ارتفاع أسعار النفط بعد تصريحات وزير الطاقة خالد الفالح
آخر تحديث GMT 08:45:20
المغرب اليوم -

أكد اتجاه الأسواق البترولية للاستقرار والتوازن

ارتفاع أسعار النفط بعد تصريحات وزير الطاقة خالد الفالح

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ارتفاع أسعار النفط بعد تصريحات وزير الطاقة خالد الفالح

النفط
جدة - المغرب اليوم

ارتفعت أسعار النفط الاثنين 4 تموز/ يوليو الجاري بعد تصريحات وزير الطاقة والثروة المعدنية والصناعة السعودي خالد الفالح التي قال فيها إن السوق تتجه نحو التوازن رغم تأثرها بإشارات على تباطؤ الطلب في آسيا. وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج "برنت" 23 سنتًا عن التسوية السابقة إلى 50.58 دولار للبرميل. وارتفع الخام الأميركي 17 سنتًا إلى 49.16 دولار للبرميل. وكانت الأسواق الأميركية مغلقة أمس بمناسبة عطلة يوم الاستقلال.

وأوردت وكالة الأنباء السعودية (واس) أن الفالح والأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) محمد باركيندو اتفقا على أن "الأسواق البترولية تتجه للتوازن وأن الأسعار بدأت بالاستقرار". لكن محللين في "مورغان ستانلي" قالوا إن هناك إشارات أيضًا إلى أن الأسعار قد تنخفض من جديد قريبًا، وأشاروا إلى تباطؤ الطلب على البنزين وتحسن الإنتاج في كندا ونيجيريا. وأعلنت مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية الأسبوع الماضي أن الإنتاج يرتفع في أعقاب الانتهاء من إصلاحات لأضرار تسببت فيها هجمات في دلتا النيجر دفعت إنتاج الخام في البلاد نحو تسجيل أدنى مستوى في 30 عامًا. وقد يمهد اتفاق لتوحيد مؤسستي النفط المتنافستين في ليبيا الطريق أمام تعزيز إنتاج البلد العضو في "أوبك" الذي يقل حاليًا عن ربع مستواه قبل عام 2011 حين سجل 1.6 مليون برميل يوميًا.

وهناك احتمالات لأن يتعرض الطلب على النفط ومن ثم الأسعار إلى ضغوط فقد يؤدي ضعف هوامش الربح إلى خفض الإنتاج في الوقت الذي تستعد فيه المصافي الآسيوية بالفعل لبداية موسم الصيانة. ويراقب المستثمرون التوقعات الخاصة بالإنتاج الأميركي بعد زيادة عدد منصات الحفر الأسبوع الماضي للأسبوع الرابع خلال الأسابيع الخمسة الماضية، وهي أكبر زيادة شهرية في عدد المنصات العائدة للتنقيب منذ آب / أغسطس الماضي.

وسجل الإنتاج الروسي من الخام ارتفاعًا طفيفًا في حزيران/ يونيو مقارنة بالشهر السابق بنحو 10.84 مليون برميل يوميا. وفي النرويج وقع عمال النفط اتفاقًا السبت الماضي تجنبوا من خلاله إضرابًا في أكبر بلد منتج للخام في غرب أوروبا. وقال وزير البترول المصري طارق الملا إن مستحقات شركات النفط الأجنبية لدى الحكومة المصرية تراجعت إلى 3.4 بليون دولار في السنة المالية 2015 - 2016 التي انتهت في 30 حزيران/ يونيو من 3.5 بليون دولار قبل سنة. وأضاف الملا في اتصال هاتفي مع وكالة "رويترز" "حصلنا على نفط خام وغاز طبيعي من حصة الشركاء الأجانب خلال 2015 - 2016 بقيمة 5.4 بليون دولار، وسددنا لهم 5.5 بليون دولار وهو ما يؤكد سعي الوزارة إلى سداد مستحقات الشركاء". ولم يخض الملا في مزيد من التفاصيل في شأن التوقيت المستهدف للانتهاء من سداد ديون الشركاء الأجانب. ومن بين الشركات الأجنبية التي تعمل في أنشطة استكشاف وإنتاج النفط والغاز في مصر "بي بي" البريطانية و"شل" البريطانية - الهولندية و"إيني" الإيطالية. ويقول مسؤولو الشركات الأجنبية العاملة في مصر إن شركاتهم تضخ استثمارات فى قطاع النفط على أن تسترد الأموال التي أنفقتها من خلال الحصول على نسبة من الإنتاج من حقول النفط والغاز.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع أسعار النفط بعد تصريحات وزير الطاقة خالد الفالح ارتفاع أسعار النفط بعد تصريحات وزير الطاقة خالد الفالح



رانيا يوسف تخطف الأنظار بفستان أنيق في مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:28 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية
المغرب اليوم - 6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 14:08 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق التنورة الستان مع الملابس حسب قوامك هذا الخريف
المغرب اليوم - طرق تنسيق التنورة الستان مع الملابس حسب قوامك هذا الخريف

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 14:15 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

زخارف الـ"آرت ديكو" وألوانه مدمجة بالديكور المعاصر
المغرب اليوم - زخارف الـ

GMT 00:48 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيول يفاجئ ريال مدريد بخسارة مؤلمة

GMT 16:46 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يشهد أول هزيمة له مع باريس سان جيرمان

GMT 18:35 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

برشلونة يصالح جماهيره بثلاثية في شباك ليفانتي

GMT 22:27 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

بوادر أزمة في باريس ميسي يرفض مصافحة بوكيتينو

GMT 14:36 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

رونالدو يرد على مفاجأة بن رحمة

GMT 12:28 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الثور السبت26-9-2020

GMT 10:25 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

“واتساب” يطلق سياسة جديدة ومنها شروط إجبارية

GMT 01:10 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

"أوتلاندر PHEV" تحفة ميتسوبيشي الكهربائية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib