وزارة الصحة المغربية ترسم خريطة إصلاحية بعد تعميم الحماية الاجتماعية
آخر تحديث GMT 04:14:51
المغرب اليوم -

وزارة الصحة المغربية ترسم خريطة إصلاحية بعد تعميم الحماية الاجتماعية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزارة الصحة المغربية ترسم خريطة إصلاحية بعد تعميم الحماية الاجتماعية

وزارة الصحة المغربية
الرباط -المغرب اليوم

تعكف وزارة الصحة المغربية  على إعداد خارطة طريق تغيير المنظومة الصحية في المغرب بعدما أصبحت متهالكة وغير قادرة على مسايرة حاجيات المواطنين، خصوصا في ظل الورش الاجتماعي الكبير الذي أطلقه الملك محمد السادس المتعلق بتعميم الحماية الاجتماعية على المغاربة.وكشفت وزارة الصحة تفاصيل ورش إصلاح المنظومة الصحية الوطنية وتأهليها، أبرز معالمه مواجهة ضعف معدل التأطير الطبي والعجز الكبير في الموارد البشرية وعدم تكافؤ توزيعها الجغرافي.

وشخص وزير الصحة، خالد آيت الطالب، مظاهر محدودية المنظومة الصحية المغربية الحالية، المتمثلة بالأساس في تعاقب مجموعة من الإصلاحات دون إحداث تغيير حقيقي في القطاع، والنقص الحاد في الموارد البشرية، وغياب التوازن الجهوي في توزيعها، وعرض صحي غير متكافئ لا يستجيب لتطلعات المواطنين، وضعف حكامة المنظومة الصحية في غياب استقلالية المؤسسات الصحية، بالإضافة إلى محدودية تمويل القطاع.وتتمثل معالم الإصلاح الجديد، وفق وزارة الصحة، في تثمين الموارد البشرية من خلال رفع المعيقات التي يفرضها القانون رقم 131.13 على مزاولة الأطباء الأجانب بالمغرب، بسن قواعد جديدة تستند إلى مبدأ المساواة في المعاملة بين الأطباء المغاربة وزملائهم الأجانب.

ولأول مرة في المغرب، سيؤذن للطبيب الأجنبي بمزاولة مهنته وفق الشروط نفسها المطبقة على نظرائه المغاربة وعلى الأطباء الأجانب الذين يمارسون المهنة حاليا في المغرب.وتتجه وزارة الصحة كذلك إلى تعزيز الاستثمار الأجنبي وجلب الخبرات والكفاءات الطبية الأجنبية، “بما يضمن من جهة تطوير البنية التحتية الصحية وتوفير تجهيزات بيوطبية بجودة عالية، ومن جهة أخرى تحفيز الكفاءات الطبية المغربية المقيمة بالخارج على العودة لأرض الوطن من أجل العمل به والاستقرار به بشكل دائم”.

وقصد النهوض بالقطاع الذي يواجه مشاكل عدة، تتوخى الوزارة الوصية إحداث وظيفة عمومية صحية تهدف إلى تثمين الرأسمال البشري للقطاع الصحي العمومي، وملاءمة تدبيره مع خصوصيات المهن الصحية.ووفق العرض الذي قدمه وزير الصحة أمام أنظار الحكومة، تتضمن خريطة الطريق أيضا تدعيم البعد الجهوي، بأجرأة البرنامج الطبي الجهوي، وإقرار إلزامية احترام مسلك العلاجات، مع العمل على تأهيل المؤسسات الصحية. 

وتضم خطة الإصلاح كذلك إِرساء حكامة جديدة للمنظومة الصحية تتوخى تقوية آليات التقنين وضبط عَمل الفاعلين وتعزيز الحكامة الاستشفائية والتخطيط الترابي للعرض الصحي، وذلك من خلال إحداث هيئات التدبير والحكامة المتمثلة في: الهيئة العليا للتقنين المندمج للصحة، والوكالات الجهوية للصحة، والمجموعات الصحية الترابية.وتتجه وزارة الصحة، في الأخير، إلى إحداث نظام معلوماتي مندمج، يسمح بجمع ومعالجة واستغلال كل المعلومات الأساسية الخاصة بالمنظومة الصحية، بما فيها القطاع الخاص، ويُمَكِّن من التتبع الدقيق للمريض وتحديد وتقييم مسار العلاجات الخاص به، وذلك بالاعتماد على الملف الطبي المشترك، مع تحسين نظام الفوترة بالمؤسسات الاستشفائية.

قد يهمك ايضا

المغرب يسجل 740 إصابة بكورونا في 24 ساعة

تسجيل 740 إصابة جديدة و601 حالة شفاء و6 وفيات لكورونا بالمغرب

   
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الصحة المغربية ترسم خريطة إصلاحية بعد تعميم الحماية الاجتماعية وزارة الصحة المغربية ترسم خريطة إصلاحية بعد تعميم الحماية الاجتماعية



أستوحي أجمل إطلالات أسيل عمران المحتشمة لأطلالة متألقة

الرباط -المغرب اليوم

GMT 10:12 2021 السبت ,08 أيار / مايو

طرق متنوعة لتنسيق البلوزات القصيرة "Crop Tops"
المغرب اليوم - طرق متنوعة لتنسيق البلوزات القصيرة
المغرب اليوم - أجمل ديكورات المداخل في عالم 2021 لمنزل عصري

GMT 00:21 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

مسلسل أمازيغي يطرح قضايا شائكة في ريف المغرب
المغرب اليوم - مسلسل أمازيغي يطرح قضايا شائكة في ريف المغرب

GMT 05:20 2021 الإثنين ,03 أيار / مايو

أجمل ديكورات جبس مغربي للصالات

GMT 05:08 2021 الإثنين ,03 أيار / مايو

رواية جديدة و«سيرة ثقافية» لخالد اليوسف

GMT 01:57 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

مجوهرات لؤلؤية فاخرة موضة صيف 2021

GMT 01:21 2021 الإثنين ,29 آذار/ مارس

أقراط عروس 2019 مميزة بأشكالها موديلاتها

GMT 22:23 2021 الأحد ,28 آذار/ مارس

مجوهرات لؤلؤية فاخرة موضة صيف 2021

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 01:14 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم " l'Avenue " يبهر الزوار بالديكور المميز والأكلات الشهية

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 23:11 2021 الإثنين ,26 إبريل / نيسان

نافاس يمدد عقده مع باريس سان جيرمان

GMT 00:04 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

زين الدين زيدان: التفكير في عقوبة من الويفا عبث

GMT 23:20 2021 الإثنين ,26 إبريل / نيسان

ريال سوسييداد يعمق جراح إيبار

GMT 11:50 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

نجم فريق بيتيس على رادار برشلونة
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib