انطلاق فعاليات مؤتمر الندوة العالمية للشباب الإسلامي في مراكش
آخر تحديث GMT 04:22:51
المغرب اليوم -

انطلاق فعاليات مؤتمر الندوة العالمية للشباب الإسلامي في مراكش

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انطلاق فعاليات مؤتمر الندوة العالمية للشباب الإسلامي في مراكش

الأمين العام للندوة العالمية للشباب الإسلامي صالح بن سليمان الوهيبي
مراكش - سبأ

بدأت بمدينة مراكش المغربية أمس فعاليات أعمال المؤتمر العالمي الثاني عشر للندوة العالمية للشباب الإسلامي بحضور أكثر من700 مشارك من مسؤولين وعلماء ودعاة ومفكرين من حوالي 80 بلدا.

ويناقش المؤتمر، الذي ينعقد تحت شعار "الشباب في عالم متغير"، قضايا الشباب المسلم وهمومه وانشغالاته، والسبل الكفيلة بتحصينه من موجات التطرف والغلو في ظل عالم يشهد تغيرات متسارعة، وذلك من خلال عدد من المحاور تتعلق بـ "الشباب والتغيير" و"الشباب والمتغيرات الاقتصادية" و"الشباب والمتغيرات الثقافية والاجتماعية" و"الشباب آفاق مستقبلية"، فضلا عن تسليط الضوء على تجارب شبابية ناجحة.

وقال الأمين العام للندوة العالمية للشباب الإسلامي، صالح بن سليمان الوهيبي، في كلمة خلال افتتاح أعمال المؤتمر، إن ما يجري في بعض أطراف عالمنا اليوم من أحوال فقر مدقع، واضطراب سياسي واجتماعي متنام، وتطرف فكري أو جنوح إلحادي لهو مما يقلق المعنيين بأمور الدين والفكر والشباب.

وأضاف أن "وطأة الفقر اشتدت على مجتمعات كثيرة واضطربت أحوال بعض البلدان، كما انتقل الغلو لدى فئات من الشباب من طور الفكر إلى طور العنف وخرج عن الوسطية التي تحترم حق الإنسان في الاختلاف والأمن والعيش الكريم، فولد هذا الفكر موجات مضادة في بلاد غربية عدة تدعو إلى نبذ الإسلام وتعرض المسلمون فيها إلى مضايقات مستمرة".

من جهته، أكد رئيس المجلس العلمي لجهة مراكش تانسيفت الحوز، محمد عز الدين المعيار الإدريسي، على الدور الذي يضطلع به الشباب داخل المجتمع باعتبارهم يمثلون الطاقة الخلاقة والعزيمة التي لا تلين وكونهم مصدر كل خير، و"الوقود الذي تترسخ من خلاله العقيدة الصحيحة ويزول التطرف والإرهاب والأفكار المنحرفة".

من جانبه، أبرز الرئيس الأسبق للسودان ورئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية، المشير عبد الرحمن محمد حسن سوار الذهب، أن هذا المؤتمر يستمد أهميته من كونه يأتي في ظروف ومنعطفات صعبة تمر بها الأمة الإسلامية مما يقتضي دعم الندوة العالمية للشباب الإسلامي، بالنظر لما تتميز به من وسطية على مستوى الطرح وتواجدها في مختلف المجالات حيث قدمت للشباب المسلم منهجا وسطيا رائدا.

بدوره، دعا رئيس الهيئة الشرعية بالندوة العالمية للشباب الإسلامي والمستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية، عبد الله بن سليمان المنيع، إلى تصحيح الصورة المشوهة عن الإسلام في الوقت الحالي وإعادتها إلى حقيقتها باعتباره دين الوسطية والتعايش.

من جهته، قال المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)، الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، في كلمة تليت بالنيابة عنه، إن العالم الإسلامي يمر بتحولات عميقة وتغيرات سريعة شملت مختلف الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية، وأن فئة الشباب هي الأكثر تأثرا بهذه التحولات لكونها أكثر الفئات تفاعلا مع قضايا التحديث والتجديد داخل المجتمعات.

وأكد، في هذا السياق، أنه يتعين على المسئولين العمل على بلورة رؤية جديدة للتعامل مع الشباب ووضع استراتيجية شاملة قائمة على موازنة الثوابت والمتغيرات واستشراف آفاق المستقبل وفتح الفرص أمام الشباب للعمل والعطاء والفاعلية، مسجلا أن كثيرا من الاختيارات في المجتمعات الإسلامية بحاجة إلى تغيير وتطوير وتجديد وفي مقدمتها ما يرتبط بالتربية والتعليم.

يذكر أن الندوة العالمية للشباب الإسلامي، التي انطلقت منذ خمسة عقود، تعتبر أول هيئة إسلامية عالمية متخصصة في شؤون الشباب، تعرف بمشكلاتهم وطموحاتهم وقضاياهم، وتسهر على إعداد وتنفيذ برامج وأنشطة لفائدتهم في شتى المجالات التعليمية والفكرية والتربوية والاجتماعية حتى يتمكنوا من مواجهة التحديات والصعاب متشبعين بفكر مستنير نابع من مقاصد الشريعة الإسلامية الداعية إلى التسامح والاعتدال.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق فعاليات مؤتمر الندوة العالمية للشباب الإسلامي في مراكش انطلاق فعاليات مؤتمر الندوة العالمية للشباب الإسلامي في مراكش



للحصول على إطلالات برّاقة وساحرة من أجمل صيحات الموضة

تعرّفي على أفضل النصائح لتنسيق البناطيل المزينة بـ"الترتر" من أسلوب النجمات العرب

القاهره _المغرب اليوم

GMT 04:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
المغرب اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 05:09 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف
المغرب اليوم - رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف

GMT 07:14 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مبتكرة لتحويل الشقق الصغيرة إلى مساحة مريحة وجذابة
المغرب اليوم - أفكار مبتكرة لتحويل الشقق الصغيرة إلى مساحة مريحة وجذابة

GMT 00:12 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

حدائق منزلية صغيرة خارجية في ملكيات المشاهير

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 12:23 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة تعرفي عليها

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 11:23 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

NARCISO تستضيف عطراً إضافيّاً

GMT 12:58 2020 الجمعة ,12 حزيران / يونيو

Pure XS Night الرفاهية الجديدة من Paco Rabanne

GMT 13:27 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

نادي سينما الشباب يستأنف نشاطه

GMT 09:23 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة تنظيف النجف الكريستال

GMT 23:03 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف 5 إصابات بكورونا يجمد معسكر يد الجزائر
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib