روبوت أوشن وان يستطيع سحب أحد الكنوز من سفينة الملك لويس الرابع عشر
آخر تحديث GMT 13:03:18
المغرب اليوم -

صُمِّم لدراسة الشعب المرجانية في أعماق البحر واستخدمه الباحث أسامة الخطيب

روبوت "أوشن وان" يستطيع سحب أحد الكنوز من سفينة الملك لويس الرابع عشر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - روبوت

روبوت "أوشن وان"
لندن ـ سليم كرم

يؤمن الكثيرون بأن في أعماق البحر أسراراً كثيرة غير المكتشفة حتى الأن بالنسبة للبشر، إلا أن الروبوت "أوشين وان" المجهز برؤية بشرية وقوة رد فعل وعقل اصطناعي، بات يمكنه الغوص لمئات الأقدام في الأعماق التي لا يستطيع أي إنسان الوصول إليها. وفي رحلته الأولى استطاع الروبوت سحب كنز من سفينة الملك لويس الرابع عشر "لا لون" والتي تستقر على عمق 328 قدما تحت سطح الأرض منذ عام 1664.

روبوت أوشن وان يستطيع سحب أحد الكنوز من سفينة الملك لويس الرابع عشر

روبوت أوشن وان يستطيع سحب أحد الكنوز من سفينة الملك لويس الرابع عشر

ونجح روبوت الغوص التابع لجامعة "ستانفورد" في فحص حطام السفينة التي لم يمسها أحد على بعد 20 ميلا قبالة سواحل جنوب فرنسا، في حين كان المُشغل البشري يرشد الروبوت على السطح. وقام أسامة الخطيب أستاذ علوم  الكمبيوتر في جامعة "ستانفورد" بدراسة الموقع قبل البعثة عندما لمح إناء في حجم ثمرة الـ"غريب فروت"، وباستخدام مجموعة من عصي التحكم للتحكم في الروبوت "أوشن وان" حام الخطيب فوق الإناء ورأى معالمه ووزنه وجعل الروبوت يمسك به جيدا لسحبه. وأصبحت هذه الحركات ممكنة من خلال أجهزة استشعار للقوة تنقل ردود أفعال للقائد أو المُشغل حتى أن الباحثين استطاعوا الشعور بوزن وملمس الإناء بأنفسهم، ثم حرّك الخطيب الروبوت إلى سلة وضع داخلها الإناء وأغلقها، وبالفعل تم إحضار الإناء بأمان إلى القارب على السطح وكان الخطيب أول شخص يمسها منذ 300 عام.

روبوت أوشن وان يستطيع سحب أحد الكنوز من سفينة الملك لويس الرابع عشر

روبوت أوشن وان يستطيع سحب أحد الكنوز من سفينة الملك لويس الرابع عشر

وذكر الخطيب لستانفورد نيوز أنه " سيكون "أوشن وان" روبوت الغوص الخاص بك لدفع الأذى الذي يمكن أن يصيب الإنسان من الغوص، فالحصول على آلة لها صفات بشرية يمكنها الغوص على أعماق كبيرة سيكون أمرا مذهلا"، ويبلغ طول الروبوت الغواص خمسة أقدام مع رأس في الجزء العلوي وهو مبرمج للرؤية المجسمة، وتسمح هذه التكنولوجيا للمُشغل برؤية العالم تحت الماء كما لو كان يسبح بنفسه في الأعماق، ويضم الروبوت ذراعين ومنطقة الذيل التي تضم البطاريات وأجهزة الكمبيوتر وثمانية دفاعات متعددة الاتجاهات، وتم تجهيز كل رسغ في الروبوت بأجهزة استشعار للقوة والتي ترسل ردود فعل لمسية للمُشغل والتي تسمح له بالشعور بالعناصر كما لو أنه يمسها بنفسه، ويقوم العقل الاصطناعي بقراءة البيانات وتأمين أيدي الروبوت أثناء الإمساك بالعناصر والتأكد من أنها لا تضر العناصر.

وتابع الخطيب: " يمكن أن تشعر بالضبط بما يفعله الروبوت وكأنك هناك بالفعل مع حاسة اللمس فإنك تشعر ببعد جديد للإدراك" ، وتنتشر أجهزة الاستشعار في جميع أجزاء الروبوت والذي يقيس الوضع الحالي والاضطراب والدفاعات للثبات في مكانه، ويقوم الروبوت بقياس المنطقة المحيطة باستخدام أجهزة الاستشعار والكاميرات التي تجمع البيانات وفقا للخوارزميات وهي مصممة لتجنب الروبوت الاصطدام، وإذا استشعر الروبوت عنصر في طريقه يقوم بحساب كيفية الاستعداد للتأثير إن لم يكن التباطؤ خيارا.

وعلى الرغم من قدرة الروبوت "أوشين وان" على المناورة بشكل جيد عند التعامل مع حطام السفينة إلا أن الخطيب اضطر للتدخل عندما كان الروبوت بين اثنين من عجلات المدافع، وتولى الخطيب السيطرة على الذراعين ودفع الروبوت لإجراء حركة دفع لأعلى حتى استطاع تحرير نفسه، وصُمم الروبوت نتيجة الحاجة إلى دراسة الشعاب المرجانية في أعماق البحر الأحمر، ويوفر كل جزء في الروبوت  أداء جيد في مناطق خطرة جدا بالنسبة للبشر مثل التعدين في المياة العميقة وصيانة أنابيب النفط أو حالات الكوارث تحت الماء.

وأفاد الباحثون أن التصميم البشري للروبوت "أوشين وان" يسمح له بالتواصل مع الغواصين البشريين من خلال حركات اليد، سويأمل الباحثون أن تتيح هذه التكنولوجيا إنتاج أساطيل من المستكشفين الروبوت تحت الماء يوما ما، وأضاف الخطيب " نحن نربط الروبوت بالبشر بطريقة بديهية جدا وذات مغزى، ويستطيع الإنسان توفير الحدس والخبرة والقدرات المعرفية للروبوت، ويحقق الإثنان معا حالة مذهلة من التآزر، فالإنسان والروبوت يمكن أن يفعلا أشياء في مناطق خطيرة على البشر في حين يبقي الإنسان هنا".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روبوت أوشن وان يستطيع سحب أحد الكنوز من سفينة الملك لويس الرابع عشر روبوت أوشن وان يستطيع سحب أحد الكنوز من سفينة الملك لويس الرابع عشر



GMT 13:03 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"هواوي" تطور نظارات بتقنية "الواقع المعزز" لمنافسة "أبل"

GMT 09:55 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أفضل 10 ألعاب جديدة ومُسلية لعام 2018

GMT 01:19 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

" آبل"تعاني من تراجع مبيعات هواتف " أيفون "

GMT 03:23 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلاق القمر الصناعي المصري جديد بداية العام المقبل

GMT 03:08 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

محكمة بريطانية تطلب من " أليكسا" تقديم أدلة لحل لغز جريمة قتل

GMT 04:55 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الطائرة الصينية "J-20" تُظهر تفوقها على "F-22" و"F-35"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روبوت أوشن وان يستطيع سحب أحد الكنوز من سفينة الملك لويس الرابع عشر روبوت أوشن وان يستطيع سحب أحد الكنوز من سفينة الملك لويس الرابع عشر



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا حيث تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت المغنية البريطانية، ريتا اورا، بإطلالة مفعمة بالحيوية والإثارة، بعد أن كشفت عن ألبومها الثاني الذي طال انتظاره "Phoenix " يوم الجمعة، في حفلة إطلاقه يوم الاثنين في لندن. وصلت المغنية، البالغة من العمر 27 عاما، إلى مركز "Annabel" الأسطوري في العاصمة البريطانية، وكانت ترتدي فستانا قصيرا باللون القرمزي المذهل، تميّز بالشراشيب الحمراء التي غطته بالكامل، ونسّقته مع زوج من الصنادل بنفس اللون ذات كعب رفيع وعالٍ، كما اختارت النجمة ذات الأسلوب المميز تسريحة شعر "ريترو"، والتي تناسبت مع شعرها الأشقر، وأضافت المكياج الناعم ولمسة من احمر الشفاه الوردي، وأكملت إطلالتها بالأقراط الوردية والخواتم الفضية. أطلقت ريتا أورا البومها الجديد "Phoenix"، وهو الألبوم الثاني لها منذ ظهورها لأول مرة في عام 2012، وفي حديثها إلى مجلة Vogue في وقت سابق من هذا الشهر عن البومها الجديد، اعترفت أنها أصيبت بتوتر شديد بعد الانتهاء من الألبوم وقالت "كنت أشعر

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard""
المغرب اليوم - نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard

GMT 02:32 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
المغرب اليوم - وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:40 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء
المغرب اليوم - شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء

GMT 02:17 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 00:57 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة مقترح تدشين "مونديال جديد" يعوض المباريات الودية

GMT 18:03 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

جواز السفر المغربي يقود إلى 61 وجهة عالمية دون تأشيرة

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مواقع معاكسة تجعل طباعك متقلبة وتفشل في تهدئة أعصابك

GMT 16:39 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة القيادي الاتحادي مولاي أحمد العراقي بعد صراع مع المرض

GMT 13:46 2017 السبت ,27 أيار / مايو

"ما بْتَعِرْفو السوريين"!

GMT 13:42 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

تعليم الطائف ينجز أول دراسة علمية ميدانية عن خدماته
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib