الزهرة الأم لكل النباتات المثمرة تشغل بال العلماء حاليًا
آخر تحديث GMT 22:51:45
المغرب اليوم -

تجاوز عمرها 140 مليون سنة وتشبه الزنبق

الزهرة الأم لكل النباتات المثمرة تشغل بال العلماء حاليًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الزهرة الأم لكل النباتات المثمرة تشغل بال العلماء حاليًا

النباتات المزهرة
لندن - سليم كرم

أعاد العلماء تكوين الزهرة الأم التي أتت منها كل النباتات المزهرة على الأرض للمرة الأولى، وقد أعاد الباحثون صنع الخصائص الأساسية لهذه الزهرة التي تجاوز عمرها 140 مليون سنة، وكانت تشبه الزنبق المائي، وقاموا بإعداد النموذج الذي يظهر أن الزهرة القديمة كانت تحمل أجزاء ذكورية وأجزاء أنثوية.

تنحدر كل الزهور المتواجدة اليوم من سلف واحد كان يعيش منذ 140 مليون عام، لكي يتمكن الباحثون من معرفة كيف بدت تلك الزهرة، واستخدمت الدراسة شجرة التطور التي تربط كل الأنواع الحية من النباتات المزهرة وقد قام الباحثون بالجمع بين ثلاثة مناهج مختلفة من أجل صنع الزهرة المعادة تكوينها، ففي البداية قاموا بدراسة 136 تسجيلًا عن الأحفوريات، وفى محاوله لتحديد أقرب كائن حي من النباتات المزهرة  التي تعرضت للانقراض، ثم فحصوا الدراسات الجينية حول الهيكل التناسلي للنباتات المزهرة الحية، ومثلت البيانات 792 نوع يأتون من أصل 372 عائلة للنباتات المزهرة.

استخدم الباحثون تلك البيانات من أجل تحديد هيكل النبتة الأصلية، عن طريق فحص توزيع خصائص الأزهار وأحدث التقديرات عن شجرة التطور الخاصة بهم، فمكنهم من إيجاد دلائل مهمة حول تغير الزهور من خلال دراسة النقاط الأساسية. وجد الباحثون أن تلك الزهرة القديمة حدث بها تغيرات لينتج عنها 300000 نوع مختلف من الزهور المتواجدة اليوم

وصرح المؤلف الرئيسي دكتور "هيرفي سوكيت" أن "كل النباتات المزهرة قد تطورت وتبدلت منذ تلك النبتة الأصلية" وتعيش النباتات على الأرض منذ 470 مليون سنة على الأقل، ولكن كيفية ظهور أول النباتات المزهرة، تمثل 90% من أنوع النباتات على الأرض، لا يزال يمثل ذلك لغزا كبيرا وأضاف دكتور "سوكيت قائلا " "تواجهنا مشكلة هنا أن التسجيلات الأحفورية حول النباتات المزهرة محدودة للغاية عما قبل 130 مليون سنة ، فتوجد نظريات مختلفة ولكن لا يوجد اتفاق عليها  بعد

وأدت الدراسة الحديثة إلى صنع نموذج ثلاثي الأبعاد للزهرة الأصلية، يظهر كلا من الأجزاء الأنثوية، والأجزاء الذكورية، وأعضاء على شكل بتلات في مجمعات ثلاثية، وستساعد إعادة التكوين تلك الخبراء في وضع سيناريوهات معقولة عن التطور الذي حدث للزهور منذ العصور القديمة كما يقول دكتور "سوكيت": "تكوين فكرة واضحة عن تلك الزهرة الأصلية سيساعدنا عل اكتشاف كيفية حدوث تعديل في النبتات التي سلفتها لتتكون تلك النبتة المزهرة وقال على أغلب الظن إن ظهور النباتات المزهرة أدى إلى ظهور أنواع حديثة من الحشرات التي اعتمدت عليهم" مضيفًا :"على سبيل المثال يُقَدر أن النحل، الذي يلعب اليوم دورا أساسيا في تنقيح معظم الزهور، ظهر منذ 110-130 مليون سنة فحسب، على الأغلب عقب تشكل مجموعة كبيرة جدا من النباتات المزهرة تسمى ثنائيات الفلقة ".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزهرة الأم لكل النباتات المثمرة تشغل بال العلماء حاليًا الزهرة الأم لكل النباتات المثمرة تشغل بال العلماء حاليًا



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 14:07 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الحكومة المغربية تصادق على اتفاقيات تعاون مع إسرائيل
المغرب اليوم - الحكومة المغربية  تصادق على اتفاقيات تعاون مع إسرائيل

GMT 13:57 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

برامج الإذاعتين الوطنية والدولية تخضع للتجديد في المغرب
المغرب اليوم - برامج الإذاعتين الوطنية والدولية تخضع للتجديد في المغرب

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني

GMT 22:07 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

لماذا يجب الإكثار من الأطعمة الغنية بفيتامين E ؟

GMT 10:01 2014 الإثنين ,14 إبريل / نيسان

سنصبحُ وثنيِّين

GMT 10:23 2014 الثلاثاء ,22 إبريل / نيسان

غرباءٌ خلفَ الشّاشاتِ!
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib