الموانئ المغربية  تعطي حركة أداء جيدة بلغت 925 مليون طن سنة 2020
آخر تحديث GMT 13:39:01
المغرب اليوم -

الموانئ المغربية تعطي حركة أداء جيدة بلغت 92.5 مليون طن سنة 2020

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الموانئ المغربية  تعطي حركة أداء جيدة بلغت 92.5 مليون طن سنة 2020

الموانئ المغربية
الرباط -المغرب اليوم

سجلت الموانئ التي تديرها الوكالة الوطنية للموانئ أداء جيدا خلال سنة 2020، على الرغم من الأزمة الصحية العالمية، وفقا لمرصد تنافسية الموانئ المغربية .المرصد في تقرير حديث حول الأداء المينائي في 2020 أنه "على الرغم من الأزمة الصحية العالمية، فقد تم تسجيل أداء جيد في عام 2020، على مستوى الموانئ التي تديرها الوكالة الوطنية للموانئ، لاسيما من حيث تحسين مؤشرات المناولة ومعالجة مرور البضائع الرئيسية عبر الموانئ، وحسن تدبير مكوث السفن في الموانئ واستمرار أشغال إزالة الطابع المادي وتبسيط إجراءات عبور الموانئ من خلال الشباك الوحيد..".

وتعد هذه النتيجة ثمرة تطابق رؤى وتضافر جهود جميع الفاعلين في منظومة الموانئ، ومواصلة سياسة المشاريع الكبرى في مجال البنية التحتية للموانئ، واعتماد استراتيجية التحول الرقمي للموانئ "سمارت بورت"، من خلال مرصد تنافسية الموانئ المغربية، والشباك الوحيد للتجارة الخارجية "بورت نيت" والحلول الرقمية الأخرى للوكالة الوطنية للموانئ، وفق المصدر ذاته.
وذكر التقرير أيضا أن حركة العبور عبر الموانئ التي تديرها الوكالة الوطنية للموانئ وصلت إلى حجم إجمالي بلغ 92.5 مليون طن في نهاية عام 2020، مقابل 88 طنا متريا في عام 2019، مما يمثل زيادة بنسبة 5.1 في المئة مقارنة بعام 2019.

وبحسب نوع التدفق، استقرت الواردات العابرة للموانئ التي تديرها الوكالة الوطنية للموانئ، برسم سنة 2020، في 56.1 مليون طن مقابل 53.8 مليون طن في عام 2019، بزيادة قدرها 4.4 في المئة مقارنة بالعام السابق، وفق المصدر ذاته؛ مشيرا إلى أن هذا التطور هو بالأساس نتيجة زيادة الواردات من الحبوب (+ 34.4 في المئة) والكبريت (8.8 في المئة) والحمض الكبريتي (+ 29.6 في المئة) والأمونيا (+ 17.5 في المئة).وقد تأثرت حركة العبور الأخرى بشدة بالأزمة الصحية العالمية، ولاسيما حركة الحاويات (انخفاض بنسبة 5.7 في المئة في الحمولة وانخفاض بنسبة 4.5 في المئة في الوحدات التي تعادل عشرين قدما، والمحروقات ( ناقص 11.5 في المئة) ومنتجات الصلب (ناقص 11.1 في المئة).

وتراجعت قيمة الواردات بنسبة 14.1 في المئة لتصل إلى 422 مليار درهم نهاية 2020، بحسب تقرير المرصد.وفيما يتعلق بالصادرات، فقد زادت بنسبة 7.6 في المئة مقارنة بالعام السابق، بحجم حوالي 33.5 مليون طن . ويعزى هذا التحول بشكل أساسي إلى زيادة صادرات الأسمدة (+ 34.3 في المئة) والفوسفاط (+ 4.3 في المئة).

من ناحية أخرى، سجلت صادرات الباريتين والملح والحمض الفوسفوري انخفاضا بنسبة 64.9 في المئة و78.7 في المئة و9.2 في المئة على التوالي. وسجلت حركة عبور الحاويات زيادة بنسبة 3.8 في المئة للحمولة (3.9 مليون طن ) وانخفاضا بنسبة 2.9 في المئة في الوحدات المعادلة ل 20 قدما (517.556 وحدة ).

قد يهمك ايضا

انخفاض في الرواج المينائي المغربي بـ 2,3% في مارس الماضي

وكالة الموانئ المغربية تتوقّع ارتفاعا في الرواج المينائي خلال عام 2021

   

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الموانئ المغربية  تعطي حركة أداء جيدة بلغت 925 مليون طن سنة 2020 الموانئ المغربية  تعطي حركة أداء جيدة بلغت 925 مليون طن سنة 2020



النجمات يتألقن في حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 13:59 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية
المغرب اليوم - المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية

GMT 06:33 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
المغرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 13:30 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يُهاجم سان جرمان للمرة الأولى ويؤكد رغبته بالرحيل

GMT 22:11 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

ليفربول يعلن غياب لاعبه عن مباراتين

GMT 09:32 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يتلقى دفعة كبيرة قبل مباراة الكلاسيكو

GMT 18:01 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 15:22 2015 الأربعاء ,14 كانون الثاني / يناير

نقوش الجبس المغربي أصالة التاريخ والثقافة الإسلامية

GMT 14:58 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على قصة الملكة آسيا زوجة فرعون

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,13 حزيران / يونيو

نبيل درار يكشف سبب الهزيمة أمام الكاميرون
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib