الصيد غير المشروع للأسود التهديد الوحشي الجديد لمَلِك الغابة الأفريقي
آخر تحديث GMT 01:35:25
المغرب اليوم -

يُنصَب فخّ مِن حيوانات الظباء مع تسميم جثتها بالمبيدات الحشرية

الصيد غير المشروع للأسود التهديد الوحشي الجديد لمَلِك الغابة الأفريقي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الصيد غير المشروع للأسود التهديد الوحشي الجديد لمَلِك الغابة الأفريقي

منتزه ليمبوبو الوطني في موزمبيق
نيويورك ـ مادلين سعادة

يبحث فريق مكافحة الصيد غير الشرعي بعناية عبر المناظر الطبيعية لمنتزه ليمبوبو الوطني في موزمبيق، وبينما تتوافد أعداد من أفراس النهر وتظهر التماسيح وهي تتشمس وتظهر القردة وهي تصيح وتصرخ، لا يرى الفريق أي أسود، ويبدو أن أحد أفراد الفريق ويدعى كريس إيفرت مسرورا والذي يعمل لدى منظمة بانترا وهي منظمة عالمية للحفاظ على القطط البرية، إذ شاهد أحد الأسود على طول نهر Machampane، ولدى كريس سبب لسعادته البالغة حيث تم تسميم الأسود عمدا لثلاث مرات منذ العام 2015 في المنتزه، وتوفيت تسعة أسود، وقطعت وجوهها ومخالبها من قبل الصيادين، وأصبح عدد أسود منتزه ليمبوبو في حالة من السقوط ومهددا بالانقراض.
وتعدّ هجمات الصيد غير المشروع خطرا جديدا مروعا على الأسود التي كانت تتعرض بالفعل لتهديد خطير في جميع أنحاء أفريقيا من تدمير موطنها واصطياد فرائسهم التي يتغذون عليها من حيوانات الأدغال، إذ يوجد الآن على سبيل المثال عدد أقل من الأسود المتبقية وأقل من الفيلة، يقول إيفرت إن "الصيد غير المشروع له القدرة على أن يكون ضارا بشكل لا يُصدق بالأسود البرية وهذا تحدّ كبير".

ويوضّح كريس "لقد حدث ذلك بسرعة كبيرة في موزامبيق، ويمكن أن يحدث بسرعة كبيرة في باقي أفريقيا"، وتم الإبلاغ بالفعل عن صيد أسود من زيمبابوي وجنوب أفريقيا وتنزانيا وأوغندا، ويضيف: "يمكن أن ينتهي بنا الأمر إلى المكان الوحيد المتبقي به عدد من الأسود البرية في أفريقيا وهو منتزه كروغر الوطني"، وهو ملاذ محمي جيدا عبر الحدود في جنوب أفريقيا، وتعد مشكلة الصيد غير المشروع مثيرة للقلق بشكل كبير لأنها أسهل بكثير في عملية صيد الأسود أكثر من الفيلة أو وحيد القرن، فالصيّادون لا يحتاجون سوى إلى فخ من حيوانات الظباء مع تسميم جثتها بالمبيدات الحشرية والانتظار.
وتوقّف إيفرت في طريق العودة لمشاهدة النسور الأفريقية التي تدور على مسافة مئات الأمتار والتي تشير إلى مقتل حيوان مفترس، وربما أسود يخطو، وذهب إيفرت إلى هناك لكنه لم يجد أي أسود.
وتحطّمت أعداد أسود منتزه ليمبوبو من 66 إلى 21 في 5 أعوام فقط، هذا وفقا إلى بيانات المسح التي سينشر قريبا من قبل إيفرت، واستنادا إلى بعض البيانات كان يجب أن تدعم المنطقة ما يصل إلى 200 أسد، ويوضح "لقد برز الصيد الجائر على مدار الأعوام القليلة الماضية ليكون التهديد الأول على سلامة هذه الأسود، وقد يؤدي إلى انخفاض حاد للغاية في أعداد الأسود أو حتى إلى اختفائها تماما من المتنزه في غضون عامين".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصيد غير المشروع للأسود التهديد الوحشي الجديد لمَلِك الغابة الأفريقي الصيد غير المشروع للأسود التهديد الوحشي الجديد لمَلِك الغابة الأفريقي



GMT 01:59 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بقرة أسترالية تُثير جدلًا كبيرًا بسبب ضخامة حجمها وطولها

GMT 08:31 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

العلماء يبحثون في الأسباب وراء انخفاض أعداد الحشرات

GMT 02:53 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

خرائط تُظهر كيف غيّر البشر الأرض خلال 25 عامًا

GMT 01:21 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء يحذرون من انقراض الأسود التي تعيش في البراري

دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

إطلالات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:31 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
المغرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 14:06 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة الجديدة في نيويورك
المغرب اليوم - أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة الجديدة في نيويورك

GMT 11:08 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
المغرب اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته

GMT 03:46 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فاران يغيب عن ريال مدريد ضد ألافيس بسبب الإصابة

GMT 13:50 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أوناي إيمري يسعى إلى إنقاذ عنقه من مقصلة الإقالة من آرسنال

GMT 03:22 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فيليكس يدعم التشكيل الأساسي لأتلتيكو مدريد ضد برشلونة

GMT 16:18 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

أياكس يقلب تأخره أمام تفينتي أنشخيدة لفوز عريض

GMT 04:21 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

لينجارد يسجل هدفا في أول مباراة له كقائد لليونايتد

GMT 17:34 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يفقد جهود فابينيو حتى نهاية العام

GMT 21:00 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فينيسيوس يعود إلى قائمة ريال مدريد لمواجهة ألافيس

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن مميزات وعيوب سيارة "بروتون ريف 2019"

GMT 20:50 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب وحيد يدفع فيدال للرحيل عن برشلونة

GMT 21:54 2016 السبت ,26 آذار/ مارس

أفضل زيوت تدليك الجسم و المساج

GMT 07:34 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

مزارع الأبقار الضخمة في الصين تلوث البيئة

GMT 00:12 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

التهيج الجنسي عند الرجال
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib