باسم جميل انطوان يُوضّح أنَّ الموازنة العراقية تمر بحالة عجز كبيرة جدًا
آخر تحديث GMT 02:58:36
المغرب اليوم -

بيَّن لـ"المغرب اليوم" أنَّ السبب يعود لإنخفاض سعر برميل النفط

باسم جميل انطوان يُوضّح أنَّ الموازنة العراقية تمر بحالة عجز كبيرة جدًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - باسم جميل انطوان يُوضّح أنَّ الموازنة العراقية تمر بحالة عجز كبيرة جدًا

الخبير الإقتصادي العراقي باسم جميل انطوان
بغداد – نجلاء الطائي

أكَّد الخبير الإقتصادي العراقي باسم جميل انطوان على أن الموازنة العراقية تمر بحالة عجز كبير جدًا بعد انخفاض برميل النفط في الستة اشهر الماضية بحدود 30 دولارًا ، لافتًا إلى أن ارتفاع اسعار النفط لن يحل الازمة المالية في الموازنة الاتحادية.

وأوضح في تصريح لـ"المغرب اليوم " أن الحكومة الاتحادية رسمت وصمّمت شكل الموازنة المالية للعام الحالي بشكل غير مدروس حيث عملت على تحديد طرق لسد عجز الموازنة الذي بلغ قرابة الـ23 تريليون على شكل أبواب , وبين أن الحكومة جعلت من الاقتراض العنصر الأساسي لسد عجز الموازنة وعملت الحكومة على اللجوء الى الاقتراض من الوكالة اليابانية والسندات الخارجية قرابة الـ7 تريليون فضلا عن الاقتراض من البنك الوطني قرابة المليار دولار ،بالإضافة الى الاقتراض البنك الدولي.

ورأى الخبير الاقتصادي أن النظام المصرفي في العراق بوضع بائس ، مؤكدًا على أن إرتفاع أسعار النفط لن يحل الأزمة المالية في الموازنة الإتحادية, وأشار إلى أن الموازنة العراقية تمر بحالة عجز كبير جدا في البداية تجاوز 16% على اساس سعر برميل النفط 45 دولارًا، إلَّا ان انخفاض برميل النفط في الستة اشهر الماضية بحدود 30 دولار ، ادى الى عجز اكثر".

ولفت إلى أن أي ارتفاع بأسعار النفط سيقلل العجز في الموازنة وبالتالي ينقذ العراق من الاستدانة من المنظمات الدولية والسندات الداخلية وتخلصه من التزامات عديدة، موضحًا أن المنظمات عندما تقرض لا تعطي هبات بل تضع شروطا معينة ، مثل ترفع اسعار الوقود او ترفع اسعار البطاقة التموينية وهي صعبة في الظرف الحالي, وتابع, "مع ارتفاع اسعار النفط بحدود 50 دولارًا للبرميل الواحد عندها سيقلل من العجز في الموازنة ويفتح المجال للحكومة العراقية بتسديد ديون وتخفف من العبء عليها بالإضافة الى تحرك الموازنة الإقتصادية لخلق فرص عمل بالداخل إلا أن هناك شلل اقتصادي في القطاع الخاص وعدم تسديد التزامات الحكومة اضافة الى أن النظام المصرفي في العراق في وضع بائس وهذا فاقم المشكلة وعقدتها اكثر", وبين أنه عند ارتفاع اسعار النفط سيعمل على تخفيف الازمة وليس حلها لكن علينا ان الاستفادة من تشغيل الطاقات الانتاجية الزراعية والصناعية والسياحية لتقليل من الاعتماد على ريع النفط.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باسم جميل انطوان يُوضّح أنَّ الموازنة العراقية تمر بحالة عجز كبيرة جدًا باسم جميل انطوان يُوضّح أنَّ الموازنة العراقية تمر بحالة عجز كبيرة جدًا



GMT 13:55 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

شركة اسرائيلية تنقب عن النفط والغاز الطبيعي في الداخلة

GMT 16:20 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

سعر "بيتكوين" يقفز فوق 60 ألف دولار

GMT 11:41 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

خدمات التأمين تنعش معاملات شركات القطاع المغربية

GMT 10:09 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

بنك المغرب يبقي على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير

GMT 12:38 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عجز الميزانية يبلغ 38.2 مليار درهم في المغرب

GMT 23:13 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

قناة السويس ثاني أكبر الشركات اللوجيستية في الشرق الأوسط

منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib