النمل يمرر مزيجًا من البروتينات والهرمونات من خلال القُبلة
آخر تحديث GMT 17:55:21
المغرب اليوم -

تساعد على نقل المواد الغذائية وإرسال رسائل لشركائهم

النمل يمرر مزيجًا من البروتينات والهرمونات من خلال القُبلة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - النمل يمرر مزيجًا من البروتينات والهرمونات من خلال القُبلة

النمل ينقل بعض المواد الكيميائية في قبلة من الفم إلى الفم
لندن ـ ماريا طبراني

كشفت دراسة جديدة عن تقيؤ النمل في أفواه بعضهم البعض، لإرسال رسائل سرية، لشريكهم في العش. ويتمثل لم الشمل بعد العزلة، في قبلة خاصة يمرر النمل خلالها مزيجًا من البروتينات والهرمونات، وغيرها من الجزيئات مع بعضهم باستخدام أفواههم. وتُستخدم هذه العملية التي تُعرف باسم " توفالاكسيس Tophallaxis"، لتمرير المواد الغذائية إلى كل نملة في المستعمرة، وخلق شبكة اجتماعية، فيما خمّن العلماء في جامعة لوزان في سويسرا، أن تبادل السوائل في القبلة من الفم إلى الفم، يخدم غرضًا سريًا مختلفًا.

وأوضح البروفيسور ريتشارد بنتون، من "مركز الجينوم التكاملي Center for Integrative Genomics "، وكبير مؤلفي الدراسة، قائلًا "يعتقد الكثير من الباحثين أن عملية "توفالاكسيس Tophallaxis "، وسيلة تقاسم الغذاء فقط لكنها تحدث في سياقات أخرى مثلًا، عند لم شمل نملة مع شريكها بعد عزلة، ولذلك أردنا معرفة ما إذا كانت السوائل التي يتم تبادلها تحتوي على جزيئات تسمح للنمل بتمرير رسائل كيميائية أخرى بين بعضهم البعض وليس الطعام فقط".

النمل يمرر مزيجًا من البروتينات والهرمونات من خلال القُبلة

وأعلن الباحثون، أن السائل الذي يتم تمريره بين النمل، يحتوي على مواد كيميائية، تنظم كيفية نمو وتطور وتكاثر النمل، فضلًا عن إشارات كيميائية، تساعد في التعرف على أفراد الأسرة وشركاء العش. وبيّن الباحثون أن نقل هذه المواد الكيميائية في جميع أنحاء المستعمرة، يعدّ قناة اتصال خاصة تستخدم للتعبير عن قرارات بشأن المستقبل، فضلًا عن إمكانية تمييز أفراد الأسرة عن غيرهم من النمل. وتقول الدكتورة أدريا ليبوف الباحثة في الدراسة، "يمكن استخدام الهرمونات والجزيئات المنقولة من الفم إلى الفم في هذه الشبكة الاجتماعية، لاتخاذ قرار جماعي بشأن كيفية تطوير المستعمرة، وبالتالي فعندما يغذي النمل يرقاته، فهو لا يطعمها فقط، لكنه يعمل على إعدادهم أيضًا من أجل المستعمرة مع تعليمهم كيفية إدارة الكميات المختلفة، من مكونات النمو في المستعمرة للتأثير على الجيل المقبل".

وأكد الباحثون أن هذه الهرمونات الخاصة تضاعف من احتمال بقاء اليرقات على قيد الحياة، ووصولها إلى مرحلة البلوغ، فضلًا عن مساعدة النمل على النمو، ليصبح من كبار العاملين في المستعمرة والتحول إلى ملكات للمستعمرة. وتعتقد الدكتورة ليبوف أن الحيوانات الأخرى تستخدم عملية مشابهة لإرسال رسائل خاصة لبعضهم البعض، مضيفة "عامة يفتح ذلك إمكانية تبادل السوائل عن طريق الفم مثل اللعاب، والذي يمكن أن يؤدي أدوار لم نكن نتصورها في السابق"، وإذا صدق اعتقاد ليبوف فتعني القبلة أكثر مما كان مُدرك في السابق.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النمل يمرر مزيجًا من البروتينات والهرمونات من خلال القُبلة النمل يمرر مزيجًا من البروتينات والهرمونات من خلال القُبلة



GMT 19:58 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف عن قدرات النمل في علاج نفسه والنباتات

GMT 02:23 2017 الجمعة ,11 آب / أغسطس

حشرات النمل تحافظ على بيئة الغابات صحية

GMT 07:03 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

الباحثون في طريقم لإنشاء روبوتات تعمل بآلية دماغ النملة

GMT 03:50 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تعلن أن النمل من الحيوانات الأكثر ذكاء

أبرز إطلالات النجمات في حفل "موريكس دور 2019"

لندن - المغرب اليوم

GMT 11:57 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

أجمل المعالم السياحية في جزيرة كريت اليونانية
المغرب اليوم - أجمل المعالم السياحية في جزيرة كريت اليونانية

GMT 12:41 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

أفكار تصاميم وديكورات لغرفة الأطفال المراهقين
المغرب اليوم - أفكار تصاميم وديكورات لغرفة الأطفال المراهقين

GMT 13:55 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

تفاصيل توضح ملامح مجلس النواب المغربي الجديد
المغرب اليوم - تفاصيل توضح ملامح مجلس النواب المغربي الجديد

GMT 21:18 2021 الأربعاء ,15 أيلول / سبتمبر

فساتين زفاف رومانسية وراقية للعروس النحيفة
المغرب اليوم - فساتين زفاف رومانسية وراقية للعروس النحيفة

GMT 11:18 2021 الأربعاء ,15 أيلول / سبتمبر

أفكار في الديكور لتنسيق النباتات الداخليّة
المغرب اليوم - أفكار في الديكور لتنسيق النباتات الداخليّة

GMT 20:18 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

وفاة خالة الشقيقتين المغربيتين صفاء وهناء

GMT 11:30 2016 السبت ,19 آذار/ مارس

9 نصائح لإستخدام مكواة الشعر بشكل صحي

GMT 01:04 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد فرحات يكشف ذكريات "الطفل المعجزة" في الزمن الجميل

GMT 22:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

حريق في خط للغاز في القاهرة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib