هبة زهوي تُؤكّد أنّ القروض البنكية شهدت انتعاشًا طفيفًا
آخر تحديث GMT 13:27:15
المغرب اليوم -

بيَّنت لـ"المغرب اليوم" تضاعُف عدد الحسابات المصرفيّة

هبة زهوي تُؤكّد أنّ القروض البنكية شهدت انتعاشًا طفيفًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - هبة زهوي تُؤكّد أنّ القروض البنكية شهدت انتعاشًا طفيفًا

هبة زهوي المسؤولة في قسم الإشراف فى بنك المغرب
الدار البيضاء -جميلة عمر

عقب اللقاء الصحافي الذي نظمه بنك المغرب من أجل تقديم التقرير السنوي الثالث عشر حول الإشراف البنكي، أعطت هبة زهوي المسؤولة في قسم الإشراف البنكي في بنك المغرب، مقابلة حصرية لـ"المغرب اليوم" كشفت خلالها عن أن القروض البنكية شهدت انتعاشا طفيفا بنسبة 4 في المئة خلال السنة الماضية، كما كشفت عن تضاعف عدد المغاربة المتعاملين مع الخدمات البنكية.

وعن نسبة ولوج المغاربة إلى الخدمات البنكية، أجابت هبة الزهوي اعتمادا على التقرير السنوي الثالث حول الإشراف البنكي، أن النسبة وصلت نهاية 2016 إلى 69 في المئة، في حين لم تتعدّ هذه النسبة 24 في المئة قبل 10 أعوام.

وأضافت الزهوي خلال حوار لها مع "المغرب اليوم"، أن التقرير كشف عن ارتفاع كبير في عدد المغاربة المتعاملين بالبطاقات البنكية، والتي انتقل عددها من 3 إلى 13 مليون بطاقة، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن أكثرها يتم استعماله لسحب الأموال دون أنواع التعاملات الأخرى، كاشفة أن عدد الحسابات البنكية تضاعف نحو ثلاث مرات خلال العشر سنوات الماضية ليصل إلى 24 مليون حساب مفتوح إلى نهاية 2016، مقابل 7.3 ملايين فقط خلال 2006.

أما بخصوص المؤسسات البنكية، فكشف بنك المغرب أن 3 فقط من أصل 19 بنكا تمتلك حصة الأسد من السوق البنكية في المغرب، وذلك بنسبة 66 في المئة من إجمالي الأصول، في حين تستحوذ 5 بنوك الأولى على 80 في المئة من السوق، موضحة في نفس الوقت أن عدد الوكالات البنكية المفتوحة ارتفع خلال هذه الفترة بانتقاله من 2500 وكالة فقط في 2006 إلى أكثر من 6280 وكالة نهاية السنة الماضية.

وبشأن القروض الممنوحة للأسر، أجابت الزهوي أن الانتعاش الطفيف في القروض يعود لارتفاع القروض الممنوحة للأسر بنسبة 4.1 في المئة وتزايد القروض المقدمة للمقاولات غير المالية بنسبة 3،4 في المئة، مضيفة أن حجم القروض المعلقة الأداء تنمو بوتيرة أقل من السنوات الثلاث الماضية، الأمر الذي ترتب عليه ارتفاع نسبة المخاطر إلى 7.6 في المئة، مقابل 7،4 في المئة سنة 2015.

وعلى الصعيد الاحترازي، واصلت البنوك تعزيز قاعدتها المالية، مع احترام للمتطلبات التنظيمية المنبثقة من معايير "بازل 3" المتعلقة بالأموال الذاتية، إذ ارتفع متوسط نسبة الملاءة إلى 14،2 في المئة، وبلغ متوسط الأموال الذاتية الأساسية نسبة 11،5 في المئة.

أما هامش الفائدة، فتقلص في ظرفية تتميز باحتدام المنافسة، مما أثر، على ربحية البنوك، وأسهمت المداخيل المتأتية من عمليات السوق والعمولات على الخدمات في التخفيف جزئيا من حدة هذا التأثير.

وشهدت النتيجة الصافية المتراكمة للبنوك على أساس فردي، بعد إعادة معالجتها لاستثناء عملية تفويت كبيرة وغير متكررة، تراجعا بنسبة 1،7 في المئة، بعد انخفاضها بنسبة 6،5 في المئة سنة 2015. أما النتيجة الصافية التي حققتها المجموعات البنكية التسع، على أساس مجمع، فقد ارتفعت من جهتها بنسبة 6 في المئة بفضل الأداء الجيد لأنشطتها في الخارج وعملياتها غير البنكية.

وعن سؤال حول المراقبة البنكية لجودة محافظ القروض لدى مؤسسات الائتمان وتغطيتها بالمؤونات اللازمة، أجابت الزهوي أن بنك المغرب واصل إجراء مراقبة دقيقة لجودة محافظ القروض لدى مؤسسات الائتمان وتغطيتها بالمؤونات اللازمة، إذ رفع مستوى معايير منح القروض للأطراف المقابلة المنتمية لمجموعات المقاولات وشرع في مراجعة قواعد تصنيف القروض من أجل تعزيز قدرة البنوك على مواجهة مخاطر الائتمان.

وأشارت الزهوي إلى أن بنك المغرب ركز أيضا على مراقبة أنشطة البنوك خارج المملكة، وقام بتعزيز التنسيق مع نظرائه الأجانب، مضيفة أنه في إطار مسؤوليته عن حماية زبناء مؤسسات الائتمان، قام البنك بتكثيف مراقبة مدى امتثال هذه المؤسسات للإطار القانوني والتنظيمي في هذا الشأن، كما أدرجت البنوك، بمبادرة من بنك المغرب، ست خدمات مجانية جديدة تنضاف للخدمات المجانية الـ16 التي سبق الاتفاق عليها سنة 2010.

وتابعت أن سنة 2016 تميزت أيضا بتكثيف العمل من جانب بنك المغرب لإعادة إطلاق النشاط البنكي التشاركي، ومنحت لجنة مؤسسات الائتمان المنعقدة في نوفمبر 2016 موافقتها من أجل الترخيص لخمسة بنوك وثلاث نوافذ تشاركية.

وفي إطار توجهات المغرب في مجال مكافحة تغيير المناخ، أوضحت المسؤولة بقسم الإشراف البنكي، أن بنك المغرب عمل بشراكة مع وزارة المالية والسلطات المعنية، على وضع خارطة طريق شاملة للنظام المالي تتعلق بالتمويل الأخضر، دعما لجهود المغرب الرامية للانتقال نحو اقتصاد منخفض الكربون.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هبة زهوي تُؤكّد أنّ القروض البنكية شهدت انتعاشًا طفيفًا هبة زهوي تُؤكّد أنّ القروض البنكية شهدت انتعاشًا طفيفًا



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib