مكتب الصرف المغربي يكشف قيمة التسوية التلقائية للممتلكات
آخر تحديث GMT 04:34:14
المغرب اليوم -

مكتب الصرف المغربي يكشف قيمة التسوية التلقائية للممتلكات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مكتب الصرف المغربي يكشف قيمة التسوية التلقائية للممتلكات

مكتب الصرف
الرباط -المغرب اليوم

كشف مكتب الصرف المغربي أن عملية التسوية التلقائية للممتلكات والموجودات المنشأة بالخارج أسفرت عن التصريح بمبلغ إجمالي فاق ال 5.93 مليار درهم، وأن عدد التصريحات وصل إلى 1959 تصريحا.وسجل ذات المكتب، في بلاغ له، أن الأصول المالية تأتي على رأس ما تم التصريح به بما قيمته 2.74 مليار درهم، أي بنسبة 46 في المائة من المجموع، فيما بلغت قيمة الممتلكات العقارية المصرح بها 1.93 مليار درهم، بنسبة 33 في المائة، في حين كان نصيب الموجودات النقدية 1.26 مليار درهم، أي بنسبة 21 في المائة.

يشار أن مكتب الصرف كان مدد من أجل القيام بالتصريح بالممتلكات الموجودة في الخارج إلى غاية 31 دجنبر الماضي، وذلك بموجب قانون المالية المعدل، وكان هذا التمديد بمثابة آخر فرصة أمام الأشخاص الذاتيين والمعنويين المقيمين في المغرب، الذين اكتسبوا ممتلكات وموجودات في الخارج بطريقة تخالف قانون الصرف، لتسوية وضعيتهم من خلال التصريح وأداء المساهمة الإبرائية.

وأصبح مكتب الصرف يتوفر، مع بداية السنة الجارية، على قاعدة بيانات موسعة بعد دخول الاتفاقية الدولية للتبادل التلقائي للمعلومات المالية حيز التنفيذ، التي تتيح الولوج إلى المعطيات المتعلقة بالأشخاص الذين يشتبه في توفرهم على ممتلكات بالخارج، إذ يتركز مراقبة مصالح المكتب في مرحلة أولى، على أصحاب الشقق الذين حصلوا على تراخيص من مكتب الصرف لاقتنائها لإيواء أبنائهم خلال متابعتهم دراساتهم بالخارج، وإعادة بيعها بعد انتهاء فترة الدراسة وتوطين إيراداتها بالمغرب، مع العلم أن الأشخاص الذين يحافظون على الشقق التي سبق أن اقتنوها لهذا الغرض، هم في وضعية مخالفة لقوانين الصرف.

ولأجل هذا الغرض، بدأ مكتب الصرف بفتح قنوات الاتصال مع أجهزة المراقبة في البلدان الموقعة على اتفاقية التبادل التلقائي للمعلومات المالية، لتجميع معطيات حول عدد من الأشخاص الذين تحوم حولهم شبهات بامتلاك عقارات وحسابات مالية بالخارج وما زالوا يرفضون التصريح بها، والذين سيخضعون لعقوبات قانونية، منها أداء غرامات تصل إلى 6 مرات قيمة العقارات الموجودة بالخارج التي لم يتم التصريح بها، وقد تصل العقوبات إلى الحبس، خاصة وأن مكتب الصرف يتوفر على منظـومة قانونيــة وإدارية ومعلوماتية تُخول له التصدي لمختلف مخالفات الصرف، وذلك عبر مراقبة حركات انتقال رؤوس الأموال بين المغرب والخارج، سواء المتعلقة بعمليات الصرف اليدوي للعملات الأجنبيـة، أو المتعلقة بالـتحويلات البنكية المواكبة للعمليات التجاريـة أو المالية مع الخارج.

قد يهمك ايضا

مكتب الصرف يزف خبرًا سارا للمغاربة العالقين في الخارج

مكتب الصرف في المغرب يكشف عن مخصصات استثنائية للعالقين في الخارج

   
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مكتب الصرف المغربي يكشف قيمة التسوية التلقائية للممتلكات مكتب الصرف المغربي يكشف قيمة التسوية التلقائية للممتلكات



أحدث إطلالات هيفاء وهبي الشبابية بموضة المعطف الأصفر

بيروت _المغرب اليوم

GMT 06:15 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"متحف الغموض" في دبي تجربة سياحية شيقة لعشاق الألغاز
المغرب اليوم -

GMT 06:10 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
المغرب اليوم - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 00:06 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي
المغرب اليوم - مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي

GMT 04:51 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
المغرب اليوم -

GMT 08:57 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

أستون فيلا يفرض التعادل في الشوط الأول ضد ليفربول

GMT 18:34 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تعادل إيجابي 2-2 بين روما وإنتر ميلان في الدوري الإيطالي

GMT 19:01 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

يوفنتوس يعلن إصابة دي ليخت بفيروس كورونا

GMT 18:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تشيلسي يتأهل لدور الـ32 من بطولة كأس الاتحاد الانجليزي

GMT 19:09 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

برشلونة يحتفل بذكرى تتويج ميسي بالكرة الذهبية عام 2010
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib