ارتفاع الإصابات بـكورونا وسط الأطر الصحية يجر انتقاد نقابيين
آخر تحديث GMT 04:52:51
المغرب اليوم -

يدل على عدم توفير الحماية الكافية لهم في المغرب

ارتفاع الإصابات بـ"كورونا" وسط الأطر الصحية يجر انتقاد نقابيين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ارتفاع الإصابات بـ

وزير الصحة المغربي
الرباط _ المغرب اليوم

أفرج وزير الصحة المغربي عن عدد الإصابات بـ"كوفيد 19" في صفوف الأطر الصحية، مؤكدا إصابة 1600 إطار طبي وشبه طبي؛ وهو رقم اعتبره نقابيون مرتفعا، ويدل على عدم توفير الحماية الكافية لهم، وقال عبد الرحمان لعميري، عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة العمومية المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل، إن "هذا العدد يعتبر مقلقا للغاية، ومن المؤسف جدا مشاهدة هذا التزايد في معدل الإصابات بمرض "كوفيدـ 19" في صفوف الجيش الأبيض"، مؤكدا في حديثه مع هسبريس أن "هذا الأخير وفي كل مرحلة تاريخية للبلاد يجسد ملحمة وطنية عنوانها الأساسي التضحية ونكران الذات والعزيمة الراسخة في التصدي لكل خطر صحي يصيب المملكة بكل إقدام".

وقال لعميري إن النقابة الوطنية للصحة العمومية، العضو المؤسس الفيدرالية الديمقراطية للشغل، تنادي بـ"اعتبار مرض "كوفيد ـ 19" مرضا مهنيا، وتمتيع الأطر الصحية المصابة بالعناية والرعاية التفضيلية اللازمة، مع ضرورة تحفيز الأطر الصحية بشكل دائم من خلال الرفع من التعويض حول الأخطار المهنية".

من جانبه، قال حمزة إبراهيمي، عضو المجلس الوطني للنقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل، إن الرقم "يعبّر عن تضحيات الأطر الصحية وحجم المجهودات الجبارة التي بذلوها في سبيل التصدي للوباء"، مؤكدا أن "الجيش الأبيض فيه ضحايا وأناس قدموا أرواحهم فداء الوطن".

وأوضح إبراهيمي في حديثه مع هسبريس أن "الأطر الصحية أخذت على عاتقها أن تقوم بفداء الوطن ولو استدعى الأمر أن يكون على حساب صحتهم"، مؤكدا أن "معدل الإصابات داخل أوساط المهنيين هو مرتفع".

وشدد إبراهيمي على ضرورة أن يتم توفير مزيد من وسائل الحماية والوقاية في مجال العمل للأطر الصحية سواء فيما يخص الكمامات الطبية والواقيات، مردفا بالقول: "هي الوسائل التي نعاني من ندرتها في الوقت الحالي".

وتحدث إبراهيمي أيضا عن "ندرة الموارد البشرية التي تؤدي إلى ارتفاع في ضغط العمل مقابل انخفاض ساعات العمل"، مؤكدا أنه في هذه الظروف تغيب "تحفيزات الأطر الصحية ودعم مجهوداتهم".

 وقال إبراهيمي "في ظل هذه الظروف تغيب أدنى ظروف التحفيز من غير بعض التصريحات لدغدغة المشاعر وهي غير كافية"، مطالبا بضرورة توفير تحفيز مادي ومعنوي قار.

قد يهمك أيضَا :

ملك المغرب محمد السادس يحيي ليلة ذكرى المولد النبوي الشريف

أهالي سوسة المغربية يتشبّثون ببعض طقوس ذكرى المولد النبوي الشريف

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع الإصابات بـكورونا وسط الأطر الصحية يجر انتقاد نقابيين ارتفاع الإصابات بـكورونا وسط الأطر الصحية يجر انتقاد نقابيين



بعدما خطفن الأنظار بأناقتهنّ وفساتينهن الفخمة والراقية

أبرز إطلالات السجادة الحمراء في افتتاح القاهرة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 03:10 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز
المغرب اليوم - المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز

GMT 10:33 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021
المغرب اليوم - إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021

GMT 10:50 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
المغرب اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 18:41 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

5علامات تتعرف بها على الطفل المصاب بالتوحد

GMT 18:37 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"المسواك" يعالج تسوس الأسنان والتهاب اللثة

GMT 09:38 2020 الثلاثاء ,04 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 08:19 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على امرأة مختفيةوسط غابة ضواحي أغادير
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib