دراسة حديثة تؤكد أن الشمبانزي أناني وليس لديه نزعة الإيثار
آخر تحديث GMT 08:16:17
المغرب اليوم -

أعلنت أنه يفعل ما يتناسب مع مصلحته الخاصة

دراسة حديثة تؤكد أن الشمبانزي أناني وليس لديه نزعة الإيثار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة حديثة تؤكد أن الشمبانزي أناني وليس لديه نزعة الإيثار

دراسة تكشف أن صفة الإيثار البشري غير موروثة من القردة
لندن - ماريا طبراني

كشفت دراسة جديدة، أن صفة الإيثار البشري، تفصل بينهم وبين القردة، ما يجعل البشر نوعًا فريدًا، ووجدت الدراسة أن الشمبانزي على عكس البشر، فهو مخلوق أناني تمامًا، يفعل ما يتناسب مع مصلحته الخاصة. وفي الماضي كان العلماء يدرسون أنواعًا مختلفة من الرئيسيات غير البشرية، ولاحظوا بعض أعمال البر والتعاون والمودة، وشملت هذه الأعمال التعاونية استمالة الحيوانات بعضها البعض، ومساعدة بعضهم البعض، أثناء المعارك وحماية الحدود، لإبقاء أفراد المجموعة آمنين.

ولم يتبين ما إن كانت الحيوانات تفعل ذلك لمساعدة الآخرين أو لأسباب أخرى كفائدة مؤجلة، ولاكتشاف ذلك عمل فريق من الباحثين من جامعتي مانشستر وبرمنغهام وسانت اندروز ومعهد ماكس بلانك لعلم الإنسان التطوري، مع مجموعة من 16 شمبانزي في جزيرة نغامبا في أوغندا.

واكتشف الفريق من خلال اثنين من التجارب، أن مجموعة الشمبانزي، كانت أكثر ميلًا للمساعدة في تغذية بعضهم البعض، عند منع الوصول إلى علبة الفول السوداني، ما جعل الباحثون يستبعدون أن البشر ورثوا سمة اللطف من الرئيسيات في ورقة بحثية، نشرت اليوم في مجلة Nature Communications.

وذكر الدكتور كيث جنسن من جامعة مانشستر قائلًا "يعدّ تطور السلوك الاجتماعي، وما دفع الأفراد إلى القيام بأعمال خالية من الأنانية منطقة هامة للنقاش، وكان هناك اقتراح بأن جذور الإيثار تمتد إلى سلفنا المشترك وهو الشمبانزي، إلا أن الدراسة الجديدة تتحدى هذا الرأي، وربما تكون الدراسات السابقة، أشارت إلى التعاون نتيجة المهام المثيرة للاهتمام بين الشمبانزي".

ومنح الباحثون 13 من الشمبانزي الفرصة، لإزالة قطعة خشبية لفتح صندوق المواد الغذائية، وبالنسبة لستة من الشمبانزي، ينتج عن هذا الفعل حصول الآخرين على الطعام، وبالنسبة للسبعة الآخرين يعني هذا السلوك، منع وصول أعداد الشمبانزي الأخرى للطعام، وبالتالي رأت كل مجموعة أن فعلها إما يكون وسيلة مساعدة، أو إعاقة لأعداد الشمبانزي الأخرى، ولم تظهر أي اختلافات في السلوك، وفي اختبار متابعة أعطي الشمبانزي إمكانية الوصول إلى قفص جيرانهم، وكان لذلك أثر واضح على الاستهلاك الغذائي الخاص بهم، وظهر سلوك مختلف، وسعوا إلى فتح القفص إذا ما كانوا سيحصلون على طعام، لكنهم لم يفتحوه إذا ما كان ذلك سيعني منع وصولهم إلى الطعام الخاص بهم.

وأوضح الدكتور كلاوديو تيني من جامعة برمنغهام، قائلًا "تظهر نتائج هذه التجارب مجتمعة أن الشمبانزي لن يتصرف بطريقة تنتج فوائد للآخرين في مهمة ما، لم يحصل على فائدة لنفسه، وهو ما يثبت أن الشمبانزي ليسوا أكثر إيثارًا عن كونهم حاقدين، حتى بعد أن أدركوا عواقب أفعالهم ظلوا غير مبالين لأي تأثير على الآخرين، وإذا صدق ذلك يعني هذا أن السلوك الاجتماعي الإيجابي تطور في وقت متأخر، بعد انقسامنا عن الرئيسيات الأخرى".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تؤكد أن الشمبانزي أناني وليس لديه نزعة الإيثار دراسة حديثة تؤكد أن الشمبانزي أناني وليس لديه نزعة الإيثار



المغْربيَّة سميرة سعيد تخْطف الأنْظار بِإطْلالة عصْريَّة وأنيقة

الرباط - المغرب اليوم

GMT 12:15 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة
المغرب اليوم - أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 21:00 2022 الجمعة ,07 كانون الثاني / يناير

رونالدو يلتقط أنفاسه بعد الهزيمة الأخيرة

GMT 17:37 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يحقق إنجازًا تاريخيًا بعد هدفه في شباك ميلان

GMT 15:47 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يكرر إنجاز أسطورة ليفربول بعد 34 عاما

GMT 10:14 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

مواجهة محتملة بين ريال مدريد وراموس في "الشامبيونس ليغ"

GMT 10:58 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يؤكد أنة نصح مبابي بمغادرة باريس سان جيرمان

GMT 15:41 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

هداف دوري أبطال أوروبا يعادل رقم كريستيانو رونالدو التاريخي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib