عبادي يؤكّد أن زيارة معسكر آوشفيتز تبدد الشكوك حول علاقة المسلمين بالمحرقة
آخر تحديث GMT 13:26:04
المغرب اليوم -

أوضح أنها ترسّبات يتمّ الترويج لها في مختلف وسائل الإعلام منذ عقود

عبادي يؤكّد أن زيارة معسكر "آوشفيتز" تبدد الشكوك حول علاقة المسلمين بالمحرقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عبادي يؤكّد أن زيارة معسكر

أحمد عبادي.
الرباط - المغرب اليوم

زارت مجموعة من الشّخصيات الإسلامية المعتقل النّازي "آوشفيتز" في بولندا، في الذكرى الخامسة والسبعين لتحرير سجنائه، وكان من بينها الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء أحمد عبادي.وصلّى محمد العيسى، وزير العدل السعودي سابقا الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، بمجموعة من الشخصيات الإسلامية داخل معسكر الإبادة النازي.

ومن المرتقب أن تلي هذه الزيارة التي جمعت مجموعة من الشّخصيات الإسلامية إلى أشهر المعتقلات النازية زيارتان أخريان إلى البوسنة، بوصفها تجليا من تجليات خطاب الكراهية، وزيارة إلى مواقِع العدوان على الروهينغا.

أحمد عبادي، أمين عام الرابطة المحمدية للعلماء، قال في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية إنّ المقصد الأول من هذه الزيارة هو "نزع فتيل هذه الظّنون المترسّبة عن المسلمين بأنهم يثّمنون هذا العدوان، ويرون أنّ هذه المجزرة مستحقّة"، وأضاف: "هذه ترسّبات يتمّ الترويج لها في مختلف وسائل الإعلام منذ عقود، ولعلّها كانت من المعاذير التي يُتذرّع بها للتّرويج لخطاب الإسلاموفوبيا".

ويرى عبادي أنّه "كان لا بدّ من نزع فتيل هذه الظّنون وإزالة هذه الترسّبات من خلال زيارة أوشفيتز في بولندا، التي هي أكبر محرقة قتل فيها مليون ومائة ألف من أطفال ونساء وشيوخ".

وذكر الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء أنّ الغرض من هذه الزيارة كان "الاشتغال بشكل منفصل عن الأبعاد السياسية في هذه المجالات التواصلية قصد الإسهام في كبح جماح تيار الإسلاموفوبيا الذي نرى أنّه في تنامٍ".

واستخلص عبادي من زيارته إلى موقع محرقة "أوشفيتز" أنّ "خطاب الكراهية إذا لم نحذر منه يمكن أن يخترق الشعوب التي عُرِفَ عنها أنّها متعلّمة واشتغلت بالفلسفة، وكان منها فلاسفة كبار، ويمكن أن يجد له موضعا وموقعا في ممارساتها".

 

كما ذكر أمين عام الرابطة أنّ هذه المحرقات صمّمت بهندسة غاية في الدّقّة، وهو ما يعني أنّ "من أشرفوا عليها مهندسون ومتعلّمون، كما أنّ الغاز كان يمرّر بالنسبة للأربعينيات بطرائق في غاية السّبق وأنفاق كيميائية، وهذا معناه أنّ النخبة قد اخترقها خطاب الكراهية".

 

ويشدّد عبادي على وجوب الحذر من خطاب الكراهية، وأضاف: "من أوائل العبر التي يمكن أن تستقى من هذه المجازر التي وقعت هو أن خطاب الكراهية وجب التّمنيع ضدّه في مختلف الطّبقات والفئات الاجتماعية، لا فقط عند من يعرف عنهم نوع من الجموح ونوع من الحماس".

 

كما يرى الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء أن العبرة الثانية التي يمكن استخلاصها من هذه المجزرة هي أنّ "خطاب الكراهية حين لا يُحذَر منه يمكن أن يتحوّل إلى أمور عملية وإيديولوجيات ومآس كما تشهد على ذلك أحداث آوشْفِتز".

قد يهمك ايضا
تعرف على جديد جناح الطفل في معرض الكتاب في دورته الـ51
عشرة دور نشر مغربية تشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب


 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبادي يؤكّد أن زيارة معسكر آوشفيتز تبدد الشكوك حول علاقة المسلمين بالمحرقة عبادي يؤكّد أن زيارة معسكر آوشفيتز تبدد الشكوك حول علاقة المسلمين بالمحرقة



تألفت إلسا هوسك بموضة المعطف الأسود مع البنطلون الأبيض

تعرفي على أجمل إطلالات النجمات العالميات هذا الأسبوع

باريس - المغرب اليوم

GMT 04:39 2020 الخميس ,28 أيار / مايو

“كوفيد-19” ينهي حياة موظف بسجن ورزازات

GMT 08:45 2020 الخميس ,28 أيار / مايو

هيفاء وهبي تتألق بجلسة تصوير جديدة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib