جولة دراسية لمرافق معالجة الراشح في لبنان وإطلاق عملية تبادل الخبرات
آخر تحديث GMT 15:08:44
المغرب اليوم -

جولة دراسية لمرافق معالجة الراشح في لبنان وإطلاق عملية تبادل الخبرات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جولة دراسية لمرافق معالجة الراشح في لبنان وإطلاق عملية تبادل الخبرات

مشروع SWIM-H2020 SM
بيروت ـ المغرب اليوم

ينظم مشروع SWIM-H2020 SM الذي يموله الاتحاد الأوروبي في بيروت نشاطاً لبناء القدرات الإقليمية لمدة خمسة أيام يتضمن جولة دراسية لمرافق معالجة الراشح في لبنان وإطلاق عملية تبادل الخبرات بين نظراء البحر المتوسط الذين يعملون على إدارة الراشح.

يتم تنفيذ هذا النشاط تحت مكون Horizon2020 من المشروع في محاولة لمعالجة المشكلة الحادة للتخلص من المواد الخطرة مثل المادة المرتشحة. يتم دمجها مع التدريب الوطني SWIM-H2020 SM من أصحاب المصلحة اللبنانيين حول نفس الموضوع. وقد نفذ المشروع حتى الآن عدداً من ورش العمل والمشاورات حول إشراك القطاع الخاص في البنية التحتية للمياه، في حين أن هناك المزيد من الأنشطة التي ينبغي اتباعها بشأن الإدارة المتكاملة لموارد المياه، والحد من التلوث الصناعي، وتكلفة التدهور البيئي.

والهدف هو تعزيز قدرات صانعي القرار والموظفين الفنيين على النهج المتكامل للإدارة المستدامة للمادة المرتشحة استناداً إلى أحدث التقنيات وأفضل الممارسات والدروس المستفادة بما في ذلك خيارات التخطيط والتمويل والمشتريات. يتم دعم المتدربين لتقييم الوضع الحالي بشكل أفضل على المستويات القانونية والمؤسسية والتقنية في بلادهم/مناطقهم والارتقاء بهم. تتيح زيارة دراسات حالة التحدي في لبنان (القائمة، تحت الإنشاء، والبنية التحتية الجديدة) الفرصة للنظراء من دول البحر الأبيض المتوسط الأخرى، التي تواجه أوضاعاً مشابهة جداً ، للاستفادة من الدروس والحالة المتطورة التقنيات والخيارات التي هي واقعية وممكنة.

شارك في النشاط أربعون من صنّاع القرار والموظفين الفنيين من الجزائر ومصر والأردن ولبنان والمغرب وفلسطين وتونس، من الوزارات الوطنية أو الوكالات العامة المسؤولة عن تصميم محطات معالجة العصارة والسلطات الإقليمية أو المحلية المسؤولة عن المراقبة، أو تشغيل البنى التحتية للنفايات الصلبة ومحطات إدارة المادة المرتشحة. ويضم المتدربون من لبنان صنّاع القرار والموظفين الفنيين من وزارة البيئة ووزارة الطاقة والمياه والبلديات ومجلس الإنماء والإعمار (CDR) وOMSAR والمشغّلين والباحثين والاستشاريين والمنظمات غير الحكومية وغيرها.

وتنجم المخاطر البيئية لتوليد النضيض في مدافن النفايات من هروبها إلى البيئة المحيطة، وخاصة إلى المجاري المائية والمياه الجوفية. وفي نهاية المطاف، يشكّل الرشح تهديدات خطيرة على الصحة العامة والصحة البيئية. ومع ذلك، يمكن التخفيف من هذه المخاطر من خلال مواقع طمر النفايات المصممة بشكل صحيح والمعالجة المستدامة للمادة المرتشحة. مع بدء دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في تبني ممارسات حديثة لإدارة النفايات الصلبة، إما من خلال إنشاء مرافق جديدة أو من خلال تطوير مكبات النفايات الحالية والمطاحن غير الصحية، تتطلب إدارة النضيضة عناية خاصة للتعامل مع تقنيات المعالجة وإجراءات التشغيل وخيارات الشراء.

وسيساعد هذا النشاط لبنان على تحسين تصميم واختيار التقنيات المجربة والملائمة لمعالجة المادة المرتشحة ضمن خطط إعادة التأهيل المقترحة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جولة دراسية لمرافق معالجة الراشح في لبنان وإطلاق عملية تبادل الخبرات جولة دراسية لمرافق معالجة الراشح في لبنان وإطلاق عملية تبادل الخبرات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جولة دراسية لمرافق معالجة الراشح في لبنان وإطلاق عملية تبادل الخبرات جولة دراسية لمرافق معالجة الراشح في لبنان وإطلاق عملية تبادل الخبرات



ارتدت بلوزة مطبوعة وتنورة مزخرفة عليها وشاح كبير

تألّق إميلي راتاجوكوفسكي خلال حفلة توزيع جوائز "GQ"

سيدني ـ منى المصري
تألّقت الممثلة وعارضة الأزياء البريطانية، إميلي راتاجوكوفسكي، في حفلة توزيع جوائز مجلة "GQ" أستراليا لرجل العام في سيدني، الأربعاء، حيث إرتدت ملابس كشفت عن منحنيات جسدها الرشيقة. وكشفت الفتاة البالغة من العمر 27 عاما، عن بطنها في ثوب مزخرف مكون من ثلاث قطع، حيث بلوزة مطبوعة تكشف عن خصرها النحيل، وتنورة طويلة مزخرفة مطبوعة أيضا، وعليها وشاح كبير مزخرف لامع. واعتمدت الفتاة التي تتميز ببشرتها بنية اللون، حذاء (صندل) بالكعب العالي، وباللون الفضي اللامع، كما وضعت مكياجا بسيطا أبرز ملامح وجهها، وجمال عيناها، وعظام وجهها. وانضم إلى نجمة مسلسل "I Feel Pretty" عارض الأزياء جوردان باريت، 21 عاما، والذي ارتدى بدلة لامعة وبنطلون كاكي، وحذاء من جلد الغزال الرمادي. وظهرت الممثلة ناعومي واتش بكامل أناقتها في الحفلة السنوية الشهيرة، إذ ارتدت فستانا باللون الأسود، يصل طوله إلى فوق الركبة، وبأكمام متداخلة، وخرز على الخصر، وحملت شنطة صغيرة مطرزة

GMT 09:05 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 06:33 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
المغرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 06:42 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية
المغرب اليوم - أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية

GMT 06:27 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية "أوهايو" الأميركية
المغرب اليوم - مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية

GMT 08:51 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم " بربري"
المغرب اليوم - ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب
المغرب اليوم - مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
المغرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي

GMT 07:02 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

هيمسوورث ينشر صورة محزنة لبقايا منزله في "ماليبو"
المغرب اليوم - هيمسوورث ينشر صورة محزنة لبقايا منزله في

GMT 02:56 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"سي إن إن" تُقاضي ترامب لمنعه دخول مراسلها إلى البيت الأبيض
المغرب اليوم -

GMT 13:36 2015 الخميس ,29 كانون الثاني / يناير

عملية قذف النساء أثناء العلاقة الجنسية تذهل العالم

GMT 14:15 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح أكبر معمل دولي لاكتشاف أسرار الكون

GMT 00:20 2018 الأربعاء ,30 أيار / مايو

"إحالة سائق سيارة أجرة إلى سجن "العرجات

GMT 14:04 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

توقيف كاتب وصديقه متلبسين بتوثيق أشرطة خليعة

GMT 16:34 2014 الإثنين ,29 أيلول / سبتمبر

الفنان عمر لطفي يدخل "القفص الذهبيّ"

GMT 23:36 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ابتكار تطبيق جديد يتيح للمستخدمين توظيف الطلاب الجامعات

GMT 15:02 2018 الثلاثاء ,20 آذار/ مارس

مغربي يعتدي على خطيبته السابقة بشفرة الحلاقة

GMT 04:32 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

مصير مؤلم ينتظر الكلاب قبل مونديال روسيا2018

GMT 19:22 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"تيسلا" تكشف النقاب عن شاحنة كهربائية وسيارة Roadster
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib