ركّز جيدًا على خطواتك كي تقدّم عملًا مثاليًا
آخر تحديث GMT 13:12:58
المغرب اليوم -

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

ركّز جيدًا على خطواتك كي تقدّم عملًا مثاليًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ركّز جيدًا على خطواتك كي تقدّم عملًا مثاليًا

برج الحمل
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز احداث الأسبوع الأخير عن شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:

مهنياً: تلائمك الظروف، فتسجل انتصارا ما ويقف الحظ الى جانبك وتبدو اكثر حزما وقدرة على اتخاذ القرار خاصة بين يومي السبت والاحد تحت تاثير القمر في برج العذراء سوف تسعد بشعبيتك المستمرة وبدعم الأصدقاء والمجموعات لك. تزدهر أعمالك التي تتعلّق بالآخرين سواء أكانت العلاقة مباشرة معهم أو غير مباشرة، لذلك ستثمر الصداقات والعلاقات العامة، وتنمو طاقاتك الاجتماعية والانسانية، وتشعر بغزارة افكارك المبدعة . تتبدل الاوضاع الفلكية مع انتقال القمر الجديد الى برج الميزان بين الاثنين والاربعاء فتنتابك شكوك وقد تلتبس عليك الامور فتعيش اجواء متناقضة بين التقدم والتراجع تشعر بالانقباض وحالة من الغليان والعنف والعدائية مطلوب منك التروي حتى لا تعرض نفسك للاخطار والحوادث وحاول ان تتجنب والمغامرات الخطيرة والتطرف على انواعه وكن ايجابيا في التعاطي مع الظروف الحرجة لكن بالرغم من العواصف الفلكية الصعبة سوف تحمل لك التاثيرات الايجابية للقمر من برج العقرب فتمارس نجومية وجاذبية كبيرة تلتقط الفرص من كل مكان وتستعيد ثقتك المطلقة بالنفس من الضروري ان تستفيد مما يهديك الحظ من تغيير جذري ويسهل امامك الطريق ويجعلك تضمن النتائج الرابحة.

عاطفيّاً: تعيش احلاما سعيدة وتنطلق مغامرا في مجالات جديدة للمرة الاولى او تخوض مغامرات لم تعرفها في السابق ان الاجواء العاطفية تحمل لك الاستقرار والملذات وتعزز الثقة بالنفس تحت تاثير الزهرة من برج العقرب الصديق تشتد الانفعالات والمشاعر والاشواق ويتحدث كوكب الحب عن علاقة عاطفية صاخبة وقوية او عن تغيير يحصل في حياتك الخاصة بطريقة مفاجئة.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
انتبه من الفرص الملغومة
مهنيًا: بالرغم من التحديات الكثيرة من مواجهة الشمس من الميزان حتى تاريخ 23 تشرين الأول (أكتوبر) الا ان كواكب كثيرة سوف تكون داعمة لك عزيزي الحمل على كافة الاصعدة لكن من الضروري أن تركّز جيدًا على خطواتك كي تقدّم عملًا مثاليًا وخاليًا من الأخطاء. إضافة الى ذلك، تصل الى الذروة هذا الشهر على الصعيد المهني أو الأكاديمي أو الشخصي. لتصل هذا الشهر الى الذروة على الصعيد المهني، وبالتالي من الضروري أن تؤدي عملك بدقة وفعاليّة المشكلة الوحيدة التي قد تعرقل عملك هي مزاجيّتك وعدم قدرتك على التأقلم مع المهمات الصعبة. إضافة الى ذلك، ينبغي أن تحدّد أولوياتك بهدف التخفيف من التوتر الذي تحمله الحياة اليومية. من ناحية أخرى، يحمل هذا الشهر منافسة شديدة أو قضيّة عالقة مما قد يضيف المزيد من المتاعب على حياتك فلا تتردد في طلب مشورة قانونية. من ناحية إيجابيّة، أنت حيويّ ونشيط، الأمر الذي يدفعك الى التقدّم بسرعة، لكن إحذر فقدان التركيز أثناء العمل.

عاطفيًا: يساعدك كوكب الزهرة على اصلاح الأخطاء السابقة ويشجّعك على القيام بخطوة كبيرة على الصعيد العاطفي كما تشجعك الأجواء الهادئة على التعامل بشكل أفضل مع شريك حياتك. وطالما أنّ طريق التواصل ما زال معبّدًا بينكما، لا داعي للقلق أبدًا.  أمّا إذا كنت غير مرتبط، مع تواجد كوكب الزهرة في برج العقربسوف تشتعل فيك نار الشغف والحب ولن تمانع الإلتقاء بوجوهٍ جديدة أو التواصل مع أصدقاء من الماضي انه شهر مثالي للوقوع في شباك الحب.

أبرز الأحداث اليوميّة من شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
1-مهنيًا: استفد من الأجواء المريحة في العمل لكي تفكر في مشاريع جديدة وتمتن أوضاعك المهنية والخاصة وتخطو خطوة كبيرة نحو الأمام.
عاطفيًا: تصطحب الشريك في رحلة من العمر تزوران خلالها عددًا من الدول وتستمتعان بالأجواء الفرحة والسعيدة وتمضيان أوقاتًا لن تنتسى.
صحيًا: حاول أن تقوم بتمارين رياضية مماثلة لتلك التي تعرض على شاشات التلفزيون، وسترى أن التجربة خير برهان.

2-مهنيًا: تناقش موضوعًا هبط عليك فجأة وورطك في قضية لا ناقة لك فيها ولا جمل ووضعك أمام موقف حرج وصعب في الوقت نفسه.
عاطفيًا: يسعى صديق مقرب جدًا منك إلى تعريفك بشخص آملًا أن ينال إعجابك لتبدأ علاقة جديدة تنسيك المصاعب التي مررت بها سابقًا.
صحيًا: تشفى من وعكة صحية عابرة بفعل الإرهاق وكثرة ساعات العمل، وتعاود نشاطك بثقة كبيرة بالنفس وحيوية ممتازة.

3-مهنيًا: تتخلص من بعض الأمور المزعجة وتشعر بأن الوقت قد حان للاهتمام بنفسك ومحيطك، وترغب في الترفيه عن النفس وممارسة هواية جديدة.
عاطفيًا: تجدك نفسك محرجًا أمام الشريك بسبب غيابك الطويل عنه نوعًا ما وغير المبرر في معظم الأحيان، ولا تجد الكلام المناسب لكي تقنعه.
صحيًا: تتمتع بصحة ممتازة ومعنويات مرتفعة وتقرّب شخصيتك الجذابة إليك المحيطين بك.

4-مهنيًا: تبحث عن أجواء من التناغم والتفاهم، المهم أن لا تترك الغضب يسيطر عليك وحاول أن تضبط أعصابك قدر الإمكان.
عاطفيًا: تكون مفعمًا بالرومنسية الزائدة وتبذل جهدك لإرضاء الحبيب وإسعاده، فتنجح في ذلك.
صحيًا: اذا رغبت في تحسين صحتك، عليك البحث عما يساعدك كثيرًا لتحقيق ذلك.

5-مهنيًا: تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك وقدرتك على تحمّل المصاعب وتذليل العقبات.
عاطفيًا: التساهل مع الشريك في موضوعات أساسية يترك آثارًا إيجابية، وهذا يؤدّي حتمًا إلى نهاية سعيدة وحياة مريحة.
صحيًا: إذا قمت ببعض المراجعات، تجد حلولًا لبعض لمشكلات الصحية، وتجاربك في هذا المجال خير دليل على ذلك.

6-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن أوضاع مهنية متينة وممتازة، وما بدأت به قابل للاستمرار والتطوّر إذا واظبت عليه بجدك ونشاطك المعهودين.
عاطفيًا: محاولة زعزعة الثقة المتبادلة بينك وبين الشريك قد تؤثر في العلاقة، لكن سرعان ما تعود الأمور إلى طبيعتها وأفضل مما كانت سابقًا.
صحيًا: إذا رغبت في تحسين وضعك الصحي، عليك أن تبذل جهدًا أكبر في المستقبل القريب لتقطف ثمار ذلك لاحقًا.

7-مهنيًا: تنتابك مشاعر متناقضة وانفعالات كثيرة وقد تسود أجواء الغيرة والتملكية في حياتك المهنية، فانتبه.
عاطفيًا: ابتعد عن الجدل وكن متحفظًا جدًا فالمزاج يبدو متعكرًا قليلًا، وقد تحن إلى بعض الماضي أو تشعر بالحاجة إلى الرعاية العاطفية .
صحيًا: إنسحب من مكان يشعرك بالخطر على صحتك ولا تتورّط في أي إشكال يمكن أن يثير عصبيتك وانفعالك فتدفع الثمن مقابل أمر لا علاقة لك به.

8-مهنيًا: القمر الجديد في برج الميزان يتنافر مع كوكب بلوتون في برج الجدي، ما قد يعني بعض القلق والهموم والانفعالات الشديدة الناجمة عن توتر مهني.
عاطفيًا: الحبيب بحاجة ماسة إليك، وأنت لا تمنحه الوقت الكافي ما قد يشعره بالإحباط، تدارك الأمور قبل فوات الأوان.
صحيًا: تجد أن كل الظروف مؤاتية لتحسين وضعك الصحي، وعليك الاستفادة قدر الإمكان من هذا الواقع.

9-مهنيًا: تصبح المسائل المادّية من الأسس والمعطيات الرئيسة هذا اليوم، ويكون النجاح حليفك القوي.
عاطفيًا: تغيير ما يحصل في حياتك العاطفية وتتخلص من بعض الضغوط التي ألقت بثقلها على علاقتك بالشريك.
صحيًا: لا تتأفف من كثرة التمارين الرياضية التي عليك القيام بها، فهي تفيدك كثيرًا.

10-مهنيًا: ينتقل كوكب مركور إلى منزلك الثاني ما يستدعي الهدوء والتروي وتخفيف النمط والبقاء مع أشخاص ترتاح إليهم وتطمئن بعيدًا عن المغامرات.
عاطفيًا: الحنان الكبير الذي يمنحك إياه الشريك، يشعرك بالراحة الكبيرة حين تكونان معًا وتتمنى للآخرين أن يكون لديهم شريك مماثل.
صحيًا: يكون هذا اليوم مناسبًا للمراجعة الطبية، أو للخضوع لعملية جراحية إذا لزم الأمر.

11-مهنيًا: بانتظارك فرص جديدة واحتفالات ودعوات للمشاركة في مؤتمرات يشارك فيها كبار رجال الأعمال والشركات العالمية.
عاطفيًا: تبحث عن المتعة واللهو والجمال والتناغم، لكن عليك الحذر ممن يحاولون تعكير أجوائك الرائعة وأوقاتك السعيدة.
صحيًا: الرياضات على أنواعها تنفعك وتساعدك على التخلص من بعض آلام الكتفين والعنق بسبب ساعات العمل الطويلة.

12-مهنيًا: تواجهك عراقيل لكن ذكاءك يكون حليفك الدائم، فتتخطاها بالصبر وبهدوء الأعصاب وتلفت الأنظار.
عاطفيًا: لا تفكّر في الطرف الآخر هذه الأيام لأنه لا يفكر فيك، اتركه ليكتشف خطأه ويعود إلى صوابه.
صحيًا: الأجواء المستجدّة في العمل لا تكون مريحة، وتسبب لك الإرهاق، انتبه.

13-مهنيًا: تحصل على فرصة ثمينة لتحسين موقعك وإبراز مواهبك وقدراتك المهنية التي تتمتع بها لكن لم يتح لك تفجيرها في السابق.
عاطفيًا: طريقة التعبير التي تعتمدها أخيرًا، تدفع الشريك إلى التقرب منك أكثر فأكثر، وستلاحظ ذلك قريبًا.
صحيًا: يمكن أن تمر بيوم من الإرهاق غير العادي، لكن لا تدع ذلك يؤثر في صحتك وعافيتك.

14-مهنيًا: ركز اهتمامك على إنجاز مهامك الموكلة إليك، ولا سيما أن زملاءك يميلون إلى التعاون معك إلى أقصى الحدود.
عاطفيًا: تؤدي عاطفتك الجياشة دورًا إيجابيًا في تعزيز علاقتك بالحبيب وتعميقها أكثر فأكثرٍ.
صحيًا: تعيش يومًا متعثرًا وحافلًا بالعلاقات المتوترة، فتكاد لا تجد السلام الذي تبحث عنه، ما يسبب لك الأرق أو الكآبة.

15-مهنيًا: إحذر مخالفة الآراء والقوانين واثارة العداوات، وتشعر بالظلم أو الإساءة، هدّئ من روعك ولا تتهوّر ولا تعرّض نفسك للمساءلة.
عاطفيًا: ابتعد عن الشكوك والأوهام تجاه الشريك، لأنّ أي خطوة ناقصة هذا اليوم تؤدي إلى ما لا تحمد عقباه.
صحيًا: يوم آخر ليس على مزاجك، فأنت عصبي وعلى أقل كلمة تفتعل مشكلة، حاول الهدوء.

16-مهنيًا: يتيح أمامك هذا اليوم فرصة كبيرة للنجاح والتقدم والازدهار، لكن لا تتأخر في إنجاز أعمالك.
عاطفيًا: ترغب في تمضية المزيد من الوقت مع الحبيب، قريبًا تعود الأمور إلى طبيعتها وأفضل مما كانت.
صحيًا: سارع إلى شراء بعض المعدات الرياضية واستعمالها كما يلزم لتحافظ على رشاقتك.

17-مهنيًا: لا تزال الحظوظ تدعم كل تطلّعاتك وتوجهّاتك، ولا بد من أن تكون قد وضعت الخطوط العريضة على الصعيد المهني.
عاطفيًا: تبحث عن حب حقيقي كما في قصص الغرام والأفلام، لكنك تصاب بخيبة ولا سيما أن الأمور المادية أصبحت اليوم الأساس في معظم العلاقات.
صحيًا: لكلّ داء دواء، ودواء البدانة أو السمنة التخفيف من الأكل وممارسة الرياضة، ماذا تنتظر؟.

18-مهنيًا: لا تعتمد دائمًا على مساعدة زملائك، يمكن أن يخذلوك عند الحاجة، لذا حاول انجاز مهامك بنفسك بشكل يرضي طموحاتك وقناعتك.
عاطفيًا: في الحب أمل وخيبة أمل، يمكن أن تعاكسك الظروف هذا اليوم ثم تعود وتبتسم لك غدًا.
صحيًا: قد تشعر بألم خفيف في أطراف أصابعك أو ببعض التنميل، وهذا سببه خلل ما في العنق.

19-مهنيًا: ما تواجهه اليوم هو مجرّد تراكمات قديمة لن تؤثر في محيطك المهني، وتكون قادرًا على تجاوزها بثقة كبيرة بالنفس.
عاطفيًا: يفترض أن تفكر في الاستقرار العاطفي جديًّا، وخصوصًا أن الشريك المناسب لذلك موجود إلى جانبك.
صحيًا: تحاش كل ما من شأنه أن يدفعك إلى تناول كميات كبيرة من الطعام، واكتف بالكمية التي يحتاج إليها جسمك.

20-مهنيًا: مفاجأة مادية صغيرة تفرحك وتدفعك قدمًا نحو تطوير أدائك في العمل بغية تحسين الإنتاج.
عاطفيًا: أنت رومانسي إلى أبعد الحدود، تجذب عاطفتك الجياشة الحبيب ويتعلق بك أكثر من السابق.
صحيًا: إسترح هذا اليوم ولا تقم بجهود إضافية، وحاول الترفيه عن نفسك قدر الإمكان.

21-مهنيًا: تكون التوظيفات والاستثمارات ناجحة ومثمرة، ويكون التعامل مع الأمور الفنية أو مع البورصة كما هو مخطط له.
عاطفيًا: عليك أن تمضي وقتًا أكثر مع الشريك ليجتاز المحنة التي يواجهها، ووجودك إلى جانبه يساعده كثيرًا ويريحه.
صحيًا: قاوم شراهتك على الأكل الدسم، وحاول الاكتفاء بالتي تكثر فيها الخضراوات.

22-مهنيًا: فرص مناسبة تنتظرك فاعرف كيف تستغلها لتجعل مشاريعك تتحقق وتسعى للمزيد منها.
عاطفيًا: كن مرنًا في علاقتك بالشريك فأنت لا تطيق فراقه أو الابتعاد عنه، وكذلك هو.
صحيًا: بعض الانزعاج في أطراف القدمين سببه كثرة الوقوف، فحاول التخفيف من ذلك.

23-مهنيًا: تتحسن العلاقة بالمقربين من الزملاء، ويبدو الاتصال سهلًا مع من كنت تخشاهم في الماضي لأنك لم تتعرف إليهم كما يجب.
عاطفيًا: تعيش يومًا مريحًا نفسيًا وجيدًا لتقريب وجهات النظر اذا كنت مختلفًا مع الحبيب، وقد تسعد بلقاء الأحبّة.
صحيًا: لا تقل سأبدأ غدًا بممارسة الرياضة، بل ابدأ منذ اليوم، خير البرّ عاجله.

24-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الثور يتحدث عن شؤون  مالية وممتلكات لك، أو عن عملية بيع وشراء تقدم عليها اليوم.
عاطفيًا: تفاؤلك الدائم وثقتك بالحبيب يضفيان عليه الطمأنينة ويشعرانه بالاستقرار وبحبك الصادق له.
صحيًا: لا تتململ ولا تتذمر من إلحاح المقربين منك وطلبهم منك القيام بما يلزم لتخفيف وزنك، فهم يريدونك في صحة ممتازة.

25-مهنيًا: الجو واعد ومشرق وغني بالتطورات المهنية السعيدة والايجابية، وتحصل على مساعدة مالية او تشارك في ورشة عمل أو مؤتمر ما، وتحقق أمنية.
عاطفيًا: البرودة بينك وبين الشريك تسبب بعض الفتور في العلاقة، إنما ليوم فقط، فلا تقلق.  
صحيًا: تحقق من أنك تتقيد بتعليمات الطبيب المتعلقة بتمارين الظهر، للتخلص من الآلام المزعجة والموجعة بعض الشيء.

26-مهنيًا: تتمتع بنشاط وحيوية ولديك المقدرة لإنجاز الكثير من المهام الشاقة الملقاة على عاتقك وتنجح.
عاطفيًا: تلتقي شخصًا يثير إعجابك إلى أقصى حد، لكنك تبقي الأمر سرًا ريثما تتعرّف إليه أكثر وتتعمق العلاقة.
صحيًا: إثارة عصبيتك هذا اليوم قد تسبب لك انزعاجًا كبيرًا، تخلص منه بالمشي مع أحد أفراد العائلة.

27-مهنيًا: حافظ على صبرك وهدوئك، ولا تترك انفعالاتك تتّخذ القرار عنك، تتأرجح بين الحماسة الشديدة والتردّد والشكوك.
عاطفيًا: التعابير التي يستخدمها الشريك تثير الشكوك، وهذا يترك مجالًا أكبر للشك حول حقيقة نياته تجاهك.
صحيًا: تكون صحتك عرضة لانتكاسة مفاجئة، لكنها عابرة تستعيد بعدها عافيتك ونشاطك.

28-مهنيًا: تساهم حيويتك الدائمة في إتمام مهامك على أفضل وجه وفي الوقت المناسب، ما يثير إعجاب رب العمل.
عاطفيًا: إذا كنت تعاني قلقًا دائمًا، صارح الحبيب، فمن لك غيره في مثل هذه الحالة لكي يقف إلى جانبك ويساعدك.
صحيًا: تجنّب المواجهات والنقاشات الحادّة ولا تبعثر طاقتك، المطلوب الهدوء يا عزيزي.

29-مهنيًا: تقوم برحلة مهنية مهمة ومفيدة وتشعر بالتحرّر، بانتظارك تأخير أو خيبة، ولن تسمع جوابًا حاسمًا.
عاطفيًا: إذا كان أحدهم يحاول تشويه صورتك، فإن مسعاه لن ينجح بسبب الوعي الذي يتمتع به الشريك.
صحيًا: أهم قرار يتعلق بصحتك تتخذه اليوم، والكل سيفرح وسيهنئك به.

30-مهنيًا: حاول ان تقرّب المسافات بينك وبين المسؤولين عنك في العمل، فهم ضمان أكيد لتقدمك مستقبليًا.
عاطفيًا: النصائح التي يسديها لك الشريك صادقة، وهي تصبّ في مصلحتك لتمرير يوم غير مستقر.
صحيًا: تشعر بعدم الاستقرار والقلق، لكنك تتخلص منهما بطريقتك الخاصة.

31-مهنيًا: توقّع عقدًا أو تفسخ عقدًا كل شيء محتمل، فكّر جيدًا وشغّل عقلك، وإياك إثارة الأحقاد الدفينة والعناد الفارغ.
عاطفيًا: الفكرة التي تكوّنت عند الشريك، قد تدفعه إلى القيام بخطوات غير مدروسة، فسارع إلى توضيح الأمور.
صحيًا: لا تتردد في الالتحاق بأحد الأندية للبدء بالتمارين الخاصة للتخلص من الوزن الزائد.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ركّز جيدًا على خطواتك كي تقدّم عملًا مثاليًا ركّز جيدًا على خطواتك كي تقدّم عملًا مثاليًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ركّز جيدًا على خطواتك كي تقدّم عملًا مثاليًا ركّز جيدًا على خطواتك كي تقدّم عملًا مثاليًا



ارتدت تصميمًا بوهيميًا مميّزًا من "غابريلا هيرست"

الملكة رانيا تتألق بإطلالتين ساحرتين بمعاطف راقية

عمان - المغرب اليوم
ظهرت الملكة رانيا العبد الله بإطلالتين ساحرتين وراقيتين خلال المناسبات التي أطلّت من خلالها في الأردن. فأبهرتنا بجمالها وأناقتها المتنوعة التي اعتدنا عليها من خلال سحر الألوان والقصّات الفاخرة التي تليق بقامتها الممشوقة. موضة الترانش الكارو والبيح بلمسات بوهيمية لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا خلال استقبالها السيدة الأولى لجمهورية بلغاريا ديسيسلافا راديفا في قصر "الحسينية" معطفًا أنيقًا وساحرًا حمل توقيع علامة "غابريلا هيرست" Gabriela Hearst. فتمّيز هذا التصميم الذي يأتي بأسلوب "الترانش" من الجهة العليا بأقمشة الكارو الساحرة والخطوط الرفيع مع اللون البنفسجي الفاتح الأحب على قلبها. أما الجهة السفلى للتصميم، فتميّزت باللون البيج الفاتح مع القصة الواسعة التي تتخطى حدود الركبة، إلى جانب الجيوب الجانبية البارزة. ولم تتخلى الملكة رانيا عن القفازات الجلدية باللون الرمادي لتضفي أنوثة على إطلالاتها. معطف مرجاني وضخم وفي إطلالتها الثانية خلال مناسبة أخرى، تألقت الملكة رانيا بمعطف مرجاني ضخم وطويل

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني في البرتغال
المغرب اليوم - بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني في البرتغال

GMT 06:06 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة
المغرب اليوم - منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة

GMT 05:34 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين
المغرب اليوم - ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين

GMT 03:41 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"
المغرب اليوم - الإعلامية إيناس عبدالله

GMT 14:23 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
المغرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح

GMT 05:14 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أهم المعالم السياحية الشهيرة في مدينة بودروم التركية
المغرب اليوم - أهم المعالم السياحية الشهيرة في مدينة بودروم التركية

GMT 08:00 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إغلاق مجلة "ويكلي ستاندرد" الأسبوعية بعد 23 عامًا من العمل
المغرب اليوم - إغلاق مجلة

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 12:17 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد السمسم وزيته كمقوي للمبايض

GMT 06:39 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

عرض بندقية "تربيل كرون" باسطواناتها الثلاثية المميزة

GMT 11:54 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

مقتل 5 أفراد من مشجعي الرجاء في حادث مروِّع

GMT 18:08 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

جوليا جورجيس تبدأ 2018 بالتتويج بلقب بطولة أوكلاند

GMT 11:39 2016 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

حقن الفيلر لتكبير المؤخرة والصدر

GMT 09:12 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار Rolls Royce Dawn 2016 في المغرب

GMT 16:22 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

زوج دنيا بطمة في المستشفى بسبب الورم الخبيث

GMT 02:31 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

صفعة قوية لباريس سان جيرمان قبل لقاء ريال مدريد

GMT 07:32 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

انتقاد صديقة دييغو مارادونا لارتدائها ملابس فراء النمر

GMT 05:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الدرك ينهي فرار مشتبه بمشاركته في قتل بخريبكة

GMT 22:26 2016 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيم البرلمان المغربي ومكوناته وكيفية انتخابه

GMT 23:34 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

مشروع بريطاني لإنشاء أكبر محطة طاقة شمسية عالميًا في تونس

GMT 09:28 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

الخبيرة منى أحمد توضح نسب الغيرة في كل الأبراج

GMT 02:38 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

اعتقال شاب وضع عبوة ناسفة داخل حافلة في خنيفرة

GMT 05:43 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

السيسي يتلقى اتصالاً هاتفيًا من نظيره الصومالي

GMT 18:48 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشيلسي يُحرز فوزًا ثمينًا على حساب مضيفه وست بروميتش

GMT 18:58 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

ريبري يردّ على دعوة تشافي للانضمام إلى الدوري القطري
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib