لفتيت يحيل مشروع قانون الطوارئ الصحية إلى البرلمان
آخر تحديث GMT 11:48:20
المغرب اليوم -

يتعلق المرسوم بالعقوبات المتعلقة بفرض الحالة وتقييد الحركة

لفتيت يحيل مشروع قانون الطوارئ الصحية إلى البرلمان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لفتيت يحيل مشروع قانون الطوارئ الصحية إلى البرلمان

وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت
الرباط - المغرب اليوم

أحال وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، على لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب، مشروع مرسوم قانون يتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية بالمملكة، وتعقد لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب، غدا الإثنين، اجتماعاً لدراسة مشروع مرسوم قانون رقم 2.20.292، بحضور وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، ورغم أن البرلمان يوجد في عطلة، إلا أن الفصل 81 من دستور المملكة ينص على أنه "يمكن للحكومة أن تصدر، خلال الفترة الفاصلة بين الدورات، وباتفاق مع اللجان التي يعنيها الأمر في كلا المجلسين، مراسيم قوانين، يجب عرضها قصد المصادقة عليها من طرف البرلمان خلال دورته العادية الموالية".

ويضيف الفصل نفسه: "يودع مشروع المرسوم بقانون لدى مكتب مجلس النواب، وتناقشه بالتتابع اللجان المعنية في كلا المجلسين، بغية التوصل داخل أجل ستة أيام إلى قرار مشترك بينهما في شأنه. وإذا لم يحصل هذا الاتفاق، فإن القرار يرجع إلى اللجنة المعنية في مجلس النواب"

ويتعلق مشروع المرسوم بقانون بالعقوبات المتعلقة بحالة الطوارئ الصحية بالمملكة وتقييد الحركة في البلاد، ويرتقب أن يصادق عليه في لجنتي الداخلية في مجلس النواب والمستشارين ونشره مباشرة في الجريدة الرسمية ليدخل حيز التنفيذ.

ودعا نشطاء مغاربة الحكومة إلى ضرورة تشديد العقوبات على مخالفي الطوارئ الصحية في البلاد، خصوصا بعد خروج مسيرات ليلية تجاهلت حالة الطوارئ وعرضت حياة الناس لخطر حقيقي في ظل انتشار فيروس "كورونا".

وأكد المحامي والناشط الحقوقي محمد الهيني ضرورة معالجة قصور القانون الجنائي، مشيرا إلى أن "مجرد الامتناع عن تنفيذ قرار الحجر الصحي قد لا يعد عصيانا كما قد لا يعتبر عرقلة لأشغال عمومية"، وشدد على ضرورة إخراج "نص جنائي واضح وصريح يجرم ويعاقب مجرد الامتناع عن التنفيذ ويقطع بنص حاسم في المسألة، على أن تكون العقوبات فعالة ورادعة".

وأوضح الهيني، ضرورة التنصيص على مختلف حالات الطوارئ، سواء أكانت صحية أو أمنية أو غيرها، بالإضافة إلى التنصيص على عقوبات زجرية لكل من "يمس سكينة وطمأنينة الناس ويزعجهم في منازلهم وفي الشوارع العامة بأي وسيلة من الوسائل".

وتابع المحامي في تصريحه: "يجب تشديد العقوبات على التظاهر والتجمهر والتحريض عليهما، وتجريم التكفير ومختلف مظاهر التطرف، وتجريم نشر الأخبار الكاذبة والزائفة في جميع الأحوال".

كما دعا الهيني إلى "تجريم التشكيك في أخبار السلطات العمومية بشأن حالات الطوارئ والمس بمصداقيتها، واعتبار حالة الطوارئ قوة قاهرة تترتب عنها جميع الآثار القانونية وفي جميع المجالات القانونية والقضائية والاقتصادية".

قد يهمك أيضَا :

وزير الداخلية المغربي يستنفر الولاة والعمّال وحملات مفاجئة لضبط أسعار المواد الغذائية

وزير الداخلية المغربي يُراسل الولاة لاتخاذ عددٍ من الإجراءات بسبب "كورونا"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لفتيت يحيل مشروع قانون الطوارئ الصحية إلى البرلمان لفتيت يحيل مشروع قانون الطوارئ الصحية إلى البرلمان



تعدّ عنوانًا للأناقة ومصدر إلهام للنساء العربيات

أجمل إطلالات الملكة رانيا خلال أكثر مِن مناسبة

عمان - المغرب اليوم
المغرب اليوم - تقرير يبيّن أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 03:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأفضل 10 بحيرات على مستوى العالم
المغرب اليوم - إليك قائمة بأفضل 10 بحيرات على مستوى العالم
المغرب اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 00:16 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

تجاوزات لمراسلي صحف أجنبية بشأن "كورونا" في المغرب
المغرب اليوم - تجاوزات لمراسلي صحف أجنبية بشأن

GMT 23:27 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

"كورونا" يصيب رئيس مجلس الحسابات بجهة الرباط

GMT 19:47 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

فرنسا ستمر بأسوأ ركود اقتصادي لها منذ عام 1945

GMT 04:48 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

258 سجينًا يستفيدون من العفو الملكي في مراكش

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 03:57 2016 الإثنين ,07 آذار/ مارس

أفضل العلاجات المنزلية للحكة و الجرب

GMT 09:27 2016 الثلاثاء ,01 آذار/ مارس

فوائد بذور"الشيا" تمنح الجسم الطاقة

GMT 22:54 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

ما فوائد الحجامة

GMT 08:31 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

تقارير تكشف أن الذئاب تستعد لغزو "العالم المتقدم"

GMT 21:49 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 07:24 2017 الخميس ,02 شباط / فبراير

"ابيزا" تُقدّم سيارتها الجديدة "سيات" لعام 2017
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib