فقمة الراهب المتوسطية سفيرة لأقرانها المنقرضة في مينسوتا
آخر تحديث GMT 08:47:04
المغرب اليوم -

نقلت لأول مرة إلى أميركا لتعرض داخل الحديقة أمام الملأ

"فقمة الراهب المتوسطية" سفيرة لأقرانها المنقرضة في "مينسوتا"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

"فقمة الراهب المتوسطية" سفيرة لأقرانها المنقرضة
واشنطن - رولا عيسى

عثر أنصار حماية البيئة على خمسة فقمات من الأنواع النادرة المعروفة باسم "فقمات الراهب المتوسطية"، ودعوا لأن تصبح الفقمات المصابة بشبه العمى، سفراء للأنواع المنقرضة.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يتم فيها نقل الفقمات التي تعيش في حديقة "ألوها" الوطنية الطبيعية في هاواي إلى حديقة حيوانات "مينسوتا" حتى تتاح مشاهدتها على الملأ.

وأعرب دعاة حماية البيئة عن أملهم في أن يتمكن السفراء الجدد من جلب المزيد من الاهتمام والأموال، لدعم الأنواع المهددة بالانقراض، التي تتراجع أعدادها.

ويطلق سكان جزيرة هاواي على فقمات الراهب المتوسطية، اسم "الكلب الذي يجري في الماء الطبيعي"، ومن بينهم "أوهوا" وهي فقمة أنثى تشبه الدب وتزن حوالي 240 كجم، أي في نفس حجم الدب البني الأوروبي الآسيوي، وعلى الرغم من أن فقمات الراهب المتوسطية في هاواي قوية بشكل واضح تتميز بضخامتها وثقل وزنها الذي يعتبر ضعف وزن كلب "الدرواس" الإنجليزي، إلا أنها تمتلك عيونًا سوداء واسعة ومخملية، يصعب مقاومتها.

وأعلن المؤتمر الصحافي الذي عقد قبل أيام قليلة في ولاية مينسوتا الأميركية عن ظهور هذه الفقمات لأول مرة على الملأ في حديقة حيوانات "مينيسوتا"، والذي يعتبر أول ظهور لها خارج حديقة "ألوها" الطبيعية في جزيرة هاواي.

وأفاد الباحث الرائد والخبير في فقمات الراهب المتوسطية لدى الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي تشارليز ليتنان: "نعمل منذ فترة طويلة لتوفير المزيد من حدائق الحيوانات والأحواض المائية ذات الجودة العالية لإيواء الفقمات الإناث الخمس، ولا يدرك معظم الناس في الولايات المتحدة أن هناك أنواعًا من الفقمات وخصوصًا الأنواع القديمة والفريدة التي تكافح ضد الانقراض في جزيرة هاواي، ولذلك تنقل مينيسوتا تجربة معاناة الفقمات لأكثر من مليون شخص سنويًا، وللناس البعيدة عن الشواطئ الاستوائية في هاواي".

ولم تولد الفقمات الخمس، "ناني وباكي وكوا وأولا وأوبوا" في البرية، ولكن جلبهم دعاة حماية البيئة إلى مراكز إعادة التأهيل الطبيعية، ولكن لسوء الحظ تعاني فقمات الخمس من مشاكل خطيرة في العين، وهو ما يعني أن الإفراج عنهم للعودة إلى البرية يمثل عقوبة إعدام بالنسبة لهم.

وصرّحت عالمة الثدييات البحرية في حديقة "مينيسوتا" ميلاني أويرتار: "تعمل الرعاية التي نقدمها للفقمات النادرة، على رفع الوعي بالتحديات التي تواجهها فقمات الراهب المتوسطة من هاواي حتى تحافظ على نوعها، ولذلك عندما تتوفر الفرصة لضيوفنا الفرصة للتواصل مع الحيوانات ورؤيتهم شخصيًا، فإنه يمكن رفع الوعي إلى حد كبير، والتعاطف والاهتمام في سبيل الحفاظ على البيئة".

ويبقى حوالي 1100 فقمة راهب متوسطية على قيد الحياة حاليًا، ويستمر مجموع سكانها في التراجع حتى ينخفض بواقع أكثر من 3% سنويًا، وعلى الرغم أن بذل العلماء مجهودات للحفاظ عليها، إلا أن الانقراض لا يزال احتمالًا حقيقيًا للغاية، وفي الواقع اختفت أقارب هذه الفقمات والتي تعرف باسم "فقمات البحر الكاريبي" في الخمسينات من القرن الماضي عقب قرون من الذبح.

وأضافت أويرتر: "يوضح اختفاء فقمة البحر الكاريبي مدى ضعف الأنواع المهددة بالانقراض، فضلًا عن إمكانية انقراض الأنواع في غضون حياة كل فرد، وبدون اتخاذ الإجراءات المناسبة، يمكن أن تواجه فقمة هاواي خطر الانقراض في المستقبل غير البعيد".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فقمة الراهب المتوسطية سفيرة لأقرانها المنقرضة في مينسوتا فقمة الراهب المتوسطية سفيرة لأقرانها المنقرضة في مينسوتا



GMT 05:51 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مؤشر جودة الهواء يسجل معدلات خطرة في نيودلهي عقب عودة الضباب

GMT 03:55 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الأرصاد المصرية تحذر من سقوط أمطار غزيرة خلال الفترة القادمة

GMT 09:44 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

140 ألف منزل حُرمت من الكهرباء في باريس بسبب الرياح والعواصف

GMT 01:32 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

"هاتي" أول كلبة محامية في أميركا وتعمل يوميًّا

خلال افتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة للمرة الأولى بالفستان البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين

GMT 06:20 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مطار طنجة ابن بطوطة الدولي يتجاوز عتبة المليون مسافر
المغرب اليوم - مطار طنجة ابن بطوطة الدولي يتجاوز عتبة المليون مسافر
المغرب اليوم - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 06:46 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء الرحلات المنخفضة التكلفة بين "باريس" و "ورززات" المغربة
المغرب اليوم - بدء الرحلات المنخفضة التكلفة بين

GMT 06:40 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك ديكورًا فاخرًا في شتاء 2019
المغرب اليوم -

GMT 22:56 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

المحمدي يتقدم للفيلانز بالهدف الثاني في الدقيقة 57

GMT 09:04 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

يوفنتوس يستهدف استعادة صدارة الدوري الإيطالي ضد جنوي

GMT 15:23 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي "الخارق" يهزم رونالدو في سباق جديد نحو الأرقام القياسية

GMT 19:48 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة أنفيلد سلاح ليفربول ضد أرسنال في كأس الرابطة

GMT 18:24 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تشيلسي يتسلح برقم مميز في دوري الأبطال قبل مواجهة أياكس

GMT 22:54 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

جوهرة ليفربول يرجح كفة اللاعب السنغالي ضد محمد صلاح
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib