مايكروسوفت تدعم المقاولات المغربية لاعتماد المرونة الرقمية أمام كورونا
آخر تحديث GMT 08:57:11
المغرب اليوم -

"مايكروسوفت" تدعم المقاولات المغربية لاعتماد المرونة الرقمية أمام "كورونا"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

مايكروسوفت
الرباط_ المغرب اليوم

اكد مسؤولون في شركة “مايكروسوفت” التزامهم الدائم لمواكبة المقاولات المغربية لترسيخ ثقافة المرونة الرقمية بهدف التأقلم والازدهار في ظل جائحة “كوفيد-19″، وبالتالي دعم الانتعاش الاقتصادي في المملكة.

ومنذ ما يزيد عن سنة على ظهور الجائحة، مازالت الأزمة الصحية العالمية مستمرة وترمي بآثارها على المقاولات في المغرب ومختلف الاقتصاديات عبر العالم، لتبرز موازاة مع ذلك الحاجة الملحة إلى تبني مفهومي المرونة والتعاون والاعتماد على التقنيات الحديثة باعتبارها رافعات مهمة لتخطي تبعات الجائحة والتعافي من انعكاساتها.

وفي هذا الصدد، نظمت “مايكروسوفت المغرب”، اليوم الثلاثاء، ندوة رقمية تطرق فيها مسؤولو الشركة العالمية الرائدة في الحلول الرقمية لتدخلاتها من أجل دعم تعافي وانتعاش منظومات المقاولات بالمغرب أو الاستعداد للعودة إلى الوضع العادي أو ابتكار أو تبني وضع جديد.

وقال أحمد يحياوي، المدير الإقليمي بالنيابة لدى “مايكروسوفت المغرب”، إن الطريقة التي تم بها تدبير الجائحة منذ تفشيها كانت جيدة، وهو ما مكن من تحقيق الهدف الحقيقي وراء التحول التكنولوجي بواقع بلغ عشرة أضعاف.

وأضاف يحياوي أن “الاستجابة العالمية الأولية بعد ظهور الجائحة ساهمت في تسريع التحول الرقمي، وقد تحقق في هذا الشأن خلال الشهرين الأولين على ظهورها ما كان مأمولاً تحققه خلال عامين”، وأشار إلى أن استمرار هذا الزخم سيقود إلى منعطف حاسم تصبح معه الأنظمة التقليدية القديمة والموروثة متجاوزة ومنعدمة الفائدة.


 
وأكد المسؤول في “مايكروسوفت المغرب” على أهمية تحفيز القطاعات العامة والخاصة “من أجل الابتكار واعتماد أفضل التقنيات في مجالات تخصصها من أجل مواجهة التحديات الاقتصادية والحيوية التي تفرضها التدابير الاحترازية والقيود الصحية على الرحلات والتجارة، ناهيك عن أهمية تنمية وتطوير قدراتها الرقمية الخاصة”.

ومع بداية ظهور جائحة كورونا، أعلنت “مايكروسوفت” مجموعة من تحديثات حلول عدة، من قبيل برنامج “Teams”، وهي التحديثات التي مكنت مئات المقاولات من مختلف المجالات وبشتى التوجهات فضلاً عن آلاف المستخدمين في المغرب من العمل عن بُعد وضمان استمرارية أنشطتهم رغم الأزمة الصحية العالمية.

وحسب المعطيات التي تم عرضها ضمن الندوة فقد نجح برنامج “Teams” المخصص للعمل والتدريس عن بُعد في تحقيق أرقام قياسية عبر العالم، بلغت خلال شهر أبريل الماضي حوالي 4 مليارات دقيقة من الاجتماعات يومياً من قبل مستعملين يقدر عددهم بـ75 مليون شخص يومياً.

وفي المغرب، نجح برنامج “Teams” في استقطاب عشرات الآلاف من المستعملين، إذ ذكر يحياوي أن “مايكروسوفت” منحت خلال السنة الماضية تراخيص لاستعماله من قبل مقاولات وقطاعات حكومية ومكاتب، إضافة إلى مئات الآلاف من التراخيص المجانية لقطاع التعليم.

كما أطلقت “مايكروسوفت” مبادرات تهم المقاولات مثل “Global Skilling Initiative” الهادفة لتدريب ملايين الأشخاص الذين تضرروا من تداعيات الأزمة الصحية، وتمكينهم من تطوير قدراتهم وكفاءاتهم التقنية والرقمية. وقد بلغ عدد من استفادوا من المبادرة في المغرب 90 ألف متعلم، وهو رقم مرشح للارتفاع بقوة مع نهاية السنة الجارية.

قد يهمك ايضا :

بيل غيتس يتحدث عن تورطه في مؤامرة عالمية وخطط إنقاذ الكوكب

 

بيل غيتس يخطط لرش الجو بملايين الأطنان من الطباشير

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مايكروسوفت تدعم المقاولات المغربية لاعتماد المرونة الرقمية أمام كورونا مايكروسوفت تدعم المقاولات المغربية لاعتماد المرونة الرقمية أمام كورونا



درة زروق تتألق بقفطان تونسي فخم في أحدث إطلالاتها

تونس- المغرب اليوم

GMT 08:32 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021
المغرب اليوم - أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021

GMT 04:01 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

وزير التعليم يوضح حيثيات اتهامات النصب والاحتيال

GMT 15:25 2021 الإثنين ,15 آذار/ مارس

احتراق سيارة للنقل المدرسي في أزيلال

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 03:58 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

السيتي ينجز المهمة الأولى بنجاح أمام دورتموند

GMT 04:32 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

كلوب يكشف سبب الهزيمة "المحزنة" أمام ريال مدريد

GMT 16:45 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

فالنسيا يساند نجمه بعد تعرضه لإهانات عنصرية

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 12:22 2012 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

رحلة إلى العصور الوسطى في بروغ البلجيكية

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:36 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

الفنان محمد عبد الحافظ بطل مسرحية "الثانية في الغرام"

GMT 01:43 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

محمد رمضان يكشف سبب ظهور نور ستارز بدور السلطانة
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib