صندوق لتمويل المؤسسات والمقاولات المتضررة منكورونا
آخر تحديث GMT 10:04:13
المغرب اليوم -

بعد توقف أنشطتها التجارية بشكل كلي أو جزئي جراء الحجر الصحي

صندوق لتمويل المؤسسات والمقاولات المتضررة من"كورونا"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صندوق لتمويل المؤسسات والمقاولات المتضررة من

وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون
الرباط -المغرب اليوم

قررت الحكومة إنشاء صندوق خاص لتمويل المؤسسات والمقاولات العمومية المتضررة من تداعيات فيروس "كورونا " ، المستجد ، وذلك بعد أن تقوم بها التجارية بشكل كلي أو جزئي.وكشف وزير الاقتصاد والمالية والإدارة ، محمد بنشعبون ، أمام مجلس المستشارين ، الثلاثاء ، أن لجنة اليقظة الاقتصادية تدارست وضعية المؤسسات والمقاولات العمومية المتضررة من جائحة "كوفيد 19".

وأضاف المسؤول الحكومي أن لجنة اليقظة الاقتصادية قررت إحداث صندوق لضمان تمويل خاص يُمكن المؤسسات والمقاولات العمومية المتضررة من جائحة "كوفيد 19" من الولوج إلى مصادر مالية جديدة لتعزيز قدراتها التمويلية.وكان المدير العام لشركة الخطوط الملكية كشف وجود صعوبات في أداء رواتب العاملين في شهر يونيو المقبل، مشيراً إلى أن الشركة ستلجأ إلى ديون مضمونة من الحكومة للوفاء بالتزاماتها في هذا الشهر.

ومن بين المقاولات العمومية المتضررة أيضا المكتب الوطني للسكك الحديدية جراء توقف أغلب خطوطه، بالإضافة إلى توقف خطوط القطار فائق السرعة "البُراق" الذي يربط بين الدار البيضاء وطنجة مروراً بالرباط والقنيطرة.وتضررت كذلك الشركة الوطنية للطرق السيارة، وذلك بسبب تقييد التنقلات عبر المدن، وبالتالي ضُعف الإقبال على استعمال الطرق السيارة، وهو ما نتج عنه تراجع كبير في مداخيل "لوتوروت".

وقال وزير المالية إن "الإجراءات الاستباقية التي اتخذتها بلادنا أبانت عن نجاعتها في التحكم في انتشار الجائحة، وفي التخفيف من آثارها الاقتصادية والاجتماعية على المقاولة الوطنية والمواطنين المغاربة، وذلك بفضل القرارات الحكيمة والشجاعة لجلالة الملك".وفي عرض قدمه بنشعبون أمام مجلس المستشارين حول "التدابير المالية والاقتصادية لمجابهة الأزمة الناتجة عن جائحة كورونا كوفيد-19 ببلادنا"، أكد أن الحكومة ستعمل على اتخاذ عدة إجراءات من خلال نهج خطة لإنعاش الاقتصاد الوطني.

وتتجلى محاور هذه الخطة، وفق المسؤول ذاته، في "تحفيز الطلب من خلال دعم الاستهلاك والحفاظ على وتيرة الاستثمار العمومي حتى يكون أداة حاسمة في إنعاش الاقتصاد المغربي نظراً لتأثيره المضاعف على النمو الاقتصادي".وبخصوص قانون المالية المعدل، أكد بنشعبون أن النمو الاقتصادي للمغرب سيتأثر بالأزمة الصحية العالمية وبتراجع القيمة المضافة للقطاع الفلاحي نتيجة قلة التساقطات وعدم انتظامها، مضيفا أنه "من المتوقع أيضا تراجع موارد خزينة الدولة بشكل كبير، وبالتالي تنبغي إعادة النظر في الفرضيات التي تم إثرها إعداد القانون المالي لسنة 2020"

بشعبون أوضح أن وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة شرعت في تحيين الفرضيات المرتبطة بقانون المالية المعدل المرتقب عرضه على أنظار المجلس الوزاري؛ وذلك في إطار الخطة الوطنية لإنعاش الاقتصاد الوطني للخروج من تداعيات الأزمة التي خلفها "كوفيد 19".

وقد يهمك ايضا:

وزير الاقتصاد المغربي يعلن عن موعد اطلاق المنصة الإلكترونية لتلقي شكاوى المواطنين

الاتحاد العام للمقاولات يوجه رسالة هامة إلى وزير الاقتصاد المغربي

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صندوق لتمويل المؤسسات والمقاولات المتضررة منكورونا صندوق لتمويل المؤسسات والمقاولات المتضررة منكورونا



ارتدت نظارة شمسية داكنة كبيرة الحجم وأقراط صفراء دائرية

ملكة هولندا في إطلالة صيفية مبهجة على دراجة هوائية

أمستردام - المغرب اليوم

GMT 05:27 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

أبرز فوائد فيتامين " أ " على صحة الجسم والمناعة

GMT 06:11 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

نصائح لاختيار أجمل تصاميم مسابح خارجية للمنازل

GMT 05:30 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

تقرير يكشف فوائد السمسم على صحة الجسم والبشرة

GMT 07:31 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

خطوات تنظيف أقمشة الملابس المختلفة

GMT 11:17 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

ارتفاع أسعار النفط بنحو 3%

GMT 11:56 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

نجل حسن حسني يكشف تأثر والده بهذا الموقف قبل وفاته

GMT 11:43 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

ماسك البطاطس للهالات السوداء

GMT 00:18 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

قصص لينكدإن تصل للمستخدمين في الإمارات
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib