20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل
آخر تحديث GMT 18:54:06
المغرب اليوم -

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

برج الحمل
المغرب اليوم

أبرز أحداث الأسبوع الخامس من شهر تشرين الأول 2014:
مهنياً: يبدأ الشهر معاكسا لك وقد تستاء من المناخ الفلكي  الضاغط  الذي يجعلك تتوه في اتجاهات متعددة وتسبح في عالم من الارباك والالتباس خاصة وان مربع كوكب المريخ يترك آثارا مربكة عليك ويخفف من حيويتك كما ان القمر الجديد في برج الحوت لا يبشر بالافضل.ويسود جو من النافسة والغيرة في مجالك المهني ويصعب عليك فرض توجهاتك استشر مراجع طبية او قانونية او سياسية ولا تتخذ قرارات فورية فكر جيدا وكن منصفا ومتوازنا حتى ولو شعرت ببعض الاهتزازات و حاذر من التهور والتصرفات الطائشة والارتجال مطلوب منك الصبر والتحفظ لكي تجتاز هذه المرحلة بسلام. يجب أن تحافظ على الحذر في علاقاتك بالآخرين الشخصية والزوجية.
 
عاطفياً: تسير الامور بشكل جيد فاسحاً في المجال لتعزيز الروابط وتمتين الأسس قد تتطور صداقة ما إلى علاقة حب لدى العازبين وغير المرتبطين، كما قد تقرب المسافة بين الاحباء نظراً لصفاء الأجواء من المشاعر السلبيّة.ستجد سهولة في التعامل مع حبيبك كما ستلقى منه كل الدعم المعنوي وغيره. لن يتركك وحيداً بل سيقف الى جانبك ساعة الحاجة.وبالرغم من الفتور الذي كان سائداً ستعود المياه الى مجاريها الطبيعية أو على الاقل.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الأول 2014:
شهر مثمر
إنه بالتأكيد شهرٌ مثمر تتطوّر فيه الأحداث بشكل جميل وبنّاء. لا أعدك بأرباح طائلة على الصعيد المادي، وتنفرج عقدة ما قبل تاريخ23 . كرّر المحاولات فهي ممتازة جداً. قد تتأخر بعض النتائج، لكنّ هذا لا يعني أنّه لن يكون للاتصالات والنقاشات تأثيرات نافعة قبل هذا التاريخ. بل بالعكس تماماً، ثابر وكرّر المحاولة. لا تبق ساكناً فهذه فرصتك لتحقيق أمنية أو للوصول الى مركز معيّن. لا تسمح لأي ظرف بتأخيرك!
شهرٌ واعد ومثمر في معظم مراحله وأحداثه، لكنّني أنبّه الى ضرورة التمهّل وتفادي الارتباطات والقرارات الحاسمة خلالهما لأنهما خاليان تماماً من الطاقة، ولا أمل للمشاريع التي توقّع أو تبدأ خلالهما بالتقدّم السّريع. من جهة أخرى، أحذّر من ظهور خلافات وتحديات. وضّح كلامك جيّداً ولا تترك حولها لبْساً. تجنّب الثرثرة والعمل الطائش.
ماذا يحمل إليك هذا الشهر؟ هل ستنجح جهودك؟ يفتح أمامك أبواب الحظ والطمأنينة والانفراج. تكون محاطاً بالحماية التي ترافقك حتى نهاية الشهر تقريباً. التأثيرات قد تطال الوضع المادي والعاطفي فينتعشان بشكل ملموس، ويكون لحضورك الشخصي وقعٌ جميلٌ وتأثير بارز. تدور أحداث هذا الشهر بصورة ممتازة أو تكون بألف خير، وكذلك مصالحك ومصالح أقرب الناس إليك. يرافقك الحظ في زياراتك ومواعيدك المهمّة، وقد يسهّل مجرى المفاوضات بشكل لافت فعلاً. اذاً سيكون شهراً ناجحاً، وبقدر ما تجاهد وتواظب تكون نجاحاتك باهرة.
معطيات إيجابية تترك نتائج مهمّة على الصعيد الشخصي والمادي. تحسنّ كبير وربّما مكسب طارئ.
الزهرة: في برج الدلو يلطّف الأجواء المتوتّرة وقد يجلب المصالحة والتفاهم.
اورانوس: يجلب التغييرات الكبيرة والضغوط لمواليد 3 الى 6 نيسان.
الأيام الأكثر حظًّا: 5و6و13و14و23و24.
الأيام الأقل حظًّا: مساء 2و3و4و9و10 ومساء 15و16و17ومساء 20و21و22.
 
عاطفياً: تشرين الأول هو من الأشهر الجميلة جداً او حتّى من أجملها، يفسح في المجال لفتح حوار على مراحل متعدّدة تكون في النهاية بنّاءة ومثمرة. يحمل إليك هذا الشهر نسائم دافئة فتعيد الطمأنينة إلى القلوب وتقرّب المسافة بينها. تتحمّس أيّها الحمل للإفصاح عن مشاعرك بصراحة ايجابية.  وإذا كانت لديك ملاحظات حول تصرف حبيبك، فهذا هو الوقت المناسب للحديث عنها.  اختر يوماً جيداً لذلك، وقد يكون من الذكاء اختيار يوم جيّد لحبيبك أيضاً. لا رادع لعواطفك وبالتالي قد تطرح على الحبيب جملة تساؤلات حول تصرف سابق، وعلى الأرجح تحصل على تبريرات مرضية وتأكيد صدق النيات تجاهك. قد تعاني فتور الحبيب وعدم تعاطفه معك إذا كان من مواليد برج الجدي.
بالنسبة الى العازب: إنّه شهرٌ ممتاز للوقوع في الغرام، وبالتالي فهو شهر مناسب لتلبية الدعوات والخروج للقاء الناس. سحرك جذّاب ولا بدّ من أن تلفت نظر غير شخص يستحق اهتمامك.
ابتداء من تاريخ 23 تصبح الظروف معقدة، وقد يسود الخلاف والتوتر، فكن متنبهاً للأمر وأكثر حرصاً على استقرار العلاقة.
أبرز الأحداث اليومية عن شهر أيلول 2014:
1- مهنياً: ربما تأسف لبعض التصرّفات، وتجد أن هنالك من يحاول العرقلة أو المماحكة.
عاطفياً: إذا واجهت متاعب في العلاقة بالشريك، حاول أن تراهن على الوقت ولا تضخّم الأمور.
صحياً: تكون الأيام المقبلة حافلة بالنشاطات الرياضية التي تبقيك في حال صحية ممتازة.
2- مهنياً: عامل الوقت قد لا يكون في مصلحتك، لذا يستحسن أن تبادر فوراً إلى إنهاء كل الأمور العالقة.
عاطفياً: كن حاسماً في المواقف التي تواجهها، لئلا تتعرّض لاحقاً للمضايقات من الشريك، لأنّه يراقبك بدقة.  
صحياً: كن واعياً جداً اليوم لوضعك الصحي لئلا تقع ضحية وعكة مفاجئة.
3- مهنياً: عليك القيام بأعمال متأخرة، فحاول أن توفق بين القديم والجديد لئلا تقع ضحية التراكم في العمل.
عاطفياً: لا تتردّد في تقديم المساعدة للشريك، ولا سيّما أنّ ما يواجهه أخطر ممّا تتصوّر، فكن إلى جانبه.
صحياً: لا تكثر من إشغال نفسك بأمور ترهقك نفسياً وجسدياً بعد شفائك من مرض عانيته أخيراً.
4- مهنياً: يتراجع مركور في برج العقرب، فيتيح أمامك فرصاً جديدة لشراكة محتملة أو للبدء بمشروع.
عاطفياً: تسود الرومانسية حياتك لكن قد يطرأ ما يجعلك متشنّجاً قليلاً بسبب وضع عاطفي متأزم أو لسرّ أخفيته.
صحياً: تلتزم أمام الجميع الإقلاع عن التدخين والبدء بممارسة الرياضة يومياً.
5- مهنياً: تتعرض لخيبة أمل من زميل كنت تثق به جداً، لكنك لا تلبث أن تقع في مشكلة مع محيطك.
عاطفياً: نظّم حياتك العاطفية فهي الأساس الحقيقي لمستقبلك ولعدم وقوعك في الوحدة مجدداً.
صحياً: لا تقدم على مخاطرة قد تعرّض وضعك الصحي لمشكلات لا تعرف نتائجها.
6- مهنياً: كن حذراً في تعاملك مع أشخاص قد لا يكونون أهلاً للثقة، ولئلا تصدمك حقيقتهم لاحقاً.
عاطفياً: تكون موضع ثناء في الأيام المقبلة، والسبب يعود إلى الثقة المفرطة التي يمنحك إياها الشريك.  
صحياً: عليك المبادرة اليوم قبل الغد إلى الاستفادة من عامل الوقت لممارسة هواياتك التي تريحك نفسياً.
7-  مهنياً: يشيرهذا اليوم الى آفاق مهنية جديدة وواسعة، وإلى مشاريع كثيرة تخطط لها منذ مدة.
عاطفياً: قد يحالفك الحظ وتعبّر عن آرائك وتخرج من الروتين، أو تبدأ قصة رومنسية ومغازلة مع شخص غريب عنك.
صحياً: مارس الرياضات الخفيفة التي لا ترهقك وتسبّب لك ضيقاً في التنفّس.
8- مهنياً: الخسوف الحاصل في برجك، أي في الحمل: يكثر حولك الإشاعات، لكنّك تبقى صلباً وتحديداً في مجال العمل.
عاطفياً: صداقة قديمة تعود إلى الواجهة عن طريق المصادفة، لكنّ الشريك يشعر بالقلق، فسارع إلى توضيح الأمور.
صحياً: لا تستسلم للإحباط بسبب وضعك الصحّي المتردي نوعاً ما، بل كن متسلّحاً بالتفاؤل.
9- مهنياً: إذا بدت لك الأجواء دقيقة لمواجهة، فاعلم أنها تسير نحو التصعيد في وسطه، وقد تتحول إلى احتكاكات كبيرة.
عاطفياً: حضورك الظريف في كلّ مكان تحلّ فيه يجعل منك شخصاً محبوباً لدى الشريك.
صحياً: لا تضطرب إذا أفادك الطبيب بأنّ وضعك الصحي حرج بعض الشيء، لأن العلاج سيفيدك.
10- مهنياً: إمكاناتك في الإبداع تساعدك في الكثير من المواقف الحرجة، لذا، عليك السير بهذا الطريق حتى النهاية.
عاطفياً: فرص التقرّب من الشريك تزداد يوماً بعد يوم، فحاول أن تبذل جهوداً مضاعفة ليزداد التواصل بينكما.
صحياً: تتلقى الصدمة تلوى الأخرى بسبب وضع أحد أفراد العائلة، لكنك تتغلب على كل شيء.
11- مهنياً: يوم دقيق يواجهك قريباً، لكن مع عدم التسرّع يمكنك تخطّي الموضوع، عليك الاستفادة من هذا الدرس. ‏
عاطفياً: إذا كنت واثقاً بخطواتك المستقبلية مع الشريك، فلا تتردّد في مصارحته بنيّاتك تجاهه.
صحياً: تتخلّى عن كل شيء بغية الاهتمام بوضعك الصحي والتخلّص من السمنة المفرطة.
12- مهنياً: شخصيتك المتكبّرة تزعج الزملاء في العمل وتجعلهم يبتعدون عنك، فبادر فوراً إلى التواضع.
عاطفياً: يبتسم الحب ويلتقيك في أي مكان، فيأخذك إلى عالم جديد ويهزّك من الداخل، وتعجّ حياتك العاطفية صخباً.
صحياً: هذا الشهر جميل للقيام بنشاطات متنوعة في أحضان الطبيعة والترفيه عن النفس.
13- مهنياً: تضيع منك فرص أو أوراق أو تضطر إلى التأقلم مع بعض الظروف الطارئة، فتجبر على الانسحاب من مكان ما.
عاطفياً: تواجه تحدياً جديداً لكنّك تخرج منه منتصراً ما يزيد ثقتك بنفسك وبالمستقبل.
صحياً: يقترح عليك الأصدقاء فكرة القيام بنشاط رياضي أو فني أو ترفيهي للتخفيف من الضغط الذي تعانيه.
14- مهنياً: مواجهات صعبة في مجال العمل، لكنّ التاريخ الجيّد يساعدك لتتخطى كل المصاعب.
عاطفياً: كن أكثر جدّية مع الشريك، وخصوصاً بعد تردّي العلاقة بينكما على نحو دراماتيكي، وقدّم بعض التنازلات.
صحياً: تستعيد جزءاً من عافيتك التي فقدتها منذ مدة بعد مرض مفاجئ ألزمك الفراش أياماً.
15- مهنياً: تتصرّف بفجاجة وغضب وربما تعاني سوء تفاهم في المجال المهني.
عاطفياً: كُن متسامحاً ولو أنّ النصيحة هي في التشبّث بمواقفك إذا كنت مقتنعًا أنك على حق.
صحياً: تزاول بعض الألعاب الرياضية الجماعية الخفيفة التي تعيد إليك جزءاً من رشاقتك.
16- مهنياً: خطوات كبيرة تتخذها في المدى المنظور، لكن بعض التريّث من شأنه أن يعزّز قدراتك وثقة الآخرين بك.
عاطفياً: حاول أن تشعر الحبيب ببعض الطمأنينة، فهو أقرب الناس إليك، ولا تستخفّ بقدراته على مساعدتك.  
صحياً: تحاول بين الحين والآخر الترفيه عن نفسك بالخروج مع الأصدقاء لتمضية أوقات مسلية.
17- مهنياً: المصاعب المادية التي كانت تقلقك في السابق في طريقها إلى الزوال، لكن الأفضل أن تكون حذراً في المستقبل.
عاطفياً: حاول ألا تتسرّع في قراراتك تجاه الشريك، ولا سيّما أنّ بعض العصبية قد تزيد الأمور حدّة بينكما.
صحياً: لا ترفض الدعوات التي تتلقاها بغية إخراجك من عزلتك لمساعدتك على تحسين وضعك الصحي.
18- مهنياً: يثير هذا اليوم مواضيع مهنية مهمة ويجعلك شديد الانفعال تجاه أي اقتراح أو فكرة.
عاطفياً: إذا كنت مُقدماً على جديد عاطفي فقد تتحمّس له جدّاً في هذا الوقت، وينعكس إيجاباً على وضعك.
صحياً: أنت ترتكب خطأ كبيراً إذا أقلعت عن ممارسة الرياضة متذرّعاً بضيق الوقت.
19- مهنياً: يلمع نجمك وتحكم السيطرة على معظم أعمالك وتكون اللولب في مهنتك، ويدرك المسؤولون أهمية وجودك.
عاطفياً: الاعتراض على كل شيء يزعج الشريك ويدفعه إلى انتقادك حتى لو جرحك أحياناً.
صحياً: تواكب كل جديد على الصعيد الطبّي بغية الاطّلاع على ما يفيد وضعك الصحي.
20- مهنياً: العودة إلى ملفّات الماضي قد تفتح أمامك آفاقاً جديدة تساعدك على مواجهة بعض المصاعب في العمل.
عاطفياً: تحسّن ملموس في العلاقة بالشريك، بعد الأزمة التي نشبت بينكما بسبب تدخلات المقرّبين.
صحياً: تختار الحل المناسب الذي يخلّصك من الآلام المزعجة والقلق الذي ينتابك.
21- مهنياً: قد يشير هذا اليوم الى بعض التأخير والتسويف والمماطلة بشأن قضية مالية أو مهنية.
عاطفياً: تفهّمك لحاجات الشريك يميزك عن غيرك فلا تتخلَّ عن هذه الميزة.
صحياً: تكون نفسيتك مرتاحة ويزول القلق الذي كنت تشعر به منذ مدة.
22- مهنياً: إيجابيات كبيرة في حياتك العملية، وإنجازات تدهش المقرّبين منك، وترسم علامات استفهام حول قدراتك.
عاطفياً: حاول أن تعيش الواقع مهما تكن ظروفه، ولا سيّما أنّ أيّ تأخير قد يلحق بعلاقتك بالشريك بعض الضرر.
صحياً: تتوسم خيراً بالعلاج الذي تخضع له، وخصوصاً بعدما استعدت جزءاً كبيراً من عافيتك.
23- مهنياً: ينتقل مركور إلى برج العقرب متزامناً مع الكسوف، فتحاول أن تنعم بالاستقرار في المهنة، فلا تؤزّم الوضع، بل عالجه بهدوء.
عاطفياً: يعتذر إليك الشريك عن سوء تصرّفه معك، إقبل اعتذاره وافتح صفحة جديدة.
صحياً: قد تشعر ببعض الآلام العابرة في أنحاء مختلفة من جسمك، استشر طبيبك.
24- مهنياً: إرادتك الصلبة وإصرارك على النجاح يسهمان في تمكّنك من رفع مستوى التحدي، فحافظ على الوتيرة نفسها.
عاطفياً: الاجتماع بالشريك قد يكون ناجحاً جدّاً، ولا سيّما بعد القطيعة بينكما بسبب فقدان الثقة.
صحياً: تواظب على الاستمرار في البرنامج الغذائي الذي تتبعه منذ مدة بعدما بدأت تتلمس النتائج المرجوة.
25- مهنياً: يعاود مركور سيره المباشر في برج الميزان، فتبحث عن الفرصة المناسبة التي تساعدك على تحقيق مشاريعك الكبيرة.
عاطفياً: الشريك يتصرّف بطريقة غريبة هذا اليوم، فحاول أن تصارحه بما يقلقك لتصحيح الوضع.
صحياً: تحاول قدر الإمكان التخفيف من شرب القهوة والكحول لأنهما يسببان لك مشكلات صحية.
26- مهنياً: ينقتل مارس إلى منزلك العاشر، أي إلى الجدي، فيكون مؤشراً إلى بعض التسرع، فحاول معالجة الوضع سريعاً.
عاطفياً: يحتاج الشريك إلى مساعدتك، لا تبخل عليه في المحنة التي يمرّ بها فأنت أعز الناس إليه.
صحياً: لا تحاول التدخين في الخفاء فأنت لا تؤذي إلا نفسك وصحتك.
27- مهنياً: حاول أن تكون أكثر التزاماً في عملك، ويستحسن أن تنفذ المهام المطلوبة منك فقط.
عاطفياً: لا تكن استفزازياً مع الشريك بتصرّفاتك، فقد يفاجئك بردّ فعل يكون غير متوقع.
صحياً: تقرر أخيراً الانضمام إلى أحد الأندية بعدما بت مقتنعاً بأن الرياضة ضرورية لصحتك.
28-  مهنياً: تحظى بعروض مغرية تساهم في تحسين دخلك المادي ويبتسم لك الحظ ويأتيك بالأخبار السارّة.
عاطفياً: لا تقدم على أيّ خطوة جديدة ما دمت تشعر بعجزك عن التواصل مع الشريك.
صحياً: لا تعقّد الأمور على نفسك وتدخل في متاهات تثير عصبيتك وتوترك.
29- مهنياً: عليك أن تكون حذراً في تصرّفاتك، فالكثيرون يترقبون أخطاءك وينتظرون الفرصة المناسبة لتشويه سمعتك.
عاطفياً: لا تشعر بالاستقرار في علاقتك بالشريك، وإلى أين ستقودك هذه العلاقة وخصوصاً أنّ أفقها غير واضح.
صحياً: تقوم اليوم بزيارة أحد الأندية الرياضية والخضوع لجلسة سونا وبخار تريح أعصابك.
30-  مهنياً: إحذر ارتكاب أيّ أخطاء قد تندم عليها لاحقاً وحاول أن تبحث عن فرص عمل جديدة.
عاطفياً: لقاء عاطفي يشعرك بالسعادة والطمأنينة وتستعيد معه أجمل الذكريات وأروعها.
صحياً: تنشط اليوم على الصعيد الرياضي وتشجّع الآخرين على ممارسة الرياضة.
31- مهنياً: تنشط الحياة المهنية، وتكون المفاوضات ناشطة، وكذلك المشاركة في المؤتمرات والرحلات.
عاطفياً: لا تدعك مهامك الكثيرة تقوم بواجباتك العاطفية ما يحزن الشريك ويبعده عنك.
صحياً: تتعرّض لمحاولة إغراء على صعيد المأكولات تفسد عليك الحمية التي تتبعها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



تألقت بقطعة مُنمّقة أكملت مظهرها العصري

جيجي حديد ترتدي معطفًا أسود مُثير في ميلانو

ميلانو ـ ريتا مهنا
 تعتبر جيجي حديد وكايا جربر العارضتان الأكثر طلبًا في العالم، بعد أن هيمنتا على مدرجات العالم التى لا تعد ولا تحصى خلال شهر الموضة هذا العام. وحصلت كل منهما على عروض الأزياء على مدرج ماكس مارا لعرض مجموعة الربيع / الصيف 2019 ، خلال أسبوع الموضة في ميلانو صباح الأربعاء، حيث تمت مشاركتهن بتصاميم تتمتع بأسلوب جريء وجذاب. وكانت جيجي البالغة من العمر 23 عامًا ,تجذب الانتباه في معطف أسود تم تصميمه ليتناسب مع الشكل المميز الإمبراطوري الذي يهدف للكمال، بينما ارتدت كايا البالغة من العمر 17 عامًا، لونًا أصفر نابضًا بالحياة. وارتدت جيجي مجموعة من الموديلات المذهلة، من بينها تصاميم لإيرينا شايك وجوان سمولز، وبدأت باقتحام المدرج في ملابس خارجية أنيقة، مصحوبة بحزام سميك لفت الانتباه إلى خصرها الصغير. وامتلأت السترة بالتفاصيل المزيّنة في نهايتها. وكانت جيجي تتألق بقطعة منمقة مع أكمام مكدسة، في حين وضعت ياقة
المغرب اليوم - الراحل العمراني أشهر وزير أول في عهد الحسن الثاني

GMT 14:53 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

قاضية تقدم على الانتحار بشنق نفسها في مدينة فاس

GMT 15:28 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

توقيف شخص متزوج في آسفي تحرش بفتاة قاصر

GMT 03:22 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

ضبط مصنع عسل السودان الأصيل في حالة كارثية

GMT 21:09 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الوداد يوقع مع اللاعب الأرجنتيني أليخاندرو كنتانا

GMT 09:48 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ضحايا حادث التدافع في المغرب يتركن 46 يتيمًا

GMT 12:21 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

رواية أكثر قتامة الأكثير مبيعًا في "نيويورك تايمز"

GMT 17:01 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مريم سعيد تقترب من بداية رحلة زواج مع دبلوماسي عربي

GMT 18:32 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الملكي يخصص 10 ملايين سنتيم راتب عبدالرازق خيري
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib