فتح باب الانضمام لـأبحاث علوم الفضاء للطلبة الجامعيين 2020 في أبو ظبي
آخر تحديث GMT 21:54:49
المغرب اليوم -

لإتاحة الفرصة أمام جيل الشباب للتدريب واكتساب خبرات ومهارات بحثية

فتح باب الانضمام لـ"أبحاث علوم الفضاء للطلبة الجامعيين 2020" في أبو ظبي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فتح باب الانضمام لـ

مركز محمد بن راشد للفضاء
دبي - المغرب اليوم

أطلق مركز محمد بن راشد للفضاء الدورة السادسة من برنامج "أبحاث علوم الفضاء للطلبة الجامعيين" لعام 2020 للطلاب الإماراتيين بالسنوات الجامعية الثانية والثالثة والرابعة "غير الخريجين في صيف 2020" في تخصصات العلوم والهندسة، إذ تغلق أبواب طلبات الالتحاق به في الأول من كانون الثاني/يناير 2020.

ويأتي ذلك في إطار استراتيجية المركز لإتاحة الفرصة أمام جيل الشباب للتدريب واكتساب خبرات ومهارات بحثية في مجال علوم الكواكب.

ويتيح البرنامج للطلاب فرصة العمل على مشاريع بحثية في مجال علوم الفضاء مثل البرمجة وتحليل البيانات وإعداد النماذج تحت إشراف الفريق العلمي في المركز إضافة إلى فرصة المشاركة في أبحاث في مراكز الشركاء الأكاديميين للمركز في الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا خلال الفترة من شهر مايو إلى أغسطس لعام 2020.

اقرا ايضًا:

 مستقبل الطلبة الجامعيين يجمع هيئات بعامل تنغير

وكان البرنامج قد حظي في السنوات السابقة بمشاركة 29 طالبا إماراتيا يدرسون داخل وخارج الدولة في تخصصات متنوعة تشمل هندسة الفضاء والهندسة الكهربائية والفيزياء والرياضيات والطاقة المتجددة والنظيفة والهندسة الكيميائية والهندسة الميكانيكية وغيرها من تخصصات علمية.

وتم تدريب الطلاب من قبل فرق محلية وعالمية كما تنوعت المشروعات التي عمل عليها الطلاب لتشمل فقدان وتقلبات الغلاف الجوي العلوي لكوكب المريخ والخواص الطيفية لميثانول الجليد في درجات الحرارة المختلفة والمقارنة بين انبعاثات الأشعة فوق البنفسجية ومستودعات غاز ثاني أكسيد الكربون على الكوكب والمعادن التي تدعم وجود الماء السائل على المريخ والدلائل على وجود حياة وغيرها من الموضوعات البحثية الهامة.

كما قدم الطلاب 16 ورقة علمية في مؤتمرات دولية متعلقة بالفضاء والغلاف الجوي وكوكب المريخ والإشعاعات والمجالات المغناطيسية وغيرها.

وقال المهندس عمران شرف مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" إن أهداف البرنامج تتجلى في بناء موارد بشرية إماراتية عالية الكفاءة في مجال استكشاف الفضاء والكواكب بشكل خاص إضافة إلى تطوير المعرفة في الأبحاث العلمية والتطبيقات الفضائية التي من الممكن أن تزوّد القطاع بأدوات وبيانات جديدة يستفاد منها.

وأوضح أن البرنامج هذا العام ينطلق بشراكات عالمية متميزة من خلال برنامج نقل المعرفة مع جهات عالمية أكاديمية وهي مختبر الغلاف الجوي وفيزياء الفضاء، LASP، في جامعة كولورادو بولدر وجامعة أريزونا الشمالية في ولاية أريزونا الأمريكية ومختبر علوم الفضاء بجامعة كاليفورنيا بيركلي ومختبر الأرصاد الجوية الديناميكي، LMD، في فرنسا.

وذكرت المهندسة حصة المطروشي قائد فريق إدارة تحليل البيانات العلمية بمشروع "مسبار الأمل" في مركز محمد بن راشد للفضاء إن مشاركة الطلاب في المهمة العلمية للمسبار من خلال برنامج أبحاث علوم الفضاء للطلبة الجامعيين 2020 ستساعدهم على التزود بالخبرات اللازمة في تحليل البيانات المتعلقة بالكوكب الأحمر كما ستسهم في بناء جيل جديد يستكمل مسيرة الاستكشاف في قطاع الفضاء.

ويندرج برنامج أبحاث علوم الفضاء للطلبة الجامعيين ضمن مبادرات مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل“، كما أن مركز محمد بن راشد للفضاء يتولى عملية التنفيذ والإشراف على مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ ومبادراته العلمية والتعليمية والتوعوية المختلفة كذلك يشرف المركز على كافة مراحل عملية تصميم وتنفيذ وإرسال المسبار للفضاء في العام 2020.

اقرا ايضًا:

 سعد الدين العثماني يلتزم برفع عدد الممنوحين من الطلبة الجامعيين
 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتح باب الانضمام لـأبحاث علوم الفضاء للطلبة الجامعيين 2020 في أبو ظبي فتح باب الانضمام لـأبحاث علوم الفضاء للطلبة الجامعيين 2020 في أبو ظبي



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - المغرب اليوم

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
المغرب اليوم - تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 12:52 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة
المغرب اليوم - انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 00:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط
المغرب اليوم - بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط

GMT 03:02 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

"خودالهام" وجهة سياحية فريدة ويضم العديد من الأنشطة
المغرب اليوم -

GMT 03:03 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة
المغرب اليوم - نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة

GMT 04:53 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

إعلامي سعودي يؤكد أن عصر التكنولوجيا لا يعترف بالحدود
المغرب اليوم - إعلامي سعودي يؤكد أن عصر التكنولوجيا لا يعترف بالحدود

GMT 14:39 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إيدين هازارد يكشف عن سبب رفضه لأموال باريس سان جيرمان

GMT 13:59 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو رونالدو يؤكّد أنّه في خدمة يوفنتوس رغم الإصابة

GMT 06:56 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

على الرغم من إصابته كلوب يؤكد صلاح يتدرب معنا طوال الوقت

GMT 08:49 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يخطط لتجديد عقد كريم بنزيما

GMT 23:41 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

روان بن حسين تستأنف نشاطاتها بعد أزمة خيانة خطيبها لها

GMT 01:04 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

روضة الميهي تستوحي روح العصر الروماني في مجموعة شتاء 2016

GMT 08:32 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

" أبو العروسة " وأحلام البنات

GMT 00:12 2016 الثلاثاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

أسرار يخفيها الأولاد في سن المراهقة

GMT 18:16 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

"خفايا إبداع يوسف إدريس" في كتاب بترجمة "إيمان يحيى"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib