الرباح يوضح تفاصيل وأرقام رسمية عن صناعة السيارات
آخر تحديث GMT 00:39:40
المغرب اليوم -

أكد أن المملكة أصبحت الأولى عربيًا وأفريقيًا

الرباح يوضح تفاصيل وأرقام رسمية عن صناعة السيارات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الرباح يوضح تفاصيل وأرقام رسمية عن صناعة السيارات

وزير الطاقة والمعادن عزيز الرباح
الرباط - رشيدة لملاحي
أكد وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المغربي عزيز الرباح، أن المملكة المغربية أصبحت وجهة أولى في الاستثمار الصناعي على مستوى العربي والأفريقي، حيث أصبحنا نحتل مراتب متقدمة، مؤكدا أن المغرب أصبح يحظى بثقة كبيرة في هذا المجال.   وكشف الرباح في حديث خاص لـ"المغرب اليوم"، عقب ترأس الملك محمد السادس في الصناعية المندمجة "أتلانتيك فري زون" بجماعة عامر السفلية بإقليم القنيطرة، أن صناعة السيارات أصبحت تحتل المرتبة الأولى كتصدير وتجاوزت الفوسفاط بعد نجاح مشروح رونو وإلا مشروع ستروين، موضحا أن انتعاش إنتاج السيارات منح المغرب المرتبة الأولى في قارّة إفريقيا.   وشدد الوزير الرباح على أن المغرب ليس بصدد تركيب السيارات بل يتولى تصنيع هذه الاخيرة، مشيرا إلى وجود مركز كبير للبحث العلمي يهتم بمجال صناعة السيارات، بحيث تم اقتراح تشغيل 1500مهندس وتقني والآن وصل العدد إلى 2000، وهذا يبرهن على أن السياسة الاقتصادية للمملكة تحقق نتائج الآن ومستقبلا.   واعترف الوزير الرباح بخصوص النقص الموجود في مجالات أخرى، بوجود خصاص ونقص، مشددًا على أنه لهذا السبب تحرص الدولة بإطلاق سياسة جديدة لإنتاج محلي، عوض أن نظل مرتبطين دائما بالخارج،  أضف إلى ذلك تطوير الصناعة الوطنية في مجال الطاقة، موضحا بأن هناك اهتمام بالنخبة المغربية العلمية، وهناك اقتناع وثقة في الكفاءات المغربية في مجال البحث العلمي.   وتابع الوزير الرباح على أن هناك ثقة في هذه المؤسسات والمراكز الاستثمار التي أنشأتها الدولة ، لذلك أصبح المغرب اليوم قبلة للبحث العلمي الدولي.   وكشف المسؤول الحكومي نفسه، أن مدينة القنيطرة أصبحت الواجهة الثالثة في الاستثمار بعد مدينتي الدار البيضاء وطنجة وأصبحت منافسة قوية للمدن الصناعية ، مشيرا المساحات الصناعية التي تقدر بأزيد من ألف هكتار، بالاضافة مشاريع الصناعات الغذائية  وصناعات أخرى ستظهر مستقبلا.   وأقر الوزير فِي رده على الاستفادة سكان المدينة من هذه ايجابيات هذه المشاريع  الصناعية، أن هذه الأخيرة تفرض علينا كمسؤولين  تحولا ومسؤولية تجاه المواطنين حول الخدمات التي سنقدمها للطبقة المتوسطة المستقرة وسط المدينة من سكن وترفيه بالنسبة لبعض العائلات ومرافق رياضية الى جانب الصحة والتعليم والنقل.   وافتتحت مجموعة "بي إس إيه- بيجو سيتروان" الفرنسية،  مصنعا جديدا للسيارات في المغرب تقدر طاقته الإنتاجية بـ100 ألف سيارة.   وتطمح المجموعة إلى مضاعفة حجم مبيعاتها في إفريقيا والشرق الأوسط بحلول 2021، وترأس العاهل المغربي الملك محمد السادس حفل افتتاح المصنع الذي سينتج سيارات من طراز "بيجو 208" المصنعة حاليا في سلوفاكيا، بحسب فرانس برس.   وتم عرض نموذج لهذه السيارة أثناء الحفل، وبدأ المصنع بإنتاج محركات هذه السيارات منذ ديسمبر، وأجريت المراحل التجريبية خلال الأسابيع الماضية.

اقرأ أيضًا:

الرباح ينفي اغتناء وزراء في الحكومة على حساب الشعب المغربي

  ويرتقب أن يرتفع إنتاج المصنع لاحقا ليبلغ 200 ألف سيارة، وينتظر أن يشغل المصنع الذي استغرق تشييده أربع سنوات، نحو 2500 شخص في مرحلة أولى.   ويقع في مدينة القنيطرة شمال العاصمة الرباط، ويبعد حوالى 200 كيلومتر عن ميناء طنجة المتوسط شمالا، وأطلق المغرب استراتيجية صناعية للفترة ما بين 2014 و2022 تراهن على صناعة السيارات والطيران. وتقول السلطات المغربية إن المملكة هي أول منتج للسيارات في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط.   وتحتل صناعة السيارات صدارة الصادرات المغربية منذ 2014، ومثلت 24,4 بالمائة من مجموع تلك الصادرات سنة 2016 متقدمة على قطاعي الزراعة والفوسفات.

قد يهمك أيضًا:

قادة الكبير يطالب بإعطاء الأسبقية لأبناء جماعتي تندرارة ومعتركة في العمل

الرباح يكشف عن هوية المغربيان اللذان فقدا في حادث الطائرة الإثيوبية

 
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرباح يوضح تفاصيل وأرقام رسمية عن صناعة السيارات الرباح يوضح تفاصيل وأرقام رسمية عن صناعة السيارات



اختارت أجدد التصاميم العصرية بألوان كلاسيكية وملونة

أجمل فساتين بريانكا شوبرا هذا العام لمناسبة عيد ميلادها

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:28 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 15:17 2017 الأحد ,05 شباط / فبراير

الفنان ماجد المهندس يلهب حماس الجمهور في جدة

GMT 04:31 2015 الثلاثاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

انتحار فتاة في قرية اركمان ضواحي الناظور

GMT 04:58 2016 السبت ,23 إبريل / نيسان

كل مايهمك عن جهاز فحص الحمل

GMT 22:59 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

آلة طحن اللحم المفروم تبتلع يد طفل في سطات

GMT 07:35 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

يحدث تعديلات وإصلاحات في حياتك المهنية والشخصية

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 13:22 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

اتيكيت وأصول التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 20:07 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

شركة "مايكروسوفت" تصلح عيبًا أمنيًا عمره 17 عامًا

GMT 16:02 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

اقتفاء أثر ضحيتَي "جريمة شمهروش" مِن مراكش إلى توبقال

GMT 19:14 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن موعد إعلان "دورتموند" ضم ألكاسير بعقد دائم

GMT 16:58 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رينهارد جريندل ينتقد غموض صفقة الاتحاد الدولي لكرة القدم

GMT 21:45 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الإصابة تحرم المنتخب البرتغالي من جهود مهاجمه جويديس

GMT 14:44 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

دانييل أوسفالدو يرفض سجن الثنائي رونالدو وميسي

GMT 22:53 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

توقعات "الأرصاد الجوية" لطقس الثلاثاء في المغرب
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib