لحسن العمراني يؤكّد أن البرنامج الانتخابي سيحمل مفاجآت عدة
آخر تحديث GMT 01:39:20
المغرب اليوم -

أوضح لـ "المغرب اليوم" أن الديمقراطية ممارسة وليست خطابًا فقط

لحسن العمراني يؤكّد أن البرنامج الانتخابي سيحمل مفاجآت عدة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لحسن العمراني يؤكّد أن البرنامج الانتخابي سيحمل مفاجآت عدة

نائب عمدة مدينة الرباط لحسن العمراني
الرباط-سناء بنصالح

أكد نائب عمدة مدينة الرباط لحسن العمراني، أن طرق حزب العدالة والتنمية المتعلقة باختيار المترشحين طويلة ومتعبة، مبرزا أن هذه اللائحة نتيجة تعبئة مجالية كبيرة، ومشيرًا الى أن أصواتهم هي فرصتهم لمواصلة الإصلاح، وهو الشعار الذي سيدخل به حزب "المصباح " الاستحقاقات التشريعية لـ 7 أكتوبر /تشرين الأول المقبل، وأن البرنامج الانتخابي سيحمل عدة مفاجات على مستوى المقاربة والتشخيص والأولويات والفرضيات، مقاربة غير مسبوقة في اعداد البرامج الانتخابية والالتزامات العملية المرتبطة بآليات تنزيلها.

وأوضح العمراني في مقابلة مع المغرب اليوم  أن إجراءات تحديد اللوائح  الوطنية للنساء والشباب الخاصة بحزب العدالة والتنمية، تشمل انعقاد اللجان الـ 12، ثم اللجنة الوطنية للشبيبة واللجنة التنفيذية لمنظمة النساء، ثمو اللجنة الوطنية، برئاسة الأمين العام للحزب عبد الإله بنكيران، حتى المرور إلى مرحلة التداول في اللائحة في عدد مهم اجتماعات الأمانة العامة، باعتبارها هيئة التزكية.

وأضاف لحسن العمراني أن الديمقراطية ممارسة وسلوك، وليست خطبا، فكل هذا الجهد في الترشيح والتزكية، يؤشر على مدى قوة الممارسة الداخلية للفعل الديمقراطي، مشددا أنه حين "نكون أول حزب سياسي يعلن عن اللائحة، كاملة ومرتبة، رغم الجهد والوقت كما سبق، فيه من إشارات قوة ومتانة الحزب، والشفافية والمسؤولية تجاه الوطن والمواطنين، الشيء الكثير"، مشيرًا الى أن تقوية الممارسة السياسية للنساء فعل يتحدث عن نفسه، وليس فرقعات للاستهلاك "السياسوي"، مشيرا إلى أنه بالإضافة لترشيح ثلاث نساء على رأس ثلاث لوائح محلية، -وقد يزداد هذا العدد-، تمت تزكية ثلاثة شابات في المراتب الأولى للجزء الثاني من اللائحة، ما سيؤهلهن للوصول للبرلمان.

وأفاد العمراني، أن اللائحة المعلن عليها أخيرا دليل على الانفتاح على كل المؤمنين بالديمقراطية حقا، وعقيدة داخل الحزب، كما أكد أنه لا يمكن إلا الإشادة والتنويه بترشيح الإعلامية "فاطمة وشرع" وأنه مقتنع أنها ستكون إضافة نوعية، ليس للفريق فقط، ولكن للبرلمان برمته، منوّهًا الى أن حزب العدالة والتنمية مرة أخرى يرفع السقف عاليا، ويضيف معطيات، -ولو أنه لا يحتاج لذلك-، في بصمته للمشهد السياسي، بما يجعل المغربيين يهتفون حوله، وعن أبعاد الإدماج في ترشيح السلفي حماد القباج مع حزب العدالة والتنمية والجدل الكبير الذي أثير بسبب هذا الترشيح، اعتبر لحسن العمراني أنها مفاجأة بكل المقاييس، وأنه انبرى جزء من القوم ليضعوا أمام المبادرة ما استطاعوا من متاريس، واجتهدوا في مواجهتها، بكل الأساليب، منها المشروع ومنها الخسيس، وتساءل العمراني ما الخطب يا قوم في ترشيح القباج؟ ولماذا يعتبرون ذلك جزءا من الاعوجاج؟ ولماذا لا يرون أننا في السياسة، لمثل هاته المبادرات في وضع الاحتياج؟ أكثرتم من النقد والتلفيق، حتى أنني أتساءل أحيانا لماذا لم تخرجوا للشارع من أجل الاحتجاج! ، وأضاف قائلا:"حماد القباج، واحد من المواطنين، ينتمي لمجموعة تسمي نفسها بالسلفيين، على غرار ما هو موجود من الإسلاميين والاشتراكيين والعلمانيين والليبراليين وحتى ممن هم يعتبرون أنفسهم لادينيين، تستكثرون على العدالة والتنمية تقديمه للانتخابات، ولم يروا في الأمر جهدا لتوسيع المشاركة السياسية، وتقوية لما يبذل في هذا الاتجاه من مجهودات، وأن الإشارة أبعد من أن تقتصر على رغبة في جمع الأصوات، أو نوعا مما يشاع من سلوك، بمنطق الغنيمة، مع التزكيات!

وخلص العمراني إلى أن "مبادرة الحزب في الإدماج جهد مشكور، ومبادراته النوعية في السياسة عند العموم، في حكم الخبر المشهور، وفي هذا المنهج، غرس وبناء وتجارة لن تبور".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لحسن العمراني يؤكّد أن البرنامج الانتخابي سيحمل مفاجآت عدة لحسن العمراني يؤكّد أن البرنامج الانتخابي سيحمل مفاجآت عدة



نادين نسيب نجيم بإطلالة ملكية في حفل "الموريكس دور"

بيروت- المغرب اليوم

GMT 11:40 2021 الجمعة ,17 أيلول / سبتمبر

ديكورات غرف جلوس فخمة لمنزل العروس
المغرب اليوم - ديكورات غرف جلوس فخمة لمنزل العروس
المغرب اليوم - رحيل الصحافي اللبناني يوسف خازم بعد صراع مع المرض

GMT 12:41 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

أفكار تصاميم وديكورات لغرفة الأطفال المراهقين
المغرب اليوم - أفكار تصاميم وديكورات لغرفة الأطفال المراهقين

GMT 09:45 2013 الأحد ,16 حزيران / يونيو

طاولة معلقة تعتمد على بالونات ذهبية لامعة

GMT 02:48 2021 الثلاثاء ,07 أيلول / سبتمبر

بيليه يكشف طبيعة العملية الجراحية التي خضع لها

GMT 22:12 2016 السبت ,20 آب / أغسطس

علامات تدل على غيرة الرجل

GMT 17:04 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 02:17 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

محمد جودار على رأس جماعة ابن مسيك لولاية ثانية

GMT 08:00 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:27 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

توقيف عصابة من المقنعين في مدينة الدار البيضاء

GMT 20:50 2015 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

عبارات مميزة للحفر على خاتم الزواج

GMT 09:31 2018 الخميس ,06 أيلول / سبتمبر

ما هي الطرق لجعل الطفل ناجحًا دراسيًا؟

GMT 00:16 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"المغرب اليوم" يوضح زلات لسان وأخطاء بعض الإعلاميين على الشاشة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib