خرائط تُظهر كيف غيّر البشر الأرض خلال 25 عامًا
آخر تحديث GMT 02:48:11
المغرب اليوم -

مِن إزالة الغابات بالمناطق المدارية إلى الدمار في بحر آرال

خرائط تُظهر كيف غيّر البشر الأرض خلال 25 عامًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خرائط تُظهر كيف غيّر البشر الأرض خلال 25 عامًا

خرائط تُظهر كيف غيّر البشر الأرض
واشنطن - المغرب اليوم

تُظهر مجموعة مِن الخرائط المذهلة كيف غيّر البشر الكوكب بشكل لا رجعة فيه خلال 25 عاما فقط، مِن إزالة الغابات في المناطق المدارية إلى الدمار في بحر آرال، وطوّر الباحثون الخرائط باستخدام صور الأقمار الاصطناعية عالية الدقة، من وكالة الفضاء الأوروبية.

وتبين أن نحو ربع مساحة الأرض المأهولة بالحياة تغيّرت، بما في ذلك الغابات بين عامي 1992 و2015.

وأنشأ البروفيسور، توماس ستيبينسكي، من جامعة Cincinnati، بإنشاء الخريطة التي يقول إنها "تثير أجراس الإنذار" بشأن تأثير البشر على البيئة.

ورغم معرفتنا بإزالة الغابات أو فقدان الأراضي الرطبة أو زيادة التحضر لكننا نستطيع الآن رؤية أين يحدث كل ذلك بالضبط، وفي عام 1992 بدأت وكالة الفضاء الأوروبية بالتقاط صور الأقمار الاصطناعية للأرض لدراسة تغيّر المُناخ.

ويمكن أن يؤثر الغطاء السطحي بشكل كبير على درجة الحرارة، اعتمادا على ما إذا كان يمتص أو يعكس ضوء الشمس. وبالمثل فإن الغطاء الحرجي يمتص ثاني أكسيد الكربون أكثر من المناطق الحضرية.

ويمكن للباحثين تنظيم صور الأقمار الاصطناعية المفصلة للغاية، في شبكات تبلغ مساحتها 300 متر مربع، تسمى البكسل.

وحدد كل بكسل التغيرات في 22 فئة من فئات استخدام الأراضي، التي تصف أنواعا مختلفة من الأراضي الزراعية أو الغابات أو الأراضي الرطبة أو المراعي أو التنمية الحضرية.

ويقول الباحثون إن أكثر الأمثلة الواقعية على تغير الأراضي المستخدمة، كانت موجودة حول المدن، ويمكن رؤية تكثيف الضواحي والمدن في أميركا الشمالية وأوروبا.

وتُظهر الخرائط أن الصحراء الكبرى في شمال أفريقيا تنمو، كما تظهر خريطة الولايات المتحدة خسائر فادحة في الأراضي الرطبة في الجنوب الشرقي، إلى جانب التحضر المتزايد خارج المدن.

وشهدت الصين الغربية تحضرا هائلا، بينما كان التطور الأكثر وضوحا للهند متمركزا في مدنها الأصغر، وفقا إلى البحوث التي نُشرت في المجلة الدولية لمراقبة الأرض التطبيقية والمعلومات الجغرافية.

وتوضح الخريطة الاختفاء الدراماتيكي لبحر آرال الذي جف في التسعينيات، بعد أن قام المزارعون في كازاخستان وأوزبكستان بتحويل روافده إلى حقول القطن.

ولا ترسم الخريطة أي استنتاجات بشأن ما قد تجلبه الـ24 عاما المقبلة، لكن تشير التركيبة السكانية إلى أن بصمتنا تزداد تدريجيا.

وكما نعلم تستخدم المجتمعات في البلدان المتقدمة موارد أكثر، وبالتالي، مع تزايد التنمية في البلدان الفقيرة، يمكننا أن نتوقع أن يكون الضغط على الأرض أكبر، باعتباره أثرا للنمو السكاني.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خرائط تُظهر كيف غيّر البشر الأرض خلال 25 عامًا خرائط تُظهر كيف غيّر البشر الأرض خلال 25 عامًا



دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

إطلالات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:31 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
المغرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 14:06 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة الجديدة في نيويورك
المغرب اليوم - أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة الجديدة في نيويورك

GMT 11:08 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
المغرب اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته

GMT 03:46 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فاران يغيب عن ريال مدريد ضد ألافيس بسبب الإصابة

GMT 13:50 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أوناي إيمري يسعى إلى إنقاذ عنقه من مقصلة الإقالة من آرسنال

GMT 03:22 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فيليكس يدعم التشكيل الأساسي لأتلتيكو مدريد ضد برشلونة

GMT 16:18 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

أياكس يقلب تأخره أمام تفينتي أنشخيدة لفوز عريض

GMT 04:21 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

لينجارد يسجل هدفا في أول مباراة له كقائد لليونايتد

GMT 17:34 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يفقد جهود فابينيو حتى نهاية العام

GMT 21:00 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فينيسيوس يعود إلى قائمة ريال مدريد لمواجهة ألافيس

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن مميزات وعيوب سيارة "بروتون ريف 2019"

GMT 20:50 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب وحيد يدفع فيدال للرحيل عن برشلونة

GMT 21:54 2016 السبت ,26 آذار/ مارس

أفضل زيوت تدليك الجسم و المساج

GMT 07:34 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

مزارع الأبقار الضخمة في الصين تلوث البيئة

GMT 00:12 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

التهيج الجنسي عند الرجال
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib