تقرير يرصد تأثيرات وباء كورونا على الاقتصاد المغربي
آخر تحديث GMT 13:29:05
المغرب اليوم -

تصدُره لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لغربي آسيا سنويًّا

تقرير يرصد تأثيرات وباء "كورونا" على الاقتصاد المغربي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تقرير يرصد تأثيرات وباء

الاقتصاد المغربي
الرباط -المغرب اليوم

كشف تقرير "مسح التطورات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية"، الذي تصدره لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) سنويا، عن التأثيرات الناتجة عن فيروس كورونا على الاقتصاد المغربي، وقال إن معدل الفقر انتقل من 2.3 في المائة العام الماضي إلى 3.3 في المائة خلال السنة الحالية وسينتقل إلى 3.6 بالمائة السنة المقبلة، مع ارتفاع معدل البطالة المغربي الوطني بنحو 2.76 نقطة مئوية في عام 2020 وبـ3.46 نقطة العام المقبل.

سجل التقرير كذلك انكماش الاقتصاد المغربي بنسبة 2.1 بالمائة في عام 2020 قبل أن يتعافى بنسبة 2.8 بالمائة عام 2021. وقالت الوثيقة إنه تحت السيناريو المتشائم، يتوقع للانكماش أن يبلغ نسبة ناقص 3.9 بالمائة يليه تعاف بنسبة 3.4 بالمائة.

وحسب التقرير، كان معدل النمو 2.7 في المائة عام 2019 بسبب الأداء الجيد للقطاع الزراعي، وقبل أزمة الجائحة مالت الإسقاطات نحو الإيجابية بشأن الاقتصاد المغربي مع نمو متوقع بنسبة 3 بالمائة في عام 2020 وبنسبة 3.8 بالمائة عام 2021، فيما الإسقاطات المعدلة تشير إلى انكماش في عام 2020 يليه عام 2021 انتعاش مدفوع بقطاعي الزراعة والسياحة وكذلك بزيادة الطلب الخارجي على المنتجات المحلية.

وأشار التقرير إلى انخفاض عجز الحساب الجاري من 4.1 في المائة عام 2018 إلى 3.7 بالمائة عام 2019، ومن المتوقع أن يواصل انخفاضه إلى 1.7 بالمائة 2020، مع تسجيل عجز مالي بقيمة 6.3 بالمائة عام 2020، وفي ما يتعلق بنمو الصادرات، سجل التقرير انتقاله من 2 بالمائة عام 2019 إلى ناقص 17.1 بالمائة ليرتفع إلى 14.1 بالمائة العام المقبل، فيما نمو الواردات انتقل من ناقص 0.5 بالمائة إلى ناقص 11.9 بالمائة العام الحالي ليرتفع إلى 8.1 بالمائة العام المقبل.

وحسب التقرير، أثرت الجائحة على العالم بأسره، وخاصة في الجوانب الاقتصادية. أما المنطقة العربية، فتواجه سيناريوهين محتملين، أحدهما معتدل يتوقع انتهاء الأزمة وعودة الاقتصاد إلى زخمه في الربع الأول من عام 2021، والثاني يميل إلى التشاؤم ويتوقع استمرار الأزمة خلال الربع الأول من عام 2021.

وبموجب السيناريو الاقتصادي المتفائل، من المتوقع تحقيق معدل نمو يصل إلى 3.5 بالمائة، والسيناريو الآخر الأقل تفاؤلا يقتصر فيه النمو على 2.8 بالمائة، وسيتحدد المسار بناء على قدرة البلدان على مواجهة جائحة كوفيد-19 التي بسببها خسرت المنطقة في عام 2020 ما يقارب 140 مليار دولار لتحقق نسبة نمو سالبة قُدّرت بـ 1.3 بالمائة.

قد يهمك ايضا

انطلاق المعرض الرقمي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني في نسخته الأولى في المغرب

شركة عالمية للصناعات المعدنية تستثمر في المغرب وتُشيِّد وحدة صناعية ضخمة

   
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير يرصد تأثيرات وباء كورونا على الاقتصاد المغربي تقرير يرصد تأثيرات وباء كورونا على الاقتصاد المغربي



كارن وازن دواليبا ونعومي كامبل يتألقن في عروض ميلانو

روما - المغرب اليوم

GMT 12:22 2021 السبت ,25 أيلول / سبتمبر

موديلات فساتين زفاف فخمة 2021 للعروس الأنيقة
المغرب اليوم - موديلات فساتين زفاف فخمة 2021 للعروس الأنيقة

GMT 11:42 2021 السبت ,25 أيلول / سبتمبر

الصوف "البوكليه" في موضة الديكور الخريفي
المغرب اليوم - الصوف

GMT 12:57 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

أسس ترتيب المائدة الرسمية حسب الإتيكيت

GMT 12:07 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

أفكار مختلفة لديكور غرفة النوم الخريفيّة

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 02:48 2021 الثلاثاء ,07 أيلول / سبتمبر

بيليه يكشف طبيعة العملية الجراحية التي خضع لها

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 08:27 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 16:51 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 00:33 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

فوائد التوت الازرق واضراره الصحية

GMT 01:41 2014 الجمعة ,31 تشرين الأول / أكتوبر

شخصية "سناء" في "صالون شهرزاد" مختلفة تمامًا عن حقيقتي

GMT 10:59 2016 الإثنين ,21 آذار/ مارس

أهم الفوائد الصحية للزعتر أو الأوريجانو
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib