ميركل تدعو لمفاوضات بشأن رسوم السيارات
آخر تحديث GMT 12:44:18
المغرب اليوم -

استبعدت إجراء محادثات ثنائية بين واشنطن وبروكسل

ميركل تدعو لمفاوضات بشأن رسوم السيارات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ميركل تدعو لمفاوضات بشأن رسوم السيارات

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل
برلين - المغرب اليوم

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أمس الخميس أنها ستدعم بدء محادثات مع شركاء برلين التجاريين بشأن خفض الرسوم على السيارات، في وقت يهدد فيه الرئيس الأميركي دونالد ترمب بفرض رسوم باهظة على الواردات من الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت ميركل أنه لا يمكن لمفاوضات من هذا النوع أن تُجرى إلا إذا انخرطت فيها "جميع الدول التي تربطنا بها تجارة سيارات»، وذلك بدلا من إجرائها مع الولايات المتحدة وحدها.

وقالت المستشارة في تصريح للصحافيين "إنه يجب أن يكون هناك موقف أوروبي مشترك بشأن هذا الموضوع"، وهو "قيد الإعداد"، وأحالت المسألة إلى زيارة رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر المرتقبة إلى واشنطن قبل نهاية الشهر الحالي.

وفتحت المستشارة النقاش بشأن اقتراح تقدم به مساء أول من أمس سفير الولايات المتحدة لدى ألمانيا ريتشارد غرينيل، المقرب من الرئيس ترمب، لقادة الشركات الألمانية الثلاث المصنعة للسيارات "فولكس فاغن" و"بي إم دبليو" و"دايملر" وشركة "كونتيننتال" المصنعة لقطع السيارات.

وأثناء هذا الاجتماع المغلق، الذي أكد انعقاده مصدر لوكالة الصحافة الفرنسية، عرض غرينيل أن ترفع الولايات المتحدة وكذلك أوروبا الرسوم المفروضة حاليا على واردات السيارات، بدلا من فرض رسوم جديدة.

وشددت ميركل كي لا تتم مخالفة قواعد منظمة التجارة العالمية، على ضرورة أن يحدث ذلك مع كل الدول التي لديها تجارة سيارات مع أوروبا. وأكدت المستشارة الألمانية ضرورة ضمان المساواة في المعاملة، حال تم استبعاد مجموعات معينة من البضائع، مستبعدة احتمال عقد مفاوضات ثنائية بين واشنطن وبروكسل.

وأضافت أن تنازلا "متعدد الأطراف" عن الرسوم على السيارات "خيار يمكنني أن أتصوره".

ويهدد ترمب بفرض رسوم جمركية بنسبة 20 في المائة على السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبي، مما سيؤثر بخاصة على ألمانيا التي يعتمد اقتصادها بشكل عام على هذا القطاع.

وعُقدت آمالا واسعة أمس على أن واشنطن قد تخفف موقفها بشأن خططها الرامية لفرض رسوم على السيارات الأوروبية، مما قاد شركات صناعة السيارات لتحقيق مكاسب طغت على أثر دلالات أخرى على التوتر مع الصين.

وفتحت بورصة "وول ستريت" الأميركية على ارتفاع أمس، وارتفع مؤشر "داو جونز الصناعي" 111 نقطة أو 0.46 في المائة إلى 24285.82 نقطة. وزاد مؤشر "ستاندارد آند بورز 500" بمقدار 10.97 نقطة أو 0.40 في المائة إلى 2724.19 نقطة، وصعد مؤشر "ناسداك المجمع" 47.98 نقطة أو 0.64 في المائة ليصل إلى 7550.66 نقطة.

كما صعدت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة أمس، وبحلول الساعة 07:24 بتوقيت غرينيتش ارتفع مؤشر "ستوكس 600 الأوروبي"،  0.5 في المائة، فيما زاد مؤشر «داكس» الألماني، الذي يزخر بأسهم شركات التصدير، 1.1 في المائة بدعم من قطاع السيارات، وارتفع مؤشر "فايننشيال تايمز 100" البريطاني 0.3 في المائة.

وجرى تداول الأسهم الأوروبية في نطاق محدود خلال الأسبوع الحالي ترقبا لفرض الرسوم الجمركية الأميركية على واردات صينية، وارتفعت القطاعات التي تضررت على وجه الخصوص بسبب حالة الضبابية التي نتجت عن النزاع التجاري أمس، حيث صعد قطاع الموارد الأساسية واحدا في المائة، بينما قفز قطاع السيارات 3.2 في المائة، فيما زاد مؤشر قطاع البنوك 0.8 في المائة.

وكانت أسهم شركات "دايملر" و"بورشه" و"فولكس فاغن" الألمانية للسيارات من بين أكثر الأسهم ارتفاعا على مؤشر «ستوكس»، حيث صعدت بنسبة تصل إلى 3.7 في المائة بعد تقرير بشأن عرض أميركي لتعليق تهديدات بفرض رسوم على واردات السيارات من الاتحاد الأوروبي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميركل تدعو لمفاوضات بشأن رسوم السيارات ميركل تدعو لمفاوضات بشأن رسوم السيارات



GMT 03:11 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مؤسسة جورج سوروس تُعلن أنها ستطالب بتصفية أعمالها

GMT 04:49 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مستثمرون يأملون في وقف الحرب التجارية بين واشنطن والصين

GMT 01:37 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نابيولينا تكشف عن 3 سيناريوهات لمُستقبل الاقتصاد

GMT 01:59 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لورانس بون يحذِّر من مخاطر الهبوط التدريجي للنمو

GMT 07:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

بيرول يؤكّد أن النفط يتجه نحو ضبابية غير مسبوقة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميركل تدعو لمفاوضات بشأن رسوم السيارات ميركل تدعو لمفاوضات بشأن رسوم السيارات



ارتدت سُترة باللون الأسود وحقيبة صغيرة لامعة

عارضة الأزياء تألّق كيت موس أثناء وجودها في كوريا الجنوبية

سيول ـ منى المصري
سافرت ، 45 عاما، إلى كوريا الجنوبية لحضور حدث للموضة مع ميتروسيتي، وتألقت أثناء وجودها في صالة الوصول في مطار إنكوين الدولي، في كوريا الجنوبية، السبت. وارتدت موس سترة باللون الأسود وحملت شنطة صغيرة كلتش لامعة، كما ظهرت عارضة الأزياء البريطانية ببشرة صافية، فهي معروفة بروتين بشرتها الرائع، ولم تضع أي مساحيق تجميل على وجهها خلال السفر إلى كوريا الجنوبية. وارتدت الجميلة البريطانية أثناء السفر، نظارة شمسية كبيرة باللون الأسود، وتركت شعرها الأشقر منسدلا خلفها، ووصلت إلى العاصمة سيول، لحضور حملة ميتروسيتي الإعلانية الخاصة بربيع صيف عام 2019، وفي هذا الحدث تألقت أيضا وارتدت فستانا باللون الأسود قصير. يأتي ظهور كيت بعد تقارير تفيد غضب حبيبها بسبب عودة تواصل خطيبها السابق، بيت دوهرتي، معها إذ أرسل لها رسالة حب، وحسب ما ورد كتب المغني البالغ من العمر 40 عاما، رسالة تفيد بأنه لا يزال واقعا في غرامها. وقال

GMT 18:15 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

عصابة تخطف والدة لاعب نيجيري وتطلب فدية كبيرة

GMT 12:52 2015 الإثنين ,16 آذار/ مارس

الجوافة فاكهة الشتاء العلاجية بلا منافس

GMT 19:56 2015 الإثنين ,05 كانون الثاني / يناير

زيت الزيتون يخفف آلام الروماتيزم

GMT 05:53 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

المصمّمون يعلنون عن هاتف "iPhone X" من الذهب

GMT 16:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

خافيير ماسكيرانو يقترب من الرحيل عن نادي برشلونة

GMT 12:34 2015 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الرجل يعشق المرأة الخجولة

GMT 02:32 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سوزان نجم الدين ورولا خرسا يحلان على "الستات مايعرفوش يكدبوا"

GMT 16:41 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

زوجة مارسيلو تُحرضه على الرحيل من ريال مدريد
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib