ميدفيديف يدق ناقوس الخطر ويحذّر من حرب نووية وشيكة
آخر تحديث GMT 22:47:49
المغرب اليوم -

ميدفيديف يدق ناقوس الخطر ويحذّر من حرب نووية وشيكة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ميدفيديف يدق ناقوس الخطر ويحذّر من حرب نووية وشيكة

القوات الروسية
موسكو - المغرب اليوم

أكد الرئيس الروسي السابق دميتري ميدفيديف، الخميس، أن "هزيمة قوة نووية في حرب تقليدية قد تشعل حربا نووية"، في إشارة إلى الحملة العسكرية التي تشنها بلاده في أوكرانيا. وفي منشور على تيليغرام للتعليق على دعم حلف شمال الأطلسي للجيش الأوكراني، كتب ميدفيديف حليف الرئيس الحالي فلاديمير بوتين: "القوى النووية لا تخسر أبدا في صراعات كبرى يتوقف عليها مصيرها". وأضاف: "الجمعة يناقش القادة العسكريون الكبار في قاعدة رامشتاين التابعة لحلف (الناتو) التكتيكات والاستراتيجيات الجديدة، بالإضافة إلى إمداد أوكرانيا بأسلحة ثقيلة وأنظمة هجومية جديدة. يأتي ذلك مباشرة بعد منتدى دافوس، حيث كرر جمع السياسيين من الحمقى شعارات على غرار: لتحقيق السلام، يجب أن تخسر روسيا".

وتابع: "لا يخطر ببال أي من هؤلاء التعساء أن يستخلص الاستنتاج البدائي التالي: أن هزيمة أي قوة نووية في حرب تقليدية يمكن أن يؤدي إلى اندلاع حرب نووية، ولم تخسر القوى النووية صراعات كبرى يتوقف عليها مصيرها". وذكر ميدفيديف: "يظن المرء أن هذا كان ينبغي أن يكون واضحا لأي شخص، حتى ولو كان سياسيا غربيا يحتفظ على الأقل ببعض بقايا وآثار العقل".

وفي وقت سابق، اعتبر نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف، أن العالم "على شفا حرب عالمية ثالثة وكارثة نووية"، لكنه قال إن "موسكو ستبذل قصارى جهدها لمنع هذه الحرب وتلك الكارثة". وأضاف في مقال نشرته صحيفة "روسيسكايا غازيتا" الحكومية، الأحد، أنه "إذا لم تحصل روسيا على ضمانات تناسبها فسيستمر التوتر إلى أجل غير مسمى". وكتب في المقال الذي حمل عنوان "شعبنا. أرضنا. حقيقتنا": "سيستمر العالم على شفا حرب عالمية ثالثة وكارثة نووية"، لكن "سنبذل قصارى جهدنا لمنعهما".

من جهة أخرى، صرح الرئيس الروسي السابق أن موسكو "ليست بحاجة للتفاوض مع الغرب، والآن لا يمكن الحديث عن الثقة"، معتبرا أن "محاولات توسع الناتو إلى الشرق كانت استعدادا للحرب مع روسيا". وأشار مدفيديف، إلى أن التباين بين روسيا والغرب أكبر بكثير مما يجمع بينهما، حيث "كان العام المنتهي نقطة تحول" في الصراع. وأضاف المسؤول البارز: "ليس لدينا من نتحدث معه ونتفاوض معه في الغرب الآن، لا يوجد شيء نتحدث عنه وليس هناك ما نفعله".

وأشار مدفيديف إلى كلمات المستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل، عندما قالت إن اتفاقيات مينسك كانت "لمنح أوكرانيا الوقت لتصبح أقوى"، موضحا: "منحت أوكرانيا الوقت في الأصل من أجل التحضير لحرب دموية. ما فعله النازيون الجدد في كييف كان بالتواطؤ الكامل أو المساعدة المباشرة من الأوروبيين المتحضرين". وأشار إلى أن "الجانب الروسي في ذلك الوقت كان يثق بشركائه، ولا يتوقع خيانة مباشرة منهم وبدء العمل لتدمير روسيا". وأضاف: "أتذكر جيدا اجتماع موسكو مع الناتو في لشبونة عام 2010 الذي شاركت فيه بصفتي رئيس روسيا. أكد لنا أعضاء الحلف حينها أننا لا نشكل تهديدا لبعضنا البعض، وكانوا مستعدين للعمل معنا من أجل الأمن المشترك للمنطقة الأوروبية الأطلسية".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

معركة سوليدار مقتل 500 أوكراني والقوات الروسية تبدأ تمشيطها

أوكرانيا تعلن أن القوات الروسية تقصف مستشفى للأطفال في خيرسون

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميدفيديف يدق ناقوس الخطر ويحذّر من حرب نووية وشيكة ميدفيديف يدق ناقوس الخطر ويحذّر من حرب نووية وشيكة



إطلالات خاطفة لمايا دياب بالفساتين القصيرة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:11 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
المغرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 15:01 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
المغرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 02:51 2023 الأربعاء ,01 شباط / فبراير

عدوى جنسية" خطيرة قد يعالجها دواء العيون

GMT 01:29 2023 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

وزيرة الرياضة الفرنسية توقف رئيس اتحاد كرة القدم

GMT 03:19 2023 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

فولر مرشح لشغل منصب مدير المنتخب الألماني

GMT 18:28 2023 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

بنزيما يقود هجوم ريال مدريد ضد فالنسيا في السوبر الإسباني

GMT 14:30 2023 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

«اتهامات» تطيح لوغريت من رئاسة الاتحاد الفرنسي لكرة القدم

GMT 19:25 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ليفربول يتلقى "ضربة كبيرة" قبل مواجهة ريال مدريد

GMT 18:08 2023 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

ميلان يستضيف تورينو في مواجهة مثيرة بدور الـ 16 بكأس إيطاليا

GMT 03:58 2023 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

رئيس "الفيفا" يخضع للتحقيق
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib