دمية ودائرة مجموعة قصصية جديدة للكاتبة منية بالعافية
آخر تحديث GMT 10:50:59
المغرب اليوم -

"دمية ودائرة" مجموعة قصصية جديدة للكاتبة منية بالعافية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

"دمية ودائرة"
الرباط ـ المغرب اليوم

أصدرت الكاتبة الصحفية منية بالعافية، مجموعة قصصية بعنوان "دمية ودائرة"، عن دار نشر "سليكي إخوان" في طنجة .

وتضم هذه المجموعة 15 نصًا قصصيًا تنوعت آفاقها ومضامينها، على غرار العلاقة بين رجل وامرأة، والتي كثيرًا ما يكون القاسم المشترك بينها حضور العنف بأشكال مختلفة، حتى تغدو الحياة المشتركة كعدمها حينا، وجحيما لا يطاق أحيانا أخرى.

وتلامس قصة "حين جف الوادي"، التي فازت بإحدى جوائز جائزة نازك الملائكة للقصة القصيرة في بغداد، وبحس إنساني، معاناة المغاربة والجزائريين القاطنين في الحدود بين البلدين، بالنظر للنزاع المفتعل الذي تسبب في مآسي إنسانية مختلفة.
وتعالج قصص أخرى "علاقة الصحفيين بما يقدمونه من أخبار وعلاقة الإنسان بالدين، والتأثير الذي تحدثه نظرة الآخرين وتوجيهاتهم في اختيارات الإنسان الدينية وفي علاقته بالله وبمختلف الطقوس المرتبطة بإيمانه الديني".

وترصد الكاتبة بحس إنساني مرهف، ومعالجة عميقة، في مجموعتها القصصية "دمية ودائرة" أوضاعًا إنسانية مختلفة يجمع بينها الإحساس بالوحدة، والضياع، والعنف، والقهر، والحرمان، والبحث عن الذات في مجتمعات ثارت فيها الكثير من التناقضات، ويكاد الفرد يذوب في الجماعة، لا لانصهاره المنسجم فيها، ولكن لما يعانيه من تهميش واستغلال.

"ما نحن إلا دمي، تدور بنا الدوائر" عبارة قالتها الكاتبة وهي تتحدث عن مجموعتها. فالقصة القصيرة "دمية" التي تفتتح المجموعة، "تعكس القهر الإنساني حين يبلغ مداه، لا لأن الآخر اختار أن يتحول إلى جلاد ولا لأن المغلوب على أمره، استكان لدور الضحية، وإنما لأن الأمور سطرت قبليًا بتلك الشاكلة، حتى باتت تبدو طبيعية بحكم العادة. وتُختتم المجموعة بقصة "دائرة" التي يعود فيها الإنسان، ومن جديد، إلى التراوح بين طغيان واستسلام، هما بدورهما جزء من واقع كادت العادة تمنحه شرعية الوجود".

يذكر أن هذه المجموعة الجديدة تأتي في سياق استمرارية الكتابة الأدبية التي تخوض غمارها منية بالعافية بالموازاة مع نشاطها الإعلامي، حيث صدر لها سابقًا بحث "المرأة في الأمثال الشعبية" عن دار "توبقال" للنشر، بدعم من وزارة الثقافة عام 2008 ونصان مسرحيان : "أزواج وأقنعة" عن دار النشر "مرسم" عام 2013، كما قامت بجمع وتوثيق أعمال الكاتب المغربي الكبير أحمد الطيب العلج، والتي تضمنها كتاب "أحمد الطيب العلج" في موسوعة نغم للطرب المغربي "جمعية نغم".

وكانت الكاتبة قد حصلت على جائزة نازك الملائكة صنف القصة القصيرة ببغداد عام 2012، وعلى جائزة أحسن تحقيق صحفي في جائزة دبي للصحافة في دبي عام 2002، وتشغل حاليًا منصب نائبة رئيسة الرابطة العالمية للنوع الاجتماعي والإعلام في اليونسكو ورئيسة مجلس النوع الاجتماعي في الفيدرالية الدولية للصحفيين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دمية ودائرة مجموعة قصصية جديدة للكاتبة منية بالعافية دمية ودائرة مجموعة قصصية جديدة للكاتبة منية بالعافية



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي"

مدريد - المغرب اليوم

GMT 10:33 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021
المغرب اليوم - إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021

GMT 10:50 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
المغرب اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن

GMT 18:38 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
المغرب اليوم - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 05:46 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
المغرب اليوم - تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 18:51 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أفكار الخبراء تبعد الملل والرتابة عن "ديكورات" منزلك
المغرب اليوم - أفكار الخبراء تبعد الملل والرتابة عن

GMT 14:32 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 21:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الـCNSS يزف خبرا سارا لمهنيي القطاع السياحي

GMT 18:27 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 19:12 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس والشعور

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib