

وتمت الموافقة على بيع القميص ، الذي طورته شركة الأدوية الفرنسية "سيرفييه" ، في بريطانيا ومن المتوقع أن يصبح متاحًا للأطباء لاستخدامه في وقت لاحق من هذا العام ، على الرغم من أن السعر لم يتم الإعلان عنه بعد. وقال مارتن كاوي، أستاذ طب القلب في جامعة إمبريال كوليدج لندن: يمكن أن يشكل كارديوسكين تطورًا مهمًا للأطباء.

 

العلماء يبتكرون قميصًا قطنيًا لمراقبة نشاط القلب

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يبتكرون قميصًا قطنيًا لمراقبة نشاط القلب العلماء يبتكرون قميصًا قطنيًا لمراقبة نشاط القلب



GMT 02:59 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تكشف عن حاجة المُدخّنين لـ 15 عامًا للتعافي

GMT 03:47 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

خطة للتغلب على أزمة النظام الغذائي لدى الرجال

GMT 05:01 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الدهون المشبعة تساعد على الاستمتاع بحياة صحية

GMT 01:24 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تكشف الأسباب الأكثر شيوعًا للوفاة أثناء الحمل

GMT 02:54 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أطباء القلب يكتشفون فوائد جديدة لفيتامين "D"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يبتكرون قميصًا قطنيًا لمراقبة نشاط القلب العلماء يبتكرون قميصًا قطنيًا لمراقبة نشاط القلب



أشاد بالغلاف العديد مِن المُعجبين عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بلانت تظهر على غلاف "فوغ" مرتدية ملابس مُربية

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت الممثلة البريطانية إميلي بلانت، على غلاف مجلة "فوغ" الأميركية في ديسمبر/ كانون الأول، مرتدية ملابس ماري بوبينز، شخصية المربية الشهيرة، وارتدت الممثلة البريطانية زيا من اللون الأحمر بأكمله من تصميم ديور، وهو عبارة عن تنورة كاملة من التول وسترة ضيقة ومظلة مفتوحة من تصميم لندن أوندرركوفر. صوّر الغلاف آني ليبوفيتز وأشاد به العديد من المعجبين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إذ ينتظر العديد للفيلم الجديد الذي سيصدر في المملكة المتحدة في 19 ديسمبر/ كانون الأول، وقال أحد المتابعين المتحمسين: "هل يمكننا أن نحصل على تصوير لإحدى شخصيات ديزني لكل أغلفة المجلات؟"، وكتب آخر "هذا مذهل، مثلما هي إميلي بلانت، (وجميع الأشياء تبدو مرتبطة بماري بوبينز)"، وكتب شخص آخر مازحا: "حسنا هذا هو مزيج غير مريح بين إعجابات طفولتي ومراهقتي". تمثّل صورة الغلاف تحركًا بعيدًا عن التصوير التقليدي للبورتريهات والذي تفضّله عادةً معظم مجلات الموضة، بما في ذلك مجلة

GMT 06:11 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طُرق في سانتا كروز للباحثين عن الانسجام
المغرب اليوم - أجمل طُرق في سانتا كروز للباحثين عن الانسجام

GMT 08:32 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 10 قِطع مِن السجاد المرسوم يُمكن شراؤها لفصل الخريف
المغرب اليوم - أفضل 10 قِطع مِن السجاد المرسوم يُمكن شراؤها لفصل الخريف

GMT 04:16 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"الديمقراطيون" يكشفون اسخدام ترامب الدولة لاستهداف الصحافة
المغرب اليوم -

GMT 00:35 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

اعتراض روسيا على التحقيق مع صحافي في مطار أميركي
المغرب اليوم - اعتراض روسيا على التحقيق مع صحافي في مطار أميركي

GMT 03:28 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل مجوهرات الأميرة فيكتوريا وليّة عهد السويد
المغرب اليوم - أجمل مجوهرات الأميرة فيكتوريا وليّة عهد السويد

GMT 02:12 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

15مدينة سمعة الطعام فيها تضاهي شهرة المعالم
المغرب اليوم - 15مدينة سمعة الطعام فيها تضاهي شهرة المعالم

GMT 04:04 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تدشين أطول برج في العالم في العاصمة الإدارية
المغرب اليوم - تدشين أطول برج في العالم في العاصمة الإدارية

GMT 23:02 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مستشفى محمد الخامس يهتزّ على فضيحة أخلاقية مُدوية

GMT 15:22 2015 الأربعاء ,14 كانون الثاني / يناير

نقوش الجبس المغربي أصالة التاريخ والثقافة الإسلامية

GMT 00:51 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

أهم 8 أعراض غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 23:32 2018 الإثنين ,26 شباط / فبراير

تعرّف على درجات الحرارة في مدن المغرب الثلاثاء

GMT 18:15 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

برنامج مباريات المنتخب المغربي في كأس العالم 2018

GMT 13:36 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"آفاق مسرحية 5" يهدي فعاليات الإسكندرية للراحل عمرو المحمدي

GMT 22:41 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"عودة إلى الزمن الجميل" تغوص بقارئها في أعماق الماضي

GMT 20:49 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

الشرطة القضائية تتمكن من توقيف مسجل خطر في الدار البيضاء

GMT 14:18 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

مغربية تحاول التخلص من عشيقها بمساعدة زوجها
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib