السناجب ترتّب عملية تخزين المكسرات حسب نوعها
آخر تحديث GMT 18:18:45
المغرب اليوم -

دراسة جديدة أكّدت استخدام نهج "التقسيم المعرفي"

السناجب ترتّب عملية تخزين المكسرات حسب نوعها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - السناجب ترتّب عملية تخزين المكسرات حسب نوعها

السناجب ترتّب عملية تخزين المكسرات حسب نوعها
واشنطن ـ رولا عيسى

كشفت دراسة جديدة أنّ البشر ليسوا الأنواع الوحيدة التي تنظم الأشياء بشكل جيّد، فالسناجب تفعل ذلك أيضًا، فهي تنظّم عملية ادخارها وتخزينها للمكسرات حسب نوعها، وجودتها وربما حتى وفق ما تفضّله، وهذا دليل على الإستراتيجية المعرفية التي تسمى "التقسيم المعرفي".

وتعدّ الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة كاليفورنيا في بيركلي، أول من يظهر أدلة على أن السناجب تنظّم كل ما تجده باستخدام "نهج التقسيم المعرفي"، وهي إستراتيجية معرفية يقوم فيها البشر والحيوانات الأخرى بتنظيم المعلومات المكانية أو اللغوية أو الرقمية أو غيرها إلى مجموعات أصغر أكثر قابلية للإدارة، مثل المجلدات الفرعية على جهاز كمبيوتر، تخزن السناجب ما لا يقل عن 3-10 آلاف  حبة من المكسرات في السنة، وفي ظل ظروف معينة، تفصل كل مخبأ في "المجلدات الفرعية"، مخبأ واحد لكل نوع من المكسرات.

وبيّن المعد الرئيسي للدراسة الدكتور ميكيل ديلغادو، الباحث في مرحلة ما بعد الدكتوراه الذي أجرى الدراسة مع أستاذ علم النفس الدكتور لوسيا جاكوبس، أنّ "هذه هي أول دليل على وجود تقنية التقسيم المعرفي لدي حيوان يقوم بتخزين طعامه، كما تشير الدراسة إلى أن السناجب تستخدم استراتيجيات مرنة لتخزين المواد الغذائية اعتمادًا على كيفية الحصول على الطعام".

السناجب ترتّب عملية تخزين المكسرات حسب نوعهاويفترض الباحثون أن تقنيات التخزين المؤقتة المتطورة هذه تعظم من قدرة السناجب على تذكر المكان الذي خزنت فيه مدخراتها الثمينة بينما في الوقت نفسه تخفيها عن اللصوص المحتملين، وقالت الدكتورة جاكوبس، المؤلف الرئيسي للدراسة إنّ "السناجب قد تستخدم تقنية التقسيم المعرفي بنفس الطريقة التي تحافظ بها على البقالة، قد تضع الفواكه على رف واحد وخضار على آخر، ثم، عندما تبحث عن البصل، ستبحث في مكان واحد، وليس في كل الأرفف في المطبخ"، ولإجراء الدراسة، قام الباحثون بتتبع أنماط التخزين المؤقت لدي السناجب خلال فترة سنتين.

وتتبع الباحثون 45 نوعًا من السناجب من الذكور والإناث، حيث دفنت تلك القوارض الرمادية اللوز والبقان والبندق والجوز في مختلف الأماكن المشجرة في حرم جامعة كاليفورنيا في بيركلي، وشملت الدراسة أيضا استخدام مزيج من المواقع وتسلسل تقديم المكسرات على مجموعات مختلفة من السناجب. على سبيل المثال في تجربة واحدة، تم تغذية كلا من السناجب بعدد 16 حبة من المكسرات، واحدة تلو الآخر، في ظل شرطين منفصلين، تم تغذية بعض السناجب في نفس المكان حيث كانوا يخزنون المكسرات السابقة التي كانوا يتغذون عليها، في حين تم تغذية البعض الآخر في موقع واحد، والذي سوف يحتاجون إلى العودة إليه إذا كانوا يريدون مكسرات آخري.

وقدم الباحثون لبعض السناجب 16 حبة من المكسرات في 4 صفوف، على سبيل المثال اللوز يليها البقان، ثم يليها البندق ثم الجوز، في حين أن السناجب الأخرى حصلت على 16 حبة من المكسرات في ترتيب عشوائي، وباستخدام أجهزة تحديد المواقع المحمولة باليد، قام الباحثون بتتبع السناجب من موقع البداية إلى موقع التخزين المؤقتة، ثم قاموا بتحديد توزيع أنواع المكسرات ومواقع التخزين المؤقتة للكشف عن تلك الأنواع.

ووجد الباحثون أن السناجب التي تناولت الطعام في مكان واحد كثيرا ما نظموا مخابئهم عن طريق أنواع المكسرات، والعودة إلى، على سبيل المثال، لمنطقة اللوز إذا كان هذا هو نوع المكسرات التي كانوا قد جمعوه، والحفاظ على كل فئة من المكسرات التي دفنوها منفصلة، وعلى النقيض من ذلك، تجنبت السناجب التي تغذت في مواقع متعددة عمدًا التخزين المؤقت في المناطق التي كانت قد دفنت فيها بالفعل المكسرات، بدلا من تنظيم المكسرات حسب النوع. وتقول الدراسة إن هذه الملاحظات تشير إلى أنه عندما تفتقر السناجب إلى السمات المعرفية لمصدر غذائي مركزي، فإنها تستخدم نهجًا مختلفُا وربما أبسط (لحل المشاكل) لتتجنب ببساطة المناطق التي كانت قد خبأت فيها سابقًا ".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السناجب ترتّب عملية تخزين المكسرات حسب نوعها السناجب ترتّب عملية تخزين المكسرات حسب نوعها



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن - المغرب اليوم
المغرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib