طبيب أميركي يؤكّد خطأ تشخيص مرض العالم ستيفين هوكينغ
آخر تحديث GMT 09:03:57
المغرب اليوم -

أوضح أن الأعراض لا تتماشى مع التصلب الجانبي الضموري"

طبيب أميركي يؤكّد خطأ تشخيص مرض العالم ستيفين هوكينغ

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - طبيب أميركي يؤكّد خطأ تشخيص مرض العالم ستيفين هوكينغ

العالم ستيفين هوكينغ
واشنطن ـ يوسف مكي

أكد الخبير الطبي كريستوفر كوبر، وهو طبيب في جامعة كاليفورنيا، أن البروفسور الراحل ستيفن هوكينغ، ربما يكون قد تم تشخيصه خطأ، وكان في الواقع ضحية لمرض لشلل الأطفال، حيث يُعتقد أن الأعراض التي عانى منها الفيزيائي الشهير لا تتماشى مع أعراض "التصلب الجانبي الضموري"، والذي يُشار إليه غالبًا بمرض "العصبون الحركي" في المملكة المتحدة.
 
وشُخص هوكينغ بحالته التنكسية في عمر الـ 21، وقال الأطباء إنه سيعيش بحد أقصى عامين، لكنه عاش لمدة 55 عاما، ويقول الدكتور كوبر إن احتمال إصابته بالتصلب الضموري منخفض، لأن عدد السنوات التي عاشها بعد التشخيص "لا تتطابق مع فهمنا" للمرض، مشيرًا إلى تفشي شلل الأطفال في المملكة المتحدة والولايات المتحدة في عامي 1916 و1952، فهو وبالتالي يعتقد أن شلل الأطفال كان المرض المحتمل لحالة البروفيسور الراحل.
 طبيب أميركي يؤكّد خطأ تشخيص مرض العالم ستيفين هوكينغ
ويقول الدكتور كوبر إن سبب خلل الجهاز العصبي والحركي لدى هوكينغ كان قد حدث عندما أصيب بشلل الأطفال قبل وقت قصير من تشخيصه بأنه مصاب بمرض تصلب العضلات الجانبي في عام 1963، مضيفًا أن ما حدث في دماغه يؤثر فقط على النظام الحركي، مما يؤدي إلى ضعف العضلات الطرفية، وهي أعراض تظهر عادة في مرضى شلل الأطفال.
 
كان هوكينغ الذي توفي الأربعاء الماضي عن عمر يناهز 76 عامًا، مشهورًا باعتماده على كرسي متحرك للحركة ونظام صوتي محوسب للاتصالات، وأربك مرضه الطويل وتشخيصه المبكر الأطباء، حيث يتم تشخيص متوسط سن معاناة مرضى التصلب الجانبي يظهر بعد الأربعين، ونادرًا ما يعيشون لأكثر من 20 عاما، وينتج عن هذا المرض التنكسي"التصلب الجانبي" فقدان النسيج العصبي من العضلات، مما يؤدي إلى شلل عضلي تدريجي وهزال، وفي النهاية الموت، وفي رسالته، أوجز الدكتور كوبر عددًا من الحالات الشاذة المتعلقة بحالة الفيزيائي العظيم، وكتب "إن المعاناة التي شهدها هوكينغ بدأت عندما كان عمره 21 عاما فقط واستمر مرضه 55 عاما، وعمر البداية والدورة السريرية لا يتطابقان مع فهمنا لمرض التصلب الجانبي، وبالتالي احتمال إصابته به منخفض."
 
وقال الأستاذ الفخري بجامعة كاليفورنيا إنه لا يشك في شدة مرض هوكينغ العصبي العضلي، لكنه أشار إلى أنه ربما لم يكن مرض التصلب العضلي الضموري، مشيرا إلى تفشي فيروس شلل الأطفال في المملكة المتحدة والولايات المتحدة في عامي 1916 و1952، يقترح الدكتور كوبر أن شلل الأطفال كسبب محتمل، ويضيف "ربما كان هوكينغ غير محظوظ بلالإصابة بشلل الأطفال أو عدوى فيروسية مماثلة بعد بضع سنوات في عام 1963.
 طبيب أميركي يؤكّد خطأ تشخيص مرض العالم ستيفين هوكينغ
وبعد عام 1952، تم تطوير لقاحات فعالة ساعدت في منع انتشار المرض الفتاك، وعلى الرغم من هذا، استمر تفشي المرض في جميع أنحاء العالم في الثمانينيات، ومنذ عام 1988، تم بدء حملة تطعيم عالمية، ومنذ ذلك الحين حقق العالم تقدمًا سريعًا ضد المرض وحتى عام 2016 انخفض عدد الحالات الشللية بنسبة 99.99%، وفي عام 2016، كان هناك 42 حالة فقط في جميع أنحاء العالم مقارنة بـ 350 ألف حالة في العام في الثمانينيات.
 
ويفترض الدكتور كوبر في نظريته أن "المشكلة العصبية تؤثر فقط على النظام الحركي مما يؤدي إلى ضعف العضلات الطرفية"، وفي الوقت الذي تستمر فيه التكهنات حول مرض هوكنيغ في الظهور، تستمر بريطانيا في الحداد على خسارة واحدة من أكثر العقول براعة وإلهاما في القرن الماضي، وقبل وفاته مباشرة، انتهى عالم الفيزياء النظرية الشهير "الكون المتعدد"، في عمر 76، وتعد نظرية كبيرة، كاملة مع معادلات معقدة، تفترض وجود أكوان متعددة نابعة من العديد من الانفجارات الكبيرة.
 
وكان وجود العديد من الانفجارات الضخمة مقلقا لنظريته لعام 1983، وسيترك أستاذ كامبريدج لفترة طويلة إرثًا خلف الكيفية التي يستطيع بها عقل رجل واحد أن يعالج أكثر القضايا تعقيدًا وتطورًا في عصرنا في الوقت الذي يخوض فيه معركته الشخصية ضد الإعاقة الجسدية في نفس الوقت، وعلى الرغم من أن الوقاية قد تحسنت بشكل ملحوظ في النصف الأخير من العقد، فلا يوجد حتى الآن علاج لمرض شلل الأطفال.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طبيب أميركي يؤكّد خطأ تشخيص مرض العالم ستيفين هوكينغ طبيب أميركي يؤكّد خطأ تشخيص مرض العالم ستيفين هوكينغ



GMT 06:21 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرَّف على إخفاقات "غوغل" وأسبابها على مر السنين

GMT 02:49 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

شركة "غوغل" تُطلق سياسات جديدة بشأن الإعلانات السياسية

GMT 02:53 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"عين في السماء"تكشف أهرامات الجيزة بدقة غير مسبوقة

GMT 02:16 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشاف ميزة جديدة في هاتف "آيفون" لا يعرفها الكثيرون

GMT 09:14 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021
المغرب اليوم - فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021

GMT 07:07 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

"عيون المياه" في الفجيرة وجهة سياحية للعلاج والاسترخاء
المغرب اليوم -

GMT 22:48 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الإعلامي
المغرب اليوم - الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الإعلامي

GMT 06:57 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021
المغرب اليوم - أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021

GMT 06:29 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
المغرب اليوم -

GMT 06:30 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021
المغرب اليوم - مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021

GMT 06:21 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

معاقبة المذيعة الإيرانية روزيتا قبادي بسبب دعوة للرقص
المغرب اليوم - معاقبة المذيعة الإيرانية روزيتا قبادي بسبب دعوة للرقص

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 22:29 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يضيف الثاني للبارسا 2-1 ضد أتلتيك بلباو

GMT 22:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

التعادل السلبي يحسم الشوط الأول بين يونايتد والسيتي

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 23:32 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ليون يعزز صدارته ترتيب الدوري الفرنسي بفوز ثمين ضد لانس

GMT 22:09 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

فريق موناكو يكتسح لوريان بخماسية في الدوري الفرنسي

GMT 22:24 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

برشلونة يقلب الطاولة على الباسك في شوط أول مثير

GMT 16:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

يوفنتوس يؤجل رحلته لميلانو خوفًا من زيادة الإصابات بكورونا

GMT 01:52 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

اليوفي يُسقط ميلان بثلاثية في قمة الدوري الإيطالي

GMT 17:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

رونالد كومان يعلن قائمة البارسا ضد أتليتك بلباو في "الليغا"

GMT 22:50 2016 الإثنين ,02 أيار / مايو

الصويا فول الصويا و فوائده الطبية

GMT 22:17 2015 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الرجل ذا القضيب الأكبر أكثر جاذبية للنساء

GMT 06:16 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عرض "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 للبيع في المزاد
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib