كل شيء أو لا شيء شعار المواجهة بين السعودية وأوزبكستان
آخر تحديث GMT 02:26:06
المغرب اليوم -

"كل شيء أو لا شيء "شعار المواجهة بين السعودية وأوزبكستان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

هزازي يحمل آمال السعودية
سيدني ـ د.ب.أ

كل شيء أو لا شيء، هكذا سيكون شعار كل من منتخبي السعودية وأوزبكستان عندما يلتقيان غداً الأحد على الإستاد المستطيل في ملبورن، بالجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثانية في الدور الأول لبطولة كأس آسيا 2015 بأستراليا.

ولم يعد أمام كل من المنتخبين سوى العبور على حساب الآخر، إذ يتنافس الفريقان غداً السبت في هذه المباراة الفاصلة على البطاقة الثانية من هذه المجموعة إلى دور الـ8 للبطولة، بعدما حجز المنتخب الصيني البطاقة الأولى.

وكانت معظم الترشيحات قبل بداية البطولة تصب في صالح المنتخبين الأوزبكي والسعودي للعبور من هذه المجموعة سوياً على حساب منتخبي الصين وكوريا الشمالية، لكن الواقع حصر مصير الفريقين في منافسة شرسة على بطاقة واحدة، بعدما خطف "التنين" الصيني البطاقة الأولى بجدارة بالتغلب على السعودية 1-0، ثم على المنتخب الأوزبكي 2-1.

ويحتاج المنتخب الأوزبكي للفوز في هذه المباراة من أجل العبور على حساب "الأخضر"، وسيكون التعادل كافياً للسعودية من أجل العبور، لاسيما وأنه يحظى بفارق من الأهداف يفوق نظيره الأوزبكي، بفضل الفوز الكبير 4-1 على كوريا الشمالية.

ولهذا، فإن الفريق الذي سيعبر المباراة غداً السبت على حساب منافسه بالنتيجة الإيجابية التي يحتاجها سيحرز كل المكاسب، إذ سيلحق بقافلة المتأهلين إلى دور الـ8 بالبطولة، ويعزز فرصه في المنافسة على لقب البطولة، علماً بأنه سيصطدم على الأرجح بمواجهة عصيبة في دور الـ8، إذ يتوقع أن يلتقي المنتخب الأسترالي صاحب الأرض.

أما الخاسر في مباراة الغد السبت، فسيخسر كل شيء، إذ سيودع البطولة صفر اليدين عائداً إلى بلاده من دون أي مكسب حقيقي.

وأعرب المدير الفني للمنتخب السعودي، الروماني أولاريو كوزمين، عن ثقته في قدرة فريقه على اجتياز الأوزبك، إذ استعاد لاعبو "الأخضر" الثقة بالنفس بعد الفوز الثمين على كوريا الشمالية، وبات تركيزهم منصباً على تحقيق الفوز الثاني لهم في المجموعة وعدم اللعب على التعادل الذي قد يكون سلاحاً يطيح بالفريق خارج البطولة، لاسيما وأن الفريق المنافس يتسم بالحماس والقدرة على اللعب بكفاءة عالية حتى اللحظات الأخيرة من المباراة.

وما يضاعف من تفاؤل "الأخضر" أنه خاض مباراته الماضية أيضاً على نفس الإستاد، وحقق فيها الفوز الساحق على منتخب كوريا الشمالية، فيما تنقل المنتخب الأوزبكي في مبارياته بالمجموعة من سيدني إلى بريسبن ثم إلى ملبورن الآن، مما يضاعف من إجهاد لاعبيه لاسيما بعد المباراة الصعبة التي خسرها أمام "التنين" الصيني في الجولة الماضية.

كما أن آخر المواجهات السابقة مع منتخب أوزبكستان كانت لصالح "الأخضر"، إذ  فاز على المنتخب الأوزبكي 4-0 ودياً في 2010، كما كانت آخر المواجهات الرسمية بين الفريقين في تصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم 2010، إذ فاز المنتخب الأوزبكي على ملعبه 3-0 ذهاباً، ثم فاز المنتخب السعودي 4-0 على ملعبه إياباً.

ويتطلع المنتخب السعودي إلى هز الشباك مبكراً في مباراة الغد السبت حتى لا يكرر سيناريو المباراة الأولى أمام الصيني، التي أهدر فيها نجمه نايف هزازي ضربة جزاء في منتصف الشوط الثاني، ثم اهتزت شباك الفريق متأخراً ليخسر المباراة من دون النجاح في تعديل النتيجة.

ويدرك المنتخب السعودي ومديره الفني كوزمين أن التأخر بهدف أمام المنتخب الأوزبكي يعني ضياع الفرصة في التأهل، لاسيما وأن المنتخب الأوزبكي من الفرق القوية التي يمكنها الحفاظ على تقدمها خاصة بعدما وعى الفريق الدرس في مباراة الصين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كل شيء أو لا شيء شعار المواجهة بين السعودية وأوزبكستان كل شيء أو لا شيء شعار المواجهة بين السعودية وأوزبكستان



بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات الشتاء بـ"الأبيض" المستوحاة من ريا أبي راشد تعرفي عليها

بيروت _المغرب اليوم
المغرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 12:06 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
المغرب اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 13:06 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تقفز بنحو 8%

GMT 18:20 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

باحث يكشف خطورة الموجة الثانية لوباء كورونا في المغرب

GMT 03:01 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

البصرة وطنجة وتطوان

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية

GMT 04:20 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رقص الباليه متواصل في حي برازيلي فقير رغم «كورونا»

GMT 09:37 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل هالي بيري الحجري

GMT 04:13 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عذابات المهاجرين المكسيكيين كما ترويها كاتبة أميركية

GMT 03:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيا تستلهم التراث العربي في السير الشعبية والمسرح

GMT 02:52 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رواية العام عن بطلة قاومت النازيين ودعمت الثورة الجزائرية

GMT 03:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مليونا نخلة في «العلا» تجذب الأنظار بمهرجان التمور

GMT 22:17 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتراجَع عن عرضه لتجديد عقد مدافعه ديفيد ألابا

GMT 04:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

هدى نجيب محفوظ: أخشى على والدي من النسيان وأتمنى رد اعتباره

GMT 04:32 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مثقفون خليجيون: قراءات «ثقيلة» ... وعودة لكتب قديمة

GMT 04:06 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

روبرت دي نيرو يملأ فراغ المهنة بأعمال دون مستواه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib