مضاد حيوي يقتل الخلايا المسببة لسرطان الثدي
آخر تحديث GMT 15:57:23
المغرب اليوم -

عد اختبارات أُجريت على 9 مصابين بالمرض

مضاد حيوي يقتل الخلايا المسببة لسرطان الثدي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مضاد حيوي يقتل الخلايا المسببة لسرطان الثدي

مضاد حيوى يمنع الأورام السرطانية
لندن ـ كاتيا حداد

وجد العلماء مضادًا حيويًا قادرًا على منع الأورام السرطانية من العودة من جديد، مما يرفع الأمل لدى الآلاف من مرضى سرطان الثدي .

وأظهرت الاختبارات التي أجريت على 9 مرضى أن الدوكسيسايكلين، وهو مضاد حيوي يوقف نمو الجراثيم، يقتل الخلايا العدوانية التي تسبب عودة الأورام , وتناول المرضى المضاد الحيوي الذي يستخدم غالبًا في علاج الالتهاب الرئوي والتهاب الجيوب والكلاميديا، كل يوم لمدة أسبوعين.

وقال البروفيسور، مايكل ليزانتي، من جامعة سالفورد "لدينا عدد قليل جدًا من العقاقير المعتمدة من إدارة الأغذية والعقاقير لاستهداف وخفض الخلايا الجذعية السرطانية , لذلك، فإن العثور على دواء فعال متاح بسهولة، ويكلف 10 بنسات فقط (حوالي 0.13 دولار)، لكل مريض يوميًا هو أمر مهم للغاية، بخاصة وأن حوالي ثلثي وفيات السرطان تحدث بسبب عودة المرض بعد العلاج الأولي".

وتناول مرضى سرطان الثدي جرعة فموية قدرها 200 ملغ من الدوكسيسايكلين، كل يوم لمدة أسبوعين، قبل إجراء جراحة إزالة الأورام , ثم أخذت عينات الأنسجة من هؤلاء المرضى، وتم فحص الخلايا في العينات وقدرتها على التكاثر والانتشار و"قتل نفسها" في عملية تعرف باسم "الاستموات".

وأظهرت النتائج أن الخلايا السرطانية المعالجة بالدوكسيسايكلين في المختبر، تكون أقل قدرة على البقاء أو الانتشار أو التسبب في أورام أو العودة بعد العلاج , وتم خفض مستقبل الخلايا المعروف باسم "CD44"، بنسبة تصل إلى 66.67% في 8 من أصل 9 مرضى عولجوا بالدوكسيسايكلين، حيث أن "CD44" يعرف بارتباطه بانتشار السرطانات.

وحدثت نتائج مشابهة لمستقبل "ALDH1" الذي يساهم أيضًا في نمو الأورام , وقال الباحثون إن الدوكسيسيكلين لا يؤثر على قدرة الخلايا السرطانية على "القضاء على نفسها"، بل إنه بدلًا من ذلك، يمنع الأورام من العودة من خلال التأثير على إنتاج الطاقة , وعلى الرغم من أن الدراسة شملت 15 مريضًا فقط، إلا أن العلماء يعتقدون أن النتائج تعطي أملًا في دواء فعال وغير مكلف يمكن اعتماده دون وصفة طبية، ويمكن استخدامه بجانب العلاجات العادية لمنع عودة السرطان.

يذكر أن سرطان الثدي يؤثر على واحدة من كل ثماني نساء في مرحلة ما من حياتهن، وحوالي واحد من كل 830 رجلًا يطور المرض , ويعتمد خطر عودة المرض على مدى تقدمه والعلاج الذي يستخدم، ولكنه يتراوح عادة بين 3% و15%.

 

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مضاد حيوي يقتل الخلايا المسببة لسرطان الثدي مضاد حيوي يقتل الخلايا المسببة لسرطان الثدي



GMT 02:42 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

طبيب يُصوّر لحظة إزالة قُرادة حية من أُذن مريض

GMT 04:25 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

علماء يكشفون خطورة السجائر الإلكترونية

GMT 03:13 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

خبير يُحذِّر مِن تأثير "الجريب فروت" على الدواء

GMT 03:50 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

الكبسولة الهزازة أحدث ابتكار لعلاج الإمساك المزمن

GMT 07:39 2018 الثلاثاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

هولنديّة تُعاني مرضًا نادرًا دمَّر جهازها الهضمي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مضاد حيوي يقتل الخلايا المسببة لسرطان الثدي مضاد حيوي يقتل الخلايا المسببة لسرطان الثدي



ارتدت فستانًا مُثيرًا مُستوحى من تصميم "فيرساتشي"

ميجان ماكينا أنيقة خلال أمسيّة بقاعة الاحتفالات الملكية

لندن ـ ماريا طبراني
شهدت حفلة "ITV Gala" وجود مزيج من مذيعي التلفزيون ونجوم الواقع وعظماء الغناء وأساطير كرة القدم، ويبدو أن النجوم استمتعوا بكل تأكيد، حيث قاد كل من ميجان ماكينا ، وكلوي سيمز، وإيال بوكر وكاز كروسلي الأمسية التي أقيمت في قاعة الاحتفالات الملكية في لندن الثلاثاء. وبدت نجمة مسلسل "توي" السابقة ميجان ماكينا مثيرة في فستان مستوحى من تصميم فيرساتشي، وبينما بدأت النجمة الليلة في فستان بذيء، غادرت مع فستان مثير رائع، في حين أن زملاءها النجوم بدوا رائعين، ومع امتلاء السجادة الحمراء بالعيد من النجوم، يبدو أن ليلة التسلية أتت بأفضل ما لدى بعض الضيوف الذين استبدلوا تعابير وجههم المتجهمة بالابتسام والبهجة، في حين كانت ملابس ميجان بذيئة، كان تعبير وجهها مختلفًا تمامًا لأنها لم تستطع حيث كانت تضحك بسعاده وهي تغادر، وكان شريكها السابق كلوي يتشبث بها، حيث كانا يحدقان ببعضهما البعض عند مغادرتهما. وظهرت في الحفلة نجمة "جزيرة

GMT 06:59 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وشاح دار أزياء "فيندي" الشهيرة يُثير جدلًا عبر "تويتر"
المغرب اليوم - وشاح دار أزياء

GMT 08:19 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"جسر السلام "أشهر طرق المشاة وركوب الدراجات في كندا
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم "زها حديد" في روسيا
المغرب اليوم - تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم

GMT 08:15 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فاتو بنسودا تبدي قلقها بشأن الوضع في قطاع غزة
المغرب اليوم - فاتو بنسودا تبدي قلقها بشأن الوضع في قطاع غزة

GMT 01:23 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"الأنصاري تؤكّد أن شاهين أبهرّت الحضور في"السينما العربية
المغرب اليوم -

GMT 02:16 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل فنادق "البوتيك" لقضاء عطلة مميزة
المغرب اليوم - أفضل فنادق

GMT 06:40 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات شقق فخمة بمساحات واسعة تخطف الأنظار
المغرب اليوم - ديكورات شقق فخمة بمساحات واسعة تخطف الأنظار

GMT 07:21 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة سوداء تضم 21 دولة تعتمد "جوازات السفر الذهبية"
المغرب اليوم - قائمة سوداء تضم 21 دولة تعتمد

GMT 02:25 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافي إيمون هولمز يكشّف تأثير قلة النوم على صحته
المغرب اليوم - الصحافي إيمون هولمز يكشّف تأثير قلة النوم على صحته

GMT 12:45 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

تحديد تفاصيل مفاوضات الأهلي مع الهولندي تين كات

GMT 20:47 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تساقطات ثلجية على المدن المغربية حتى يوم الأربعاء

GMT 02:21 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

عبير عبد الوهاب تُعلن سبب انضمامها إلى الإعلام

GMT 13:57 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

حجز ممتلكات جديدة لصاحب مقهى ''لاكريم'' في مراكش

GMT 02:22 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

العماري يشيد بدور الجمعيات لمقاومة العنف ضد النساء

GMT 16:18 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

"فيسبوك" يحذر من استعمال هذه الكلمة من المغربية الدارجة

GMT 23:27 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

توقيف إمام مسجد رفقة أرملة منقبة في مدينة آسفي

GMT 11:02 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

"ديتوكس العلاقات "

GMT 03:05 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

القبض على ممرضة "مزيفة" داخل مستشفى محمد السادس

GMT 18:58 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

مقتل 14 وإصابة 22 بحادث مروع في الجزائر

GMT 17:32 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدرس يشتري أحذية وجوارب لتلاميذه في ميدلت

GMT 00:58 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

يعيش يؤكد كثرة المباريات أثرت على لاعبي خنيفرة

GMT 04:18 2017 الجمعة ,04 آب / أغسطس

الملك والشعب…والآخرون !

GMT 09:49 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

هكذا كنت سأنتهي بقصر الملك السعودي بطنجة

GMT 00:18 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بنعبدالله يوضح حقيقة ترشحه لقيادة التقدم والاشتراكية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib