ثعالب الماء تنافس الدلافين والشمبانزي في مستوى الذكاء
آخر تحديث GMT 10:19:02
المغرب اليوم -

قامت بفتح الحاويات والحصول على الطعام منها

ثعالب الماء تنافس الدلافين والشمبانزي في مستوى الذكاء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ثعالب الماء تنافس الدلافين والشمبانزي في مستوى الذكاء

ثعالب البحر
لندن ـ كاتيا حداد

أظهرت ثعالب البحر أنها ليست مجرد كائن لطيف، بل تتسم بالذكاء وذلك إثر خضوعها لاختبار يقيس مدى قدرتها على فتح حاويات والحصول على الطعام منها، ووفقا لموقع "الديلي ميل" البريطاني، وجدت دراسة أن ثعالب الماء يمكنها استخدام الكفوف والساقين الخلفيتين والأسنان لفك صندوق مثبت على أربعة جوانب وكذلك فتح جرة، حيث توصل العلماء البريطانيون إلى أنهم يفعلون ذلك لأنهم يتعلمون من بعضهم البعض، مما يضعهم بين المخلوقات الذكية في مملكة الحيوان.

قال الدكتور نيلتي بوغيرت، من مركز البيئة والحفظ في جامعة إكستر: "نحن نعلم أن ثعالب البحر تعقد كفوفها عندما تنام وتستخدم أدوات لتناول المحار، ويعملون سويا عند القيام بصيد الأسماك"، وأضاف "نأمل في استخدام هذه المعرفة لتعليم الثعالب غير البرية كيفية تجنب الحيوانات المفترسة الجديدة مثل الكلاب والتهديدات البشرية الأخرى، وكيفية العثور على الغذاء في البرية، الأمر الذي سيحسن فرصهم في البقاء على قيد الحياة عندما يتم إطلاق سراحهم".

وقد أظهرت ثعالب الماء الآن سمة ثقافية أساسية أخرى، وهي التعلم الاجتماعي، ومن المعروف أن عدد قليل جدا من الحيوانات تعلم صغارها، ولكن مثل هذا السرد من الحقائق يضعهم بين قائمة المخلوقات الذكية للغاية مثل الدلافين والشمبانزي، بينما اختبرت الدراسة الثعالب الآسيوية من خلال مجموعة من "الألغاز" التي تتكون من الحاويات من أشكال مختلفة مليئة بأطعمة الثعالب، بما في ذلك رؤوس الأسماك، والفول السوداني.

وبالنسبة للثعالب، أصبحت كل حاوية تمثل مهمة أكثر صعوبة، بدءا من علبة غداء بسيطة  وصولا إلى الجمبري "الروبيان" المجمد على عصا من الخيزران الذي يلزم رفعه إلى أعلى وإلى اليمين ليمر من خلال ثقب، وأظهرت مقاطع الفيديو للتجربة التي خضع لها 24 من ثعالب الماء مأخوذة من حدائق الحيوان البريطانية ومتنزهات الحياة البرية، أنها تقطع الحاويات، في محاولة لاستخدام الكفوف الأمامية والأقدام الخلفية والفكين لإزالة الأغطية من عليها.

وتنص الدراسة التي نشرت في مجلة أوبين ساينس التابعة للجمعية الملكية على ما يلي: "يمكن لمنظمات الحفظ التي تسهل برامج إعادة الإدماج أن تستفيد من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي كوسيلة لتدريب الثعالب التي تعيش في غير البرية في التأقلم مع الحياة في البرية، فيما تشير البحوث السابقة إلى أن الحيوانات المدربة على المهارات الحياتية الهامة (مثل السلوك المضاد للحيوان المفترس) من خلال التعلم الاجتماعي لديها معدل بقاء على قيد الحياة مجرد عودتها إلى البرية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثعالب الماء تنافس الدلافين والشمبانزي في مستوى الذكاء ثعالب الماء تنافس الدلافين والشمبانزي في مستوى الذكاء



تبقى مواقع التواصل متنفسًا لهنّ للتواصل مع متابعينهنّ

النجمات تلجأن إلى "الكاجول" والقفازات لتجنب العدوى

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 14:30 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

وفاة أول رئيس دولة في افريقيا بسبب فيروس كورونا

GMT 14:34 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

وفاة مفوض قضائي بسطات بسبب وباء كورونا

GMT 22:27 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

أرقام “كورونا” ترتفع بالمغرب 654 إصابة و39 وفاة

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 18:52 2016 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

القسط الهندي فوائد صحية وجمالية لا متناهية

GMT 20:53 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء الطب ينصحون مرضى "فقر الدم" بتناول "الكبدة"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib