الفدائي الفلسطيني يصطدم بـالساموراي الياباني الإثنين
آخر تحديث GMT 18:07:08
المغرب اليوم -

"الفدائي" الفلسطيني يصطدم بـ"الساموراي" الياباني الإثنين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

منتخب فلسطين
كانبرا ـ د.ب.أ

سيكون ملعب نيوكاسل ستاديوم غداً الإثنين مسرحاً لمباراة الخبرة والمواهب بمواجهة العزيمة والتصميم، وذلك عندما يلتقي "الساموراي" الياباني حامل اللقب، مع "الفدائي" الفلسطيني في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لنهائيات كأس آسيا 2015.

ومن المؤكد أن المواجهة غير متوازنة على الإطلاق، كونها تجمع بين فريق يحمل الرقم القياسي بعدد الألقاب، في مستهل حملة دفاعه عن تتويجه الرابع، وآخر يخوض غمار البطولة القارية للمرة الأولى في تاريخه، نتيجة تتويجه بكأس التحدي.

وتحمل مشاركة المنتخب الفلسطيني في نهائيات البطولة القارية نكهة خاصة، في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون.

ويشعر الوسط الرياضي الفلسطيني بالفخر لوصول منتخبه لأول مرة في تاريخه إلى نهائيات كأس آسيا، ويأمل أن يحقق نتائج مثمرة، ومن أهمها تجسيد التطور الهائل للكرة الفلسطينية خلال السنوات القليلة الماضية.

وحصلت فلسطين بفضل تتويجها بكأس التحدي في المالديف على حساب الفيليبين (1-0) على جائزة أفضل منتخب في آسيا لعام 2014، ما شكل دافعاً قوياً للظهور بمستوى جيد خلال البطولة.

وتدين فلسطين بوجودها في نهائيات البطولة القارية إلى اللاعب أشرف نعمان، أحد اللاعبين الـ6 المحترفين في الخارج، إذ كان صاحب هدف الفوز بالمباراة النهائية لكأس التحدي.

ويشرف على المنتخب الفلسطيني المدرب أحمد الحسن ومساعده صائب جندية، إذ تسلم الأول إدارة المنتخب بعد استقالة الأردني جمال محمود الذي قاد فلسطين إلى لقب كأس التحدي في مايو (أيار) الماضي.

وتخوض فلسطين التي تحضرت لمغامرتها القارية الأولى بهزيمتين أمام السعودية 0-2 وأوزبكستان 0-1، وفوز على فيتنام 3-1، وتعادل مع الصين 0-0، النهائيات بتشكيلة تعكس الواقع الفلسطيني الجغرافي والسياسي الذي يعيشه الشعب الفلسطيني.

ومن المؤكد أن المدرب الحسن يعول بشكل أساسي على خبرة المحترفين في الخارج، وهم الحارس رمزي صالح (سموحة المصري)، الذي حافظ على نظافة شباكه في كأس التحدي، والمدافعان عبد اللطيف البهداري (الوحدات الأردني) وأليكسيس نورامبوينا (بلخاتوف البولندي)، ولاعب الوسط جاكا حبيشة (كاراكا السلوفيني)، ومحمود عيد (نايكوبينغس السويدي) إضافة إلى أشرف نعمان.

ولم يتمكن اللاعب هيثم ذيب، الذي يعمل في إحدى المدارس العربية داخل إسرائيل، من الالتحاق في المنتخب في أستراليا، خوفاً من خسارة وظيفته.

ولم يلتق المنتخب الفلسطيني مع نظيره الياباني سوى مرة واحدة في دورة الألعاب الآسيوية في العام 2002، وانتهت لصالح اليابان 2-0، والتقيا على المستوى الأولمبي هذا العام وفازت اليابان 3-0.

ومن البديهي ورغم عزيمة واندفاع المنتخب الفلسطيني، أن تكون النقاط الثلاث مرشحة بقوة للذهاب إلى اليابان بقيادة مدربها المكسيكي خافيير أغويري، الذي تسبب بجدل كبير بسبب ورود اسمه في فضيحة تلاعب بالنتائج.

ويخوض منتخب "السامواري" النهائيات بعد خروجه من الباب الضيق في مونديال 2014، ما تسبب باستقالة مدربه الإيطالي ألبرتو زاكيروني.

لكن الفوز الساحق على هندوراس 6-0 ثم أستراليا 2-1 في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي منح أغيري الثقة، وذلك بعد أن أعاد استدعاء لاعب الوسط المخضرم ياسوهيتو أندو، صاحب الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية.

كما عاد نجم الفريق كيسوكي هوندا إلى مستوياته المعروفة، فيما ينتظر شينجي كاغاوا العائد إلى بوروسيا دورتموند الألماني من مانشستر يونايتد الإنجليزي إعادة اكتشاف موهبته الضائعة مع "الشياطين الحمر".

وتبرز أيضاً في تشكيلة "الساموراي" أسماء عدة، منها يوتو ناغاتومو (إنتر ميلان الايطالي)، شينجي أواكازاكي (ماينتس الألماني)، والقائد ماكوتو هاسيبي (إينتراخت فرانكفورت الألماني).

وتعرضت اليابان لضربة قاسية قبيل انطلاق البطولة بإصابة في الركبة لمدافع شالكه الألماني أتسوتو أوتشيدا (26 عاماً)، الذي حمل ألوان بلاده 71 مرة، فاستدعى أغويري بدلاً منه.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفدائي الفلسطيني يصطدم بـالساموراي الياباني الإثنين الفدائي الفلسطيني يصطدم بـالساموراي الياباني الإثنين



بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات الشتاء بـ"الأبيض" المستوحاة من ريا أبي راشد

بيروت _المغرب اليوم

GMT 04:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
المغرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 05:21 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 17:30 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مجلس الحكومة المغربية يتدارس تمديد مفعول حالة الطوارئ
المغرب اليوم - مجلس الحكومة المغربية يتدارس تمديد مفعول حالة الطوارئ
المغرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 13:06 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تقفز بنحو 8%

GMT 18:20 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

باحث يكشف خطورة الموجة الثانية لوباء كورونا في المغرب

GMT 03:01 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

البصرة وطنجة وتطوان

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية

GMT 04:20 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رقص الباليه متواصل في حي برازيلي فقير رغم «كورونا»

GMT 09:37 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل هالي بيري الحجري

GMT 04:13 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عذابات المهاجرين المكسيكيين كما ترويها كاتبة أميركية

GMT 03:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيا تستلهم التراث العربي في السير الشعبية والمسرح

GMT 02:52 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رواية العام عن بطلة قاومت النازيين ودعمت الثورة الجزائرية

GMT 03:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مليونا نخلة في «العلا» تجذب الأنظار بمهرجان التمور

GMT 22:17 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتراجَع عن عرضه لتجديد عقد مدافعه ديفيد ألابا

GMT 04:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

هدى نجيب محفوظ: أخشى على والدي من النسيان وأتمنى رد اعتباره

GMT 04:32 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مثقفون خليجيون: قراءات «ثقيلة» ... وعودة لكتب قديمة

GMT 04:06 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

روبرت دي نيرو يملأ فراغ المهنة بأعمال دون مستواه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib