اكتشاف نبضات من ثقب أسود على بعد 600 مليون سنة ضويئة
آخر تحديث GMT 13:52:09
المغرب اليوم -

توفر فرصة فريدة لتحسين فهم البشرية للأحداث الكونية المرعبة

اكتشاف "نبضات" من ثقب أسود على بعد 600 مليون سنة ضويئة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اكتشاف

ثقب أسود
واشنطن - المغرب اليوم

أعاد العلماء اكتشاف "نبضات" من ثقب أسود فائق الكتلة على بعد 600 مليون سنة ضوئية، بعد اختفائها لعدة سنوات، حيث ينبض الثقب الأسود في مركز مجرة بعيدة جدا تسمى RE J1034+396، اكتُشف لأول مرة منذ أكثر من عقد من الزمان، في عام 2007. وتأتي النبضات نتيجة سقوط المادة في الفوهة وعبور أفق الحدث، وإطلاق دفقات هائلة من الطاقة التي تخلق نمطا متكررا في العملية.

فإن طبيعة هذه الضربات والتباعد بينها يطلع العلماء على حجم الثقب الأسود نفسه، وكذلك بنية وتكوين الفضاء المحيط به. وعندما رُصدت في البداية، سجلها العلماء كل ساعة حتى حجبتها شمسنا في عام 2011.
ووفقا للمعد الرئيس الدكتور تشيتشوان جين، من المراصد الفلكية الوطنية في الصين، وجامعة دورهام في المملكة المتحدة، فإن النبضات تثبت أن الإشارات من الثقوب السوداء الهائلة يمكن أن تكون قوية ومستمرة. وتوفر للعلماء فرصة فريدة لدراسة هذا النوع من السلوك، بهدف تحسين فهم البشرية للأحداث الكونية الوحشية المرعبة الكامنة في ظلمة الكون.
وقال البروفيسور كريس دون، من مركز جامعة درهام لعلم الفلك خارج المجرة: "النظام الآخر الوحيد الذي نعرفه ويبدو أنه يفعل الشيء نفسه، هو ثقب أسود بكتلة مئة مرة أصغر في مجرتنا درب التبانة، يتغذى عليه نجم رفيق ثنائي ، مع لمعان أصغر ومقاييس زمنية"، والآن، بعد أن أعاد العلماء اكتشاف إشارة النبض، سيجرون تحليلا مفصلا لها قبل مقارنة نتائجهم بسلوك الثقوب السوداء ذات الكتلة النجمية في مجرتنا درب التبانة.

قد يهمك ايضا

رصد ثقب أسود عملاق يُعزّز ولادة النجوم بمجرّات متباعدة تريليونات الأميال

علماء يكشفون أسباب حدوث الانفجار العظيم المرتبط بنشأة الكون

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف نبضات من ثقب أسود على بعد 600 مليون سنة ضويئة اكتشاف نبضات من ثقب أسود على بعد 600 مليون سنة ضويئة



نادين نسيب نجيم تتألق ببذلة رائعة من الساتان

بيروت - المغرب اليوم

GMT 13:08 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك
المغرب اليوم - البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك

GMT 13:20 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية
المغرب اليوم - الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية

GMT 14:16 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري
المغرب اليوم - اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري

GMT 12:50 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

قناة "دوزيم" المغربية ترفع نسب المشاهدة في "عام كورونا"
المغرب اليوم - قناة

GMT 13:55 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة

GMT 16:20 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح "عين دبي" العجلة الأعلى في العالم بفعاليات مبهرة
المغرب اليوم - افتتاح

GMT 14:32 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة
المغرب اليوم - أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 12:38 2020 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

تركز الأضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 20:59 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

أجمل موديلات فساتين ناعمة دانتيل للخطوبة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib