مدرب برشلونة يخضع لعملية جراحية لاستئصال ورم
آخر تحديث GMT 19:05:29
المغرب اليوم -

مدرب برشلونة يخضع لعملية جراحية لاستئصال ورم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مدرب برشلونة يخضع لعملية جراحية لاستئصال ورم

مدريد ـ وكالات

اعلن نادي برشلونة متصدر الدوري الاسباني لكرة القدم ان مدرب فريقه تيتو فيلانوفا خضع قبل عام لعملية جراحية من اجل استئصال ورم في الغدة اللعابية، سيخضع غدا الخميس لعملية جديدة بعد ان انتكس مجددا.واوضح برشلونة في بيان ان الفحوص الطبية "اظهرت تمددا للمرض يستوجب عملية جراحية جديدة"، مشيرا الى ان فلاينوفا (44 عاما) سيبقى في المستشفى "3 ىاو 4 ايام" قبل ان يخضع لعلاج كيميائي وبالاشعة.وكانت وسائل اعلام اسبانيةذكرت اليوم الاربعاء ان فيلانوفا انتكس من جديد ما دفع النادي الكاتالوني الى الغاء حفل الميلاد السنوي والمؤتمر الصحافي لرئيسه ساندرو روسيل.وكتبت صحيفة "موندو ديبورتيفو": "فيلانوفا ينتكس مجددا. مدرب برشلونة يعاني من عودة ظهور السرطان الذي عانى منه عام 2011"، فيما كتبت صحيفة "سبورت" في موقعها على شبكة الانترنت: "تيتو ينتكس مجددا".واكتفى برشلونة في وقت سابق بالاعلان عن الغاء المؤتمر الصحافي لرئيسه روسيل والذي كان مقررا اليوم الاربعاء وعن الغاء الحفلة الميلادية مع رجال الاعلام، وارتفعت الشائعات والتساؤلات بخصوص خليفته في النادي الكاتالوني.وبحسب الصحيفة، تم تشخيصه المرض امس الثلاثاء خلال فحص عادي. وكتبت صحيفة "سبور" على موقعها على شبكة الانترنت "تيتو يصاب بمرض السرطان مجددا".من جهتها اكدت صحيفة "ايكونوميستا" استنادا الى مصادر مقربة من النادي الكاتالوني ان فيلانوفا سيخضع لعملية جراحية قريبا جدا وسيخلفه مؤقتا مساعده خوردي رورا.كما قرر النادي الكاتالوني عدم حضور وسائل الاعلام الى الحصة التدريبية للاعبين مثلما كان مقررا اليوم الاربعاء.وكان فيلانوفا الذي عمل في ظل صديقه جوزيب غوارديولا سنوات عدة قبل ان يخلفه على رأس الادارة الفنية للفريق الكاتالوني الضيف الماضي، خضع لعملية جراحية من اجل استئصال ورم في الغدة اللعابية في 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2011 وعاد بسرعة الى التدريبات في 7 كانون الاول/ديسمبر.وفيلانوفا ليس الشخص الوحيد الذي يعاني في برشلونة من هذا المرض الخبيث اذ هناك ايضا المدافع الفرنسي ايريك ابيدال الذي عاود مؤخرا التمارين المنفردة للمرة الاولى منذ خضوعه لعملية زرع في الكبد في نيسان/ابريل الماضي وذلك بعد اقل من سنة على خضوعه لجراحة لازالة ورم سرطاني لم تحرمه من العودة الى اعلى مستوياته في وقت قياسي. ولمس ابيدال الكرة للمرة الاولى منذ اكثر من 6 اشهر واعتبر بانه سيأخذ فترة التعافي "خطوة خطوة" بعد ان حقق هدفه الاول بمعاودة التمارين قبل نهاية العام الحالي.وكان ابيدال، لاعب موناكو وليل وليون سابقا، خضع لجراحة لازالة ورم سرطاني في 17 اذار/مارس 2011 لكنه عاد وساهم في قيادة فريقه الى احراز اللقب المحلي ودوري ابطال اوروبا على حساب مانشستر يونايتد الانكليزي (3-1)، ليحمل الكأس اولا في لفتة مؤثرة من قبل رفاقه.يذكر ان فيلانوفا اشرف على تدريب العديد من الاندية الاسبانية الصغيرة قبل ان يعين صيف 2007 للمرة الاولى مساعدا لغوارديولا عندما كان الاخير مدربا للفريق الرديف قبل ان يشرفا معا على تدريب الفريق الاول في العام التالي.وارتبط فيلانوفا فترة طويلة بغوارديولا الذي تعرف عليه عام 1984 في "لاماسيا" مركز التكوين التابع لبرشلونة. وبدأ فيلانوفا مسيرته كلاعب في صفوف الفريق الاولمبي لبرشلونة كلاعب وسط دون ان ينجح في حجز مكان له في صفوف الفريق الاول.واختار برشلونة فيلانوفا لخلافة غوارديولا على رأس الادارة الفنية للفريق الاول الضيف الماضي مبررا اختياره بضمان "مواصلة اسلوب لعب النادي المعروف في العالم باسره على اعتبار ان فيلانوفا كان مساعدا لبرشلونة خلال السنوات الاكثر تتويجا في تاريخ النادي دون شك" بحسب بيان للفريق الكاتالوني.وساهم الثنائي غوارديولا-فيلانوفا في قيادة النادي الى القمة باحرازه 14 لقبا: دوري ابطال اوروبا (2009 و2011) وبطولة العالم للاندية (2009 و2011) والدوري المحلي (2009 و2010 و2011) والكأس المحلية (2009 و2012) والكأس السوبر الاوروبية (2009 و2011) والكأس السوبر المحلية (2009 و2010 و2011).وبعد هذه الانجازات الاستثنائية التي اختتمت بموسم مخيب 2011-2012 اكتفى فيه برشلونة بلقب واحد (الكأس المحلية)، وجد فيلانوفا نفسه امام تحدي ابقاء الفريق الكاتالوني في القمة وهو نجح حتى الان في رهانه بما ان الفريق يتصدر الدوري بفارق 9 نقاط امام مطارده المباشر اتلتيكو مدريد وبفارق 13 نقطة عن غريمه التقليدي ريال مدريد حامل اللقب، وذلك في سعيه الى تحقيق رقم قياسي جديد في عدد المباريات دون خسارة في الليغا والموجود حاليا باسم ريال سوسييداد منذ موسم 1979-1980 (32 مباراة بينها 18 فوزا و14 تعادلا).ولا يحظى فيلانوفا المتواضع والخجول بطبعه بالاهتمام، لكنه نجح في نيل تقدير اللاعبين.وقال عنه غوارديولا خلال اعلان تعيين خليفة له" "في النهاية، انه (فيلانوفا) من كان يقدم للاعبين ما اشعر به، وما لم يكن بامكاني تقديمه".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدرب برشلونة يخضع لعملية جراحية لاستئصال ورم مدرب برشلونة يخضع لعملية جراحية لاستئصال ورم



تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

تعرّفي على أبرز إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020

دبي _المغرب اليوم

GMT 01:12 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام "هرم زوسر" والأمن يتدخّل
المغرب اليوم - عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام

GMT 04:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد

GMT 04:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
المغرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 21:20 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن روبوت عملاق وسط آمال تنشيط قطاع السياحة في اليابان
المغرب اليوم - الكشف عن روبوت عملاق وسط آمال تنشيط قطاع السياحة في اليابان

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 22:56 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو يخيب آمال الجماهير البرتغالية

GMT 22:43 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات عامة عن الأجهزة المنزلية

GMT 21:28 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

10 نصائح لـ«تكثيف شعر اللحية»

GMT 13:58 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

خبير يكشف دور القفل التفاضلي في السيارة وأهميته بالمنعطفات

GMT 11:02 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

مسعود أوزيل يدافع عن الإسلام بعد أحداث فرنسا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib