خبراء يكشفون المعاني المختلفة لحركات ذيل القطط
آخر تحديث GMT 14:44:30
المغرب اليوم -

يمكن أن يُشير إلى العدوانية والعصبية أو وقت اللعب

خبراء يكشفون المعاني المختلفة لحركات ذيل القطط

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خبراء يكشفون المعاني المختلفة لحركات ذيل القطط

حركات ذيل القطط
لندن ـ كاتيا حداد

تميل القطط إلى أن تكون أكثر غموضًا في سلوكياتها مقارنة بالكلاب التي تحرص على إخبار أصحابها بما يريدون. وحسبما نقلت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، عن خبراء بيطريين، قولهم إن حركات ذيل القطط تساعد في الكشف عن مزاجهم ونواياهم. فأشار الدكتور كارلو سيراكوزا، أستاذ مساعد في الطب البيطري بجامعة بنسلفانيا، لـ"ناشيونال جيوغرافيك"، إنه من أجل قراءة حركات ذيل القطط، عليك أن تنتبه إلى أجسامهم كلها وليس فقط ذيولهم.

وأضاف، أنه على سبيل المثال، إذا رأيت القط يبدو عليه النعاس، ولكنه يقرع بذيله، فإنه يمكن أن يكون في حالة استرخاء، ولكن يشغله شيئًا حوله صوت أو حركة، واستطرد، ومع ذلك إذا كان القط نائمًا، فهذه إشارة إلى أنه يحلم، مشددًا على تجنب لمس القط في حال تحريك ذيله بسرعة وقوة لأنه يدل على احتمالية عدوانيته وعصبيته. وفي حالة كون القط هادئًا، سترى ذيله مستقيم، أما الذيل المنحني فيشير إلى وقت اللعب والتحية، في حين ذيل القط العدواني يكون منتصبًا.

ووفقًا لما ذكرته الصحيفة البريطانية، إن القطط التى تخاف من شيء تجعل ظهرها مقوسًا، والذيل يتحرك لأعلى، أما إذا الذيل منحنى لأسفل فإنه يكون القط في حالة دفاع. ويشير الطبيب البيطري "سيراكوزا"، إلى أن عندما يفر القط إلى غرفة أخرى، فربما لديه نوعًا من الطاقة الزائدة، أو لديه حالة من الإحباط أو الخوف ويريد أن ينطوي في غرفة أخرى ليخرج شحنته المتراكمة.

وأكد أن القطط تحتاج إلى التحفيز والذي يساعدها في ذلك أن تقضى وقتًا في الخارج، حيث تطارد فريسة أو تتسلق الأشجار، مقارنة بالمنازل التى على الرغم من أنها أكثر أمانًا لهم لكنها ليست محفزة. وفي هذا السياق، قال الدكتور نيك دودمان، أستاذ السلوك الحيواني، في جامعة تافتس لـ""ناشيونال جيوغرافيك"، إنه من المعروف أن القط صياد محترف وسريع، حيث تساعده طاقته المكبوتة على التقاط الفريسة بالإضافة إلى ذلك القطط شفقية ــ مصطلح يشير إلى الحيوانات التي تنشط خلال الشفق وقبل الغسق، أما بقية اليوم فتقضيه القطط في النوم.

وقد تم توثيق حالات القطط المشاغبة والشرسة والتي تسرق، وكان على سبيل المثال القط التونكينيز، الذي يدعى "بريجيت" ويبلغ من العمر 6 أعوام، حيث تم رصده كل ليلة وهو يسرق الملابس الداخلية والجوارب الخاصة بالرجال من أحد الأحياء بنيوزيلندا، ويضعها على سرير مالكته "سارة  ناثان"  بمنتهى الفخر. واستطرد "دودمان"، أن بعض القطط لديها مثل الكلاب، غريزة الصيد، لكن لا يوجد أي شي تستطيع أن تصطاده، فالإناث تجلب فريستها لتمدها لأطفالها كغذاء، أما الذكور فلديها حب الظهور كلص أيضَا. وتعد سلالة مانشكين الملقبة بـ"قطط العقعق"، أكثر ميلًا لسرقة الأشياء اللامعة، وتم القبض عليها أخيرا.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يكشفون المعاني المختلفة لحركات ذيل القطط خبراء يكشفون المعاني المختلفة لحركات ذيل القطط



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

سيلينا غوميز تقود وصيفات العروس في زفاف ابنة عمتها

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 02:04 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

باريس سان جيرمان يعتزم اتخاذ إجراء ضد نيمار

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

ملك ماليزيا المتنحي ينتظر مولودًا من زوجته الروسية

GMT 01:23 2017 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

266 فتاة أردنية يلتحقن بفريق مسعفات الدفاع المدني

GMT 09:01 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"أدنوك" الإماراتية تحدد أول سعر بيع رسمي لخام أم اللولو الجديد

GMT 20:00 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

وزير الشغل يؤكد حرص الحكومة على الاستجابة لمطالب النقابات

GMT 03:25 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

إغلاق محطة قطار "طنجة المدينة "بسبب أعمال الـ"T.G.V"

GMT 11:43 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

الصين تعلن رسميًا بناء ثاني حاملة طائرات حربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib