تيريزا ماي تؤخر اقرار مشروع هينكلي بوينت للطاقة النووية خوفاً من التدخل الصيني
آخر تحديث GMT 01:49:16
المغرب اليوم -

بعد أن تمَّ توجيه الدعوات الى 150 شخصية بينهم مسؤولون فرنسيون وصينيون لحضور حفل التوقيع

تيريزا ماي تؤخر اقرار مشروع "هينكلي بوينت" للطاقة النووية خوفاً من التدخل الصيني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تيريزا ماي تؤخر اقرار مشروع

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي
بكين مازن الأسدي

قرَّرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تأجيل الموافقة على انشاء محطة جديدة للطاقة النووية في بريطانيا، وسط مخاوف أمنية من التدخل الصيني في المشروع. وقالت للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الاسبوع الماضي، انها في حاجة الى مزيد من الوقت لاتخاذ قرار نهائي حول هذا الموضوع.

وكان نيك تيموثي، مستشار ماي، قد حذر في وقت سابق من أن الصينيين يمكنهم استخدام دورهم في البرمجة من أجل إضعاف أنظمة الحاسوب التي تسمح لهم اغلاق إنتاج الطاقة في بريطانيا. وبموجب شروط الصفقة فإن الشركات الصينية المملوكة للدولة سوف تملك حصة نسبتها 33.5 في المائة من محطة "هينكلي بوينت"، مع السماح لهم بتصميم وبناء مفاعل نووي في مقاطعة "إسكس".

ويتناقض نهج رئيسة الوزراء الجديدة مع كل من رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون ووزير الخزانة السابق جورج أوزبورن، الذي أيد صفقة "هينكلي بوينت" وأشاد ببداية "العقد الذهبي" الذي تصبح فيه بريطانيا "أفضل شريك غربي للصين".

وكانت ماي قد عبرت عن قلقها إزاء الآثار الأمنية المترتبة على الاستثمارات الصينية في البنية التحتية البريطانية عندما كانت وزيرة داخلية البلاد، مما أدى إلى حدوث خلافات بينها وبين أوزبورن. وتسعى رئيسة الوزراء لضمان أن المشروع سيمثل قيمة مقابل المال، بالاضافة الى قدرة شركة الكهرباء الفرنسية على بناء المحطة في الوقت وبالميزانية المحددين.

وقال حكوميون أنه سيكون قراراً "غير مسؤول" من ماي إذا لم تأخذ بعضاً من الوقت لمراجعة الاتفاق. وعتبر أحد المصادر أن "جميع الخيارات مطروحة على الطاولة"، مما يشير الى احتمالية انسحاب بريطانيا من الصفقة كليًا في سبتمبر/ايلول المقبل.

وترك قرار ماي المسؤولين التنفيذيين في شركة كهرباء فرنسا في صدمة بعد أن أعلنت الحكومة عدم اتخذاها أي قرارات بشأن محطة "هينكلي بوينت" حتى الخريف. وكان كل من الشركة الفرنسية  والمستثمرين الصينيين قد توقعوا قيام بريطانيا بالتوقيع على اتفاق دعم المحطة يوم الجمعة، بعد أن وافق مجلس شركة كهرباء فرنسا على المشروع بنسبة 10 اصوات مقابل سبعة.

وتم توجيه دعوات الى أكثر من 150 من كبار الشخصيات، بما في ذلك الرئيس التنفيذي لقسم شركة كهرباء فرنسا في بريطانيا ورئيس المجموعة الصينية للطاقة النووية لحضور مأدبة غداء في هينكلي بوينت للاحتفال بهذه المناسبة. وتم إلغاء الاحتفال بعد أن قال وزير الطاقة، جريج كلارك أن الحكومة تحتاج إلى بعض الوقت من أجل النظر في المشروع. ولكن تبين أن ماي قد قالت لفرنسوا هولاند خلال زيارتها الى باريس الخميس الماضي انها "بحاجة الى بعض الوقت" لتقرر بنفسها بشأن المشروع.

ووفقا لصحيفة "فاينانشال تايمز" فإن ماي قالت: "لقد أصبحت رئيسة الوزراء. هذه هي طريقتي ". وكان تيموثي قد اثار مخاوف بشأن تورط الصينيين في برنامج للطاقة النووية في بريطانيا في أكتوبر من العام الماضي بعد زيارة الرئيس شي جين بينغ للبلاد. وكتب تيموثي يقول: "يبدو أن الحكومة عازمة على تجاهل الدلائل ونصائح وكالات الأمن والاستخبارات."

وهناك ايضاً مخاوف بشأن السماح للشركات الصينية ببناء وتشغيل محطة جديدة للطاقة النووية في مقاطعة إسكس خلال العقد المطروح للتوقيع، كما أن هناك مخاوف كبيرة بشأن فشل شركة الكهرباء الفرنسية الوفاء بتعهدها بإنتاج الكهرباء من المحطة في حلول عام 2025. وقال نائب مدير اتحاد الصناعة البريطانية، جوش هاردي إن المملكة المتحدة تواجه تحدياً كبيراً لتوفير طاقة آمنة ومنخفضة الكربون وبأسعار معقولة. وأضاف هاردي أنه من المهم رؤية قرارات واضحة وفي الوقت المناسب من أجل توجيه رسالة تفيد بأن المملكة المتحدة منفتحة على الاستثمار.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تيريزا ماي تؤخر اقرار مشروع هينكلي بوينت للطاقة النووية خوفاً من التدخل الصيني تيريزا ماي تؤخر اقرار مشروع هينكلي بوينت للطاقة النووية خوفاً من التدخل الصيني



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib