الخبير ميشال زيتون يكشف نصائح قيّمة بشأن تحدّيد تأثير فصل الشتاء على الشعر
آخر تحديث GMT 18:44:02
المغرب اليوم -

بسبب العوامل الطبيعية التي تزيد من خطر جفافه وتقّصف أطرافه

الخبير ميشال زيتون يكشف نصائح قيّمة بشأن تحدّيد تأثير فصل الشتاء على الشعر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الخبير ميشال زيتون يكشف نصائح قيّمة بشأن تحدّيد تأثير فصل الشتاء على الشعر

مشاكل الشعر
القاهرة - المغرب اليوم

يؤثر فصل الشتاء على الشعر كثيراً، بسبب العوامل الطبيعية خصوصاً التي تزيد من خطر جفافه وتلفه وتقّصف أطرافه، كما تكثر مشكلة ظهور القشرة في الشعر في الفصل البارد. لذلك يفرض فصل الشتاء روتيناً للعناية بالشعر مختلفاً عن غير فصول بهدف الحماية من التكسّر والتلف، وفي الوقت نفسه إعادة إصلاح وترميم الشعر بعد فصلي الصيف والخريف. لذا تابعينا في هذا الموضوع مع خبير الشعر ميشال زيتون، حيث يكشف لكِ عن نصائح مهمّة جداً حول العناية بالشعر في الشتاء البارد.

أبرز مشاكل الشعر في فصل الشتاء

حساسية الشعر

يكشف ميشال زيتون بأن الكثير من الأشخاص يعانون من مشكلة حساسية الشعر عند ارتدائهم قبعات شتوية أو الأوشحة التي هم بحاجة لها لتقيهم من برد الشتاء. فالبعض لديهم حساسية من الصوف ونوعية معينة من القطن، والنيلون، الأقمشة المصنوعة من البوليستر، وهي تؤدّي لإضعاف بصلات الشعر وتساقطه.

جفاف فروة الرأس بسبب الظروف المناخية

من المشاكل الشائعة والناتجة عن تبدّل الظروف المناخية ووسائل التدفئة، هي جفاف فروة الرأس. حيث أن التعرّض لدرجات الحرارة المنخفضة والهواء الطلق ثم التعرض الى التدفئة المركزية الجافة، تضرّ فروة الرأس وتؤدي إلى جفافها ومن ثم تقشّرها، وذلك يؤدي الى ظهور القشرة بشكل كثيف أكثر. لذا يذكر ميشال زيتون بأن مكينات ترطب الأجواء في البيت تساعد على تجنّب هذه المشكلة بالإضافة الى استخدام الكريمات المرطّبة لفروة الرأس.

الجفاف بسبب المياه الساخنة أيضاً

الاستحمام بالمياه الساخنة له تأثيرات سلبية كثيرة على فروة الرأس والشعر معاً، على الرغم من أنه يبدو أمراً لا غنى عنه بالنسبة لمعظم الناس مع تدني درجات الحرارة والحاجة لحمام دافئ. لكن التعرّض للماء الساخن لفترة طويلة أثناء الاستحمام يعمل على فتح مسام البشرة فتصبح أكثر عرضة لامتصاص الكلور الموجود بالماء، فتدخل أنسجة الجلد وتسحب منه الزيوت الطبيعية والبروتينات الموجودة ما يسبّب جفاف فروة الرأس وتشقّقها. فنصبح أمام مشكلة القشرة مع ازدياد خطر تساقط الشعر بطريقة كثيفة. هذا بالإضافة الى تهيّج الفروة واحمرارها.

عدد مرّات غسل الشعر في الشتاء

كثيراً ما نسمع عن أهمية التخفيف من عدد مرّات غسل الشعر أسبوعياً وخصوصاً خلال الموسم البارد. وهذا ما يؤكده ميشال زيتون، حيث يشير الى أنّ كثرة غسيل الشعر تؤدي الى فقدان الشعر لحيويته والزيوت الطبيعية فيه، فيصبح جافّاً وبالتالي يتقصّف. ويلفت الى أنّه كلّما قلّ عدد مرّات غسل الشعر، كان ذلك أفضل لصحّته. والمعدّل يكون مرّة كلّ ثلاثة أيام تقريباً.

لكن تبقى هذه المسألة نسبية ولا يمكن تعميم هذه القاعدة على الجميع، لأنها تتعلق بنوعية وطبيعة شعر كل فرد. فأصحاب فروة الرأس الدهنية يجدون أنفسهم مضطرين لغسل شعرهم يومياً، لأن الغدد الدهنية لديهم تُنتج الكثير من الزيت في فروة الرأس. ولتقليل الضرر في هذه الحالة، يُنصح باستخدام كمية قليلة من الشامبو والبلسم في كلّ مرّة، لتجنّب التراكم المفرط للمركبات الكيميائية على فروة الرأس.

ولأنّ الكثير من النساء يتساءلن عن كيفية ترك الشعر من دون غسل يوم أو يومين في الوقت الذي يدخلن فيه المطبخ ويحضّرن الأكل أو يمارسن الرياضة، يشير ميشال زيتون الى أهميةالشامبو الجاف. فهو البديل المثاليّ في اليوم أو الأيام التي لا نقوم بها بغسل الشعر، لما له من أهمية في تنظيف الشعر دون استخدام المياه، فهو يعمل بإحتوائه الكحول والنشا علىامتصاص الزيت الزائد والشحوم ما يقلّل من الأوساخ في الشعر، ويمنحه بالتالي مظهراً أنظف.

الشامبو والبلسم الأفضل لفصل الشتاء

اذاً غسل الشعر يجب أن يكون محدوداً من ناحية عدد المرّات أسبوعياً. لكن ماذا عن الشامبو والبلسم اللذين يجب استخدامهما في هذا الفصل؟

لأصحاب الشعر غير المصبوغ، ينصح ميشال زيتون باختيار شامبو عضوي طبيعي، يكون خالياً من المواد الكيميائية الضارّة للشعر. فيعمل على تنظيف الشعر دون التخلص من الزيوت الموجودة بها، ويحمي فروة الرأس من المشاكل التي تم ذكرها أعلاه أي الجفاف والتقصّف.

والصابون البلدي أيضاً من الخيارات الجيّدة لأصحاب الشعر القصير وغير المصبوغ، وهو جيّد للنساء والرجال على حد سواء، فهو يساعد على تهدئة فروة الرأس المتهيجة جرّاء الاستحمام بالمياه الساخنة وتعرّض فروة الرأس للمواد الكيميائية الموجودة في الشامبوهات العادية.

أمّا أصحاب الشعر المصبوغ، فعليهم اللجوء لشامبو وبلسم مخصّصين لهذا النوع من الشعر تحديداً. فالبلسم يزيد من قوته في مقاومة التساقط بسبب تأثير المواد الكيميائية الموجودة في الصبغة. كما يعيد اليه اللمعان المفقود بسبب الصبغة.

الى جانب ذلك، على أصحاب الشعر المصبوغ القيام بعلاج "الترطيب العميق" أو المعروف باسم "Deep Conditioning" مرّة في الأسبوع أو كل 10 أيّام. ويمكن القيام بهذا العلاج منزلياً عبر الطريقة التالية التي يقدّمها ميشال زيتون:

اشتري بلسماً يكون مكتوب عليه "Deep Conditioner" ومخصّصاً للشعر المصبوغ. خذي كمية منه توازي 3 الى 5 ملاعق طعام كبيرة بحسب طول الشعر، وأضيفي اليها بعض النقاط من زيت الارغان او زيت جوز الهند. أخلطي المزيج جداً ووزّعيه على الشعر لكن دون تقريبه من الجذور. بعدها، قومي بتغطية الشعر بغطاء لحبس الحرارة فيه ما يزيد من فعالية العلاج، واتركيه لحوالي 10 دقائق. ثم أغسلي شعركِ

كيفية اختيار ماسك الشعر في الشتاء

تكثر أنواع وتركيبات الماسكات للشعر، وتختلف حاجة كل شعر للماسك تبعاً لنوعيته وطبيعته وحالته. لذا فاستشارة خبير الشعر تكون ضرورية لاكتشاف الماسك الأفضل. علماً أنّ الماسك من أهم خطوات العناية بالشعر في الشتاء لحمايته من العوامل البيئية القاسية كالهواء والمطر والمجففات وغيرها.

في حال كان الشعر غير مصبوغ، ينصح ميشال زيتون باللجوء الى الماسكات الطبيعية المصنوعة من خلطات طبيعية، أو الماسكات الخالية من المواد الكيميائية التي يمكن شرائها من الصالونات والصيدليات. أما الشعر المصبوغ فهو يحتاج لعناية أعمق وأقوى، لذا يتم اللجوء الى العلاجات المرمّمة التي ذكرناها أعلاه.

 قصّ وتطريف الشعر بشكل متواصل

القصّ مهم ومفيد في كل أشهر السنة، وتزداد أهميته مع دخول فصل الشتاء. ففي الصيف، تكثر العوامل التي تضعف الشعر وتؤدي لتقصّفه، إن كان بسبب التعرض الكثيف لأشعة الشمس التي تسحب الرطوبة منه، ومادة الكلور في أحواض السباحة والمياه المالحة في البحر وغيرها. لذا يفضّل قص الأطراف عند بداية الشتاء. وبشكل عام، يُنصح بقص الشعر كل 3 الى 6 أشهر. وفي حال كانت المرأة تريد تطويل شعرها، يمكن تركه الى حدّ أقصى مدّة 6 أشهر من دون قصّ.

نصائح لحماية الشعر عند الخروج في الطقس العاصف

يلفت خبير الشعر ميشال زيتون الى أنّ من أهمّ ركائز العناية بالشعر في الشتاء هو ابقائه بعيداً عن مياه الأمطار التي يمكن أن تسبّب التلف والخشونة والتجعد. وذلك كون مياه الأمطار تحمل مواد كيميائية وحمضيات وملوثات الهواء والغبار. ويكون ذلك من خلال استخدام المظلّة او وضع القبعة الحامية.

والى جانب الابتعاد عن المياه الساخنة قدر الإمكان، تجدر الإشارة الى ضرورة التقليل من استخدام المملّس الحراري، فكوي الشعر على حرارة عالية جداً ثم الخروج الى الهواء البارد يؤدي الى تكسّر الشعر تماماً. وعند الحاجة لاستخدام المملّس، تجدر الإشارة الى ضرورة تطبيق سيروم قبل وضع المملّس على الشعر مباشرة، لتغليف الشعرة وحمايتها.

اذاً، يحتاج الشعر الى بعض العناية الاضافية في الموسم البارد. لكن الأمر ليس تحدّياً صعباً! فمن خلال استخدام المستحضرات المناسبة وحماية الشعر من الطقس العاصف والابتعاد عن العادات اليومية المسيئة له، يمكن أن تحافظي على جماله ورونقه حتّى في عزّ الشتاء.

قد يهمك ايضا

افضل بلسم ليف ان للشعر الكيرلي

اختاري إطلالة شعرك للعام الجديد مع خبيرة الشعر جيجي حلواني

   
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخبير ميشال زيتون يكشف نصائح قيّمة بشأن تحدّيد تأثير فصل الشتاء على الشعر الخبير ميشال زيتون يكشف نصائح قيّمة بشأن تحدّيد تأثير فصل الشتاء على الشعر



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - المغرب االيوم

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib